1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

طيار ألماني يحتفل بلقاح كورونا على طريقته الخاصة ويحلق مساراً جوياً على شكل حقنة طبية

احتفل طيار ألماني بطريقته الخاصة بوصول اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد إلى أوروبا، حيث حلق بطائرته في مسار يرسم شكل “حقنة” طبية عملاقة، في خطوة قال إنها تدعو الناس للتعامل مع اللقاح بإيجابية أكبر، في الوقت الذي كشفت استطلاعات للرأي عن إحجام وتردد كبير في دول أوروبية تجاه لقاح كورونا.

موقع “Flightradar24” المتخصص في مراقبة حركة الطيران كشف عن هذه المبادرة للطيار الألماني، حيث نشر على حسابه عبر موقع التواصل “تويتر” الأحد 27 ديسمبر/كانون الأول 2020 تغريدة توضح مسار الطائرة والشكل الذي اتخذته.

كما أشار الموقع إلى أن الطيار الألماني سامي كرامر، والذي يبلغ من العمر 20 عاماً، قد احتاج لنحو 200 كيلومتر من المسار ليرسم هذه اللوحة في السماء بالقرب من بحيرة كونستانس جنوب ألمانيا.

من جانبه، علق كرامر على الهدف من خطوته قائلاً: “لا يزال هناك بشكل نسبي بعض من يعارضون تطعيمهم بلقاح كورونا ، وما قمت به قد يمثل تنبيهاً لهم للتفكير وتحريك الأمور”.

كما أوضح أنه لا ينبغي أن تفهم رحلته على أنها دعوة مباشرة لهم لتلقي التطعيم، لكنه أضاف: “ربما قد تكون أيضاً إشارة للفرح، فقد تضرر قطاع الطيران بشدة بسبب هذا الوباء”.

الموقع الراصد لحركة الطيران قد نشر صوراً أخرى لطيارين بادروا إلى المشاركة في حملات التوعية التي رافقت انتشار فيروس كورونا، حيث قام أحدهم بالطيران ليرسم شعار الإسعاف الأولي، أما الآخر فقد كتب في رحلته الجملة الشهيرة التي رافقت الجائحة ( stay home) “ابق في البيت”، فيما لم تذكر أسماء الطيارين الذي شاركوا بهذه المبادرة أو الوقت الذي حدثت به.

كما أشار الموقع إلى أن الطيار الألماني سامي كرامر، والذي يبلغ من العمر 20 عاماً، قد احتاج لنحو 200 كيلومتر من المسار ليرسم هذه اللوحة في السماء بالقرب من بحيرة كونستانس جنوب ألمانيا.

من جانبه، علق كرامر على الهدف من خطوته قائلاً: “لا يزال هناك بشكل نسبي بعض من يعارضون تطعيمهم بلقاح كورونا ، وما قمت به قد يمثل تنبيهاً لهم للتفكير وتحريك الأمور”.

كما أوضح أنه لا ينبغي أن تفهم رحلته على أنها دعوة مباشرة لهم لتلقي التطعيم، لكنه أضاف: “ربما قد تكون أيضاً إشارة للفرح، فقد تضرر قطاع الطيران بشدة بسبب هذا الوباء”.

الموقع الراصد لحركة الطيران قد نشر صوراً أخرى لطيارين بادروا إلى المشاركة في حملات التوعية التي رافقت انتشار فيروس كورونا، حيث قام أحدهم بالطيران ليرسم شعار الإسعاف الأولي، أما الآخر فقد كتب في رحلته الجملة الشهيرة التي رافقت الجائحة ( stay home) “ابق في البيت”، فيما لم تذكر أسماء الطيارين الذي شاركوا بهذه المبادرة أو الوقت الذي حدثت به.

يشار إلى أن ألمانيا قد أطلقت رسمياً، الأحد، حملتها للتطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا، وتستعد الحكومة الاتحادية لتوزيع أكثر من 1.3 مليون جرعة لقاح للسلطات الصحية المحلية بنهاية هذا العام، ونحو 700 ألف جرعة أخرى أسبوعياً بدءاً من يناير/كانون الثاني المقبل.

تردد كبير تجاه لقاح كورونا في أوروبا 

خطوة ألمانيا تأتي ضمن نطاق الاتحاد الأوروبي الذي أطلق الأحد أيضاً حملة ضخمة للتطعيم ضد فيروس كورونا، بعد أن أبرم عقوداً مع مجموعة من شركات الأدوية، منها فايزر وبيونتيك ومودرنا وأسترا زينيكا، للحصول على ما يتجاوز ملياري جرعة في المجمل.

لكن استطلاعات للرأي أشارت إلى مستويات كبيرة من التردد تجاه التطعيم بـ ” لقاح كورونا ” في عدة بلدان أوروبية، من فرنسا وحتى بولندا.

حيث قال إيرينوس سيكورسكي (41 عاماً) بعد خروجه من كنيسة في وسط وارسو بصحبة طفليه “لا أعتقد أن هناك لقاحاً في التاريخ تم اختباره بهذه السرعة”. وأضاف “أنا لا أقول إن التطعيم يجب ألا يتم. لكنني لن أختبر لقاحاً لم يتم التحقق منه على أطفالي أو على نفسي”.

فيما أظهرت الاستطلاعات في بولندا، حيث يتعمق انعدام الثقة في المؤسسات العامة، أن أقل من 40% من الناس يعتزمون تلقي التطعيم في الوقت الحالي. وفي أحد مستشفيات وارسو، حيث بدأ التطعيم اليوم، لم يطلب لقاح كورونا سوى نصف الطاقم الطبي.

أما في إسبانيا، وهي واحدة من أشد البلدان الأوروبية تضرراً بالوباء، فقال جيرمان الذي يعمل مغنياً وملحناً موسيقياً (28 عاماً) إنه لن يذهب لتلقي اللقاح في الوقت الحالي.

وفي بلغاريا شبّه أسقف مسيحي أرثوذكسي كوفيد-19 بمرض شلل الأطفال. وأظهرت استطلاعات للرأي هناك أن 45% من الناس قالوا إنهم لن يحصلوا على جرعة لقاح كورونا في حين قال 40% إنهم يعتزمون الانتظار لمعرفة ما إذا كانت ستظهر أي آثار جانبية سلبية.

من جانبه قال الأسقف تيهون للصحفيين بعد حصوله على التطعيم في صوفيا، “بالنسبة لي، أتلقى كل لقاح مضاد لأي مرض”.

 

شاهد أيضاً

كيف أعادني فيلسوف نمساوي للإيمان من جديد

بقلم الكاتب – محمد خالد عبدالوكيل —–  في سنين الشباب الأولى كان عقلي يضج بالأفكار، …

%d مدونون معجبون بهذه: