1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

عفو رئاسى بـ 2 مليون دولار – أحد مساعدي ترامب يكشف “تسعيرة” خدماته قبل ترك منصبه

قالت صحيفة New York Times الأمريكية، في تقرير لها يوم الأحد 17 يناير/كانون الثاني 2021، إن أحد مساعدي رودي جولياني، محامي الرئيس الأمريكى المنتهية ولايته دونالد ترامب أخبر ضابطاً سابقاً في وكالة المخابرات المركزية أن العفو الرئاسي لترامب “سيكلف مليوني دولار”، وذلك في أحدث قنبلة تفجَّرت في الأيام الفوضوية الأخيرة  قبيل تنصيب جو بايدن، حسب وصف التقرير.

قدّم التقرير تفاصيل عن ضغوط واسعة النطاق، وربحية في بعض الحالات، شملت أشخاصاً يسعون للحصول على عفو رئاسي مع اقتراب انتهاء فترة ترامب الرئاسية. إذ من المقرر أن يغادر الرئيس الخامس والأربعون، الذي صُدّق على عزله مرتين، السلطة يوم الأربعاء 20 يناير/كانون الثاني 2021، مع تنصيب الرئيس الجديد جو بايدن.

جون كيرياكو، الضابط الأسبق في وكالة المخابرات المركزية، والذي سُجن في عام 2012 لتسريبه هوية عميل متورط في التعذيب، قال لصحيفة New York Times إنه قد انتابته نوبة من الضحك جراء التصريح الذي أدلى به مساعد جولياني، الذي كان يشغل منصب عمدة نيويورك، والذي يُقال إنه مرجح أن يتلقى عفواً رئاسياً هو نفسه بصفته المحامي الشخصي لترامب.

إذ لم يصدق كيرياكو ما ورد بالتصريحات، معرباً عن استغرابه بالقول: “مليونا دولار، هل جننت؟، حتى لو كنت أملك مليوني دولار، فلن أنفقها لاستعادة معاش تقاعدي قدره 700 ألف دولار”.

صحيفة New York Times الأمريكية أشارت إلى أن أحد مساعدي كيرياكو أبلغ مكتب التحقيقات الفيدرالي بتلك المحادثة.

“عفو ترامب سيكلف مليوني دولار”

من جهته، ذكر كيرياكو للصحيفة الأمريكية أن سعيه للحصول على عفو جاء خلال اجتماع مع جولياني بشأن موضوع آخر، في فندق ترامب في واشنطن العام الماضي.

خلال الاجتماع الذي ورد أنه “اشتمل على كمية كبيرة من الكحول”، ذهب جولياني لاستخدام المرحاض. قال كيرياكو إنه هذا هو الوقت الذي أخبره فيه مساعد جولياني الذي لم يذكر اسمه: “سيكلف العفو مليوني دولار، سيريد مليوني دولار”.

بينما قالت الصحيفة إن جولياني نفى رواية كيرياكو لما حدث، وقال إنه لم يعمل كوسيط عفو، لأنه يمثل ترامب بالفعل، مؤكداً أن “في ذلك تضارباً في المصالح”.

على الرغم من أن جولياني سمع أن رسوماً كبيرة قد عُرضت مقابل ذلك العفو الرئاسي، إلا أنه قال إن لدي ما يكفي من المال، مضيفاً: “لا أتضور جوعاً لأقوم بأمر مثل هذا”.

يشار إلى أن العفو الرئاسي لا يعني براءة الجناة، وإنما مكافأة مَن يبدون الندم منهم. وغالباً ما يستخدمه الرؤساء لمكافأة الحلفاء، لكن ترامب تجاوز كل الحدود في اعتماده هذه الممارسة، وفقاً لصحيفة The Guardian البريطانية.

26 شخصاً حتى الآن.. هل سيحصل آخرون على العفو؟

ضمت قائمة العفو الرئاسي التي أصدرها ترامب إلى الآن 26 شخصاً، بينما نال 3 أشخاص آخرين عقوبات مخففة، بعد أن صدرت قائمة سابقة تضم 15 شخصاً، بينهم مساعدون سابقون لترامب، وأعضاء جمهوريون سابقون في الكونغرس.

كان من بين هؤلاء أربعة عسكريين متعاقدين مع شركة بلاك ووتر الأمنية لقتلهم 14 مدنياً عراقياً في ساحة النسور وسط بغداد قبل ثلاثة عشر عاماً، الأمر الذي أثار غضباً واسعاً داخل العراق وخارجه.

من بين الحاصلين على قرارات العفو أو الصفح مؤخراً، مايكل فلين، مستشار الأمن القومي الأول لترامب الذي أقر بالذنب في مسألة الكذب على مكتب التحقيقات الفيدرالي بشأن الاتصالات مع روسيا، والمخادع السياسي روجر ستون، الذي لم ينقلب على ترامب أثناء التحقيق الروسي الذي أدين فيه بعرقلة عمل الكونغرس؛ وبول مانافورت، مدير حملة ترامب السابق الذي أدين في التحقيق الروسي؛ وتشارلز كوشنر، والد جاريد كوشنر، الذي أدين بتهمة الاحتيال الضريبي وترهيب الشهود.

تقرير صحيفة New York Times قدّم تفاصيل نظام “مخصص الغرض” وضعه البيت الأبيض للموافقة على العفو، الذي قال إنه كان يُدار بواسطة جاريد كوشنر، متجاوزاً “عملية المراجعة المكثفة المعتادة لوزارة العدل، والتي تهدف إلى تحديد وفحص المستفيدين الأكثر استحقاقًا من بين آلاف طلبات العفو”.

جماعات الضغط

كما حدد التقرير جماعات الضغط التي قال إنها تسعى للحصول على عفو نيابة عن العملاء مقابل تلقيهم رسوماً، وهو ما يسمح به القانون.

مارغريت لوف، التي شغلت منصب محامية عفو للولايات المتحدة الأمريكية في وزارة العدل لمدة سبع سنوات، انتقدت، في تصريحات لصحيفة New York Times، ما يقوم به ترامب في هذا الصدد، مؤكدة أن هذا نوع غير مألوف مما وصفته باستغلال النفوذ، إذ “لا يأخذ نظام الامتيازات الخاصة في اعتباره مئات الأشخاص العاديين الذين اصطفوا بكل طاعة كما هو مطلوب بموجب قواعد وزارة العدل، وهو انتهاك أساسي للجهود طويلة الأمد لجعل هذه العملية تبدو عادلة على الأقل”.

ترامب سيفقد الحماية القانونية بمجرد مغادرته منصبه، وسوف يواجه تهديدات محتملة، وأخرى قائمة بالفعل. وبحسب ما ورد فقد ناقش مسألة إصدار عفو رئاسي وقائي لنفسه، ولكوشنر، وجولياني، وأفراد آخرين من أسرته، ومساعدين مقربين له، لكن من غير الواضح ما إذا كان العفو الذاتي سينجح.

ترامب أوقف مستحقات محاميه

جدير بالذكر أن مصدراً أخبر شبكة “CNN” أن ترامب لن يدفع لمحاميه جولياني الرسوم القانونية المستحقة عن الدعاوى القضائية التي رفعت ضد نتائج الانتخابات، بسبب غضبه من جولياني لخسارة كل الدعاوى.

في هذا الصدد، علق كين فريدمان، الذي شغل منصب السكرتير الصحفي لجولياني في التسعينيات، بالقول: “إن أنت أكرمت اللئيم تمردا، وغرّمك 20 ألف دولار في اليوم”

 

شاهد أيضاً

تقرير – أكثر من 900 مليون طن من الطعام ترمى في النفايات سنويا

أفاد تقرير أممي بأن 900 مليون طن من الطعام ترمى في النفايات عبر العالم سنويا. …

%d مدونون معجبون بهذه: