1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

النمسا تحظر تظاهرات نهاية الأسبوع ضد مكافحة كورونا.. والشرطة تهدد بملاحقة المخالفين

حظرت سلطات العاصمة النمساوية فيينا عددًا من المظاهرات كان  من المفترض تنظيمها في نهاية الأسبوع الحالى، ضد لوائح الدولة بشأن كورونا، والتي دعا إليها حزب الحرية الشعبوى اليمينى وعدد من المنظمات الأخرى ، ومن بين 17 مظاهرة مسجلة ، حظرت الشرطة 15 مظاهرة. وقالت الشرطة أن ليست كل المظاهرات الـ 17 موجهة بالطبع ضد سياسة وأجراءات كورونا ، على سبيل المثال تم حظر مسيرة ضد التعديل المثير للجدل لقانون الجامعة (UG).

وبررت الشرطة الحظر بالقول إنه من المتوقع أن ينتهك المشاركون قانون الحماية من العدوى الحالي، وعدم الالتزام بشروط التظاهر فى زمن كورونا أبرزها ارتداء  الأقنعة ، أو الجد الأدنى من المسافات بمتر ونصف ، وهو أمر إلزامي أثناء المظاهرات.مثل ما حدث فى  مظاهرات يوم السبت الماضى

وقالت الشرطة إنه بالنسبة للمظاهرات التي جرت في نهاية الأسبوع الماضى كان بها أنتهاكات واسعة للقانون ، وأن مجموعه 17 مظاهرة تتعلق بكورونا أو إجراءات الحكومة وما يرتبط بها من مسيرات مضادة خلال عطلة نهاية الأسبوع المقبل . يوم السبت هناك 11 – عشرة منهم ينتقدون إجراءات كورونا

وبغض النظر عن الحظر ، هناك دعوات متزايدة على الإنترنت للسفر إلى فيينا في عطلة نهاية الأسبوع القادمة والاحتجاج، و في بعض الحالات ، تمت المطالبة بالعنف والإطاحة السياسية.

في واحدة من المظاهرات الكبيرة التي تتم يوم الأحد القادم ، أعلن وزير الداخلية السابق ورئيس كتلة الحزب في البرلمان النائب عن حزب  FPÖ ، هربرت كيكل ، بـ إلقاء كلمة. كرد فعل على الإلغاء ، في ساحة Heldenplatz  المجاورة للقصر الجمهورى تحت عنوان “الديمقراطية والحرية والحقوق الأساسية”. كما أعلن حزب الحرية النمساوي ، في أحد الإذاعات ، لمنظمي التظاهرات المحظورة بأنهم يتمتعون بـ “الدعم الكامل”. وانتقد الأمين العام مايكل شندليتز الحظر أنها فضيحة ذات دوافع حزبية بحتة

وقالت الشرطة أنه نظرًا لوجود اعتداءات على الصحفيين في النمسا خلال المظاهرات كما حدث في الماضي ، سيتم نشر ممثلي وسائل الإعلام بوضع علامات عليهم. وهي تهدف إلى منع الإجراءات التخريبية أو غير القانونية ضد ممثلى الصحافة والاعلام .

وقال بيان الشرطة:  نحن   مستعدون  في حالة ما إذا كان التجمع مخالفًا للنظام، في الوقت نفسه، نعمل على توضيح أن الانتهاك يمكن أن يؤدي إلى غرامات، وأنه سيتم حل أي تجمع على الفور، حيث يمكن أن تؤدي انتهاكات قانون التجمع إلى غرامات تصل إلى 720 يورو، بالإضافة إلى ذلك، هناك مخاطرة بفرض غرامات تصل إلى 500 يورو على كل فرد يتجاهل متطلبات حماية المسافة أو الأنف

وقال المتحدث إن الشرطة حظرت عشر مظاهرات وتجمعات من قبل في مختلف المدن النمساوية الخاصة بـ أيام الجمعة والسبت والأحد.

شاهد أيضاً

بعد قنبلة رحيله عن برشلونة.. ميسي لن يستمر مع النادي – فأين الوجهة القادمة؟

قنبلة من العيار الثقيل فجرها برشلونة الخميس حيث أعلن أن نجمه الأبرز ليونيل ميسي الفائز بالكرة الذهبية …

%d مدونون معجبون بهذه: