1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3
الثلاثاء , 27 يوليو 2021

رئيس مكتب العمل النمساوى يتوقع أنتعاش ورفاهية فى الصيق بعد أزمة كورونا

الإغلاق الكلي أو الجزئي لأماكن العمل بسبب وباء كورونا انعكس سلبا على أكثر من 60% من القوى العاملة داخل النمسا والبالغ عددها أكثر من 4,4 مليون شخص، فخسر الألأف  أعمالهم وتوقفت دورة الإنتاج في كل مقاطعات النمسا التسع

وأخيراّ أكد رئيس مكتب العمل يوهانيس كوبف اليوم الأثنين في حوار مع جريدة هويتة النمساوية اليومية واسعة الأنتشار أن بلاده تعاني من أكبر أزمة منذ الحرب العالمية الثانية بسبب فيروس كورونا ، وهذا “تحد حقيقي”، مطالبا بتكثيف وتعاون الجميع لتجاوز الأزمة الراهنة ، حيث أرتفع عدد العاطلين عن العمل نهاية شهر ديسمبر 2020 إلى 500.000 نمساوى بدوت عمل

وفال كوبف – إنه “بالرغم من الصعوبات الجارية إلا أننا نأمل في أنتعاش الأقتصاد النمساوى من بداية الصيف القادم ، وأن يساهم في تراجع نسبة العاطلين عن العمل في البلاد ، وبفضل الجهود المشتركة تعاملنا مع هذه الأزمة بشكل جيد نسبيًا حتى الآن ولكن لا تزال هناك أشهر صعبة أمامنا وأعلم أن الأمر ليس من السهل علينا جميعًا“.

وألمح السيد كوبف إلى أن أنه من المهم أن يتم تجهيز العاطلين عن العمل حاليا لفترة الانتعاش الاقتصادي الذي من المرتقب أن تشهده النمسا خلال الصيف القادم ، وعلى على ضرورة ذهاب العاطلين عن العمل إلى دورات تدريبيه حتى يكونوا مؤهلين مع كل جديد التي سوف تشهدها جميع القطاعات الاقتصادية في النمسا بعد كورونا

وأكد رئيس مكتب العمل النمساوى ، أن التلقيح ضد كورونا يعد نقطة تحول في البلاد حيث أودت الجائحة بالألف كم النمساويين ، وسوف يكون إيجابى بالطبع على  سوق العمل النمساوية، وتزيد الأستثمارات في مختلف الحياة الأقتصادية والأنتاجية وتعود الزيادة الإسنهلاكية مرة أخرى ويرجع الأنتعاش والرفاهية مرة أخرى

 

 

شاهد أيضاً

برنامج لإعادة توطين لاجئين عراقيين وسوريين هو ما تعمل عليه ولاية برلين لاستضافة لاجئين من …

%d مدونون معجبون بهذه: