1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

بالفيديو – بعد أقتحام مبنى الكونغرس ترامب يطلب الحفاظ على السلمية

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب: “لم يكن لدى مايك بنس الشجاعة لفعل ما يجب القيام به لحماية دستورنا وبلدنا”، وذلك بعد أن أعلن بأنه لن يعارض المصادقة على فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية مبررا ذلك بقيود يفرضها الدستور الأميركي. وأضاف ترمب على تويتر: “الولايات المتحدة تريد الحقيقة”

وقال الرئيس الأميركي في وقت سابق في كلمة أمام أنصاره الأربعاء، إنهم لن يستسلموا أبدا ولن يتنازلوا ولن يعترف بالهزيمة في الانتخابات التي فاز بها المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وصرح الرئيس الأميركي أمام عدد من أنصاره المتجمعين قرب البيت الأبيض في واشنطن، بأنه تم تزویر الانتخابات کما لم یحصل سابقا.

وأضاف ترمب في خطابه الجماهيري “فزنا بالانتخابات فوزا كبيرا والنتائج لم تكن متقاربة”، مؤكدا لن نتنازل ولن نتخلى ولن نعترف بالهزيمة.

وقال الرئيس الأميركي في كلمته: “حصلت على 75 مليون صوت انتخابي ومع ذلك يقولون إنني لم أفز، لن نسمح بإسكات أصواتكم ولن نقبل بذلك”

وحول جلسة الكونغرس اليوم المخصصة لتصديق على نتائج المجمع الانتخابي قال ترمب: “آمل أن يقوم مايك بنس بالعمل الصحيح لأنه لو فعل ذلك سنفوز بالانتخابات”.

وأضاف: “على بنس حماية دستورنا وكل ما عليه القيام به أن يطلب من الولايات إعادة النظر في التصديق على الانتخابات”.

وأوضح ترمب في كلمته أن “الولايات تريد إعادة التصويت ويجب إعادة التحقق من الأصوات”، مضيفا: “نحن كسبنا هذه الانتخابات وكان فوزا ساحقا”.

وشدد الرئيس الأمريكي على أنهم لن يقبلوا بالتنازل لرئيس خسر الانتخابات من أجل أن يحكم 4 سنوات، مشيرا إلى أن الديمقراطيين حاولوا سرقة الانتخابات وهي أكبر سرقة بتاريخ الولايات المتحدة والكل يعلم ذلك.

كما أكد ترمب أن وسائل الإعلام في الولايات المتحدة ليست نزيهة وأصبحت عدوا للشعب الأميركي.

وقال دونالد ترمب جونيور، ابن الرئيس الأميركي في خطاب أمام المتظاهرين في العاصمة الأميركية واشنطن، إن الآلاف التي حضرت اليوم تثبت أن الجمهوريين لم يفعلوا ما يجب فعله، وأنهم لا يمثلون الحزب الجمهوري، أو “حزب ترمب الجمهوري”.

وأضاف في رسالته للجمهوريين في الكونغرس، أنه لديهم فرصة اليوم، إما أن يكونوا أبطالا أو أن يكونوا أصفارا، في إشارة إلى التصويت على تأكيد فوز جو بايدن في الكونغرس.

وقال إن الجمهوريين عليهم المحاربة من أجل العمال الأميركيين ومن أجل الذين صوتوا لصالح ترمب، ومن أجل الرئيس ترمب.

وكان ترمب قد طالب في تغريدة، نائبه مايك بنس برفض نتائج المجمع الانتخابي وإعادتها للولايات مرة أخرى.. “كل ما على بنس فعله إعادة تلك الأصوات إلى الولايات، وسوف نفوز فهذا وقت الشجاعة القصوى”

وفي تغريدة ثانية أضاف: “الولايات بحاجة لتصحيح أصواتها وهي تعلم أنها مبنية على مخالفات.. الحزب الجمهوري والأهم بلدنا بحاجة للرئاسة بشكل أكثر من وقت مضى”

وقال مستشارون إن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيلتزم بمهامه الرسمية ولن يمنع تصديق الكونغرس، اليوم الأربعاء، على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن رغم ضغوط من الرئيس دونالد ترمب حتى يساعده في إبطال هزيمته في الانتخابات.

فقد كثف ترمب، أمس الثلاثاء، الضغط على بنس ليمنع تصديق الكونغرس على نتائج الانتخابات التي أجريت في نوفمبر في إطار سعيه المستمر للبقاء في السلطة.

وسيرأس بنس جلسة مشتركة للكونغرس، في وقت لاحق اليوم الأربعاء، يتلقى خلالها نتائج أصوات المجمع الانتخابي لكل ولاية والتي تحدد الفائز في انتخابات الرئاسة.

وحصل الرئيس المنتخب جو بايدن على 306 أصوات في المجمع الانتخابي، مقابل 232 صوتا لترمب، كما هزمه بفارق يزيد على 7 ملايين صوت في الاقتراع العام، وأقرت الولايات بالفعل هذه النتائج.

وكتب ترمب في تغريدة على “تويتر” أمس الثلاثاء: “يحظى نائب الرئيس بسلطة رفض الناخبين المختارين بالتزوير”، في إشارة إلى مزاعم تزوير واسعة للانتخابات.

لكن مصدرا مطلعا قال إن بنس أبلغ ترمب بأنه لا يعتقد أن لديه سلطة منع التصديق على النتائج.

أعلن الرئيس ترمب أنه سيلقي خطاباً في واشنطن، الأربعاء، أمام أنصاره الذين دعاهم للتظاهر احتجاجاً على جلسة يعقدها الكونغرس، في اليوم نفسه للمصادقة رسمياً على هزيمته في الانتخابات الرئاسية أمام جو بايدن، فيما تأهبت القوات الأمنية بينما تستعد المدينة لاحتجاجات يحتمل أن يتخللها أعمال عنيف.

وكتب ترمب في تغريدة على “تويتر”: “سأتّحدث في تجمّع أنقذوا أميركا، غداً في إيلليبس في الساعة 11 بالتوقيت الشرقي (16:00 بتوقيت غرينتش)”.

ودعا ترمب أنصاره إلى “المجيء باكراً” إلى ساحة إيلليبس الواقعة جنوب البيت الأبيض، مبدياً ثقته بأن “حشوداً ضخمة” ستشارك في هذه التظاهرة.

من جهته، قال الرئيس المنتخب إنه سيلقي كلمة من معقله بمدينة ويلمنغتون في ولاية ديلاوير بعد اجتماع سيعقده مع فريقه الاقتصادي.

وعلى الرغم من مرور أكثر من شهرين على الانتخابات، لا يزال الرئيس الجمهوري الذي تنتهي ولايته بعد أسبوعين يرفض الإقرار بهزيمته أمام خصمه الديمقراطي، متذرّعاً بأن الانتخابات “سُرقت” منه بواسطة عمليات تزوير كثيرة فشل في تقديم أي دليل على حصول أيّ منها.

شاهد أيضاً

بعد قنبلة رحيله عن برشلونة.. ميسي لن يستمر مع النادي – فأين الوجهة القادمة؟

قنبلة من العيار الثقيل فجرها برشلونة الخميس حيث أعلن أن نجمه الأبرز ليونيل ميسي الفائز بالكرة الذهبية …

%d مدونون معجبون بهذه: