1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

تعرف على أغنياء العالم 2021 على رأسهم إيلون ماسك ومن بينهم «الذئب المنفرد»

في يناير 2020 احتفل إيلون ماسك بالعام الجديد بثروة قدرها 28 مليار دولار، لكن في نهاية الأسبوع الأول من هذا العام قفزت ثروته 10 أضعاف ما كانت عليه قبل عام، ووصلت 209 مليار دولار أمريكي ليصبح أغنى أغنياء العالم 2021، متخطيًا الرئيس التنفيذي لشركة «أمازون» جيف بيزوس الذي تربع على عرش أغنى رجل في العالم منذ عام 2017 وحتى الأسبوع الأول من العام الحالي!

القفزة الرهيبة في ثروة ماسك تعود إلى زيادة القيمة السوقية لأسهم شركة «تسلا (Tesla)» للسيارات الكهربائية التي يديرها ماسك ويمتلك النصيب الأكبر فيها ارتفعت بنسبة 762% خلال العام المنصرم؛ بسبب ارتفاع الطلب بشكل غير مسبوق على السيارة الأخيرة المعروفة بـ«موديل إس – Model S».

وحققت سيارات موديل إس مبيعات وصلت إلى نصف مليون سيارة في أمريكا فقط، ومن المنتظر أن يزداد هذا الرقم بشكل ضخم في السنوات القادمة في أسواق أسيا وأوروبا طبقًا لخطط الشركة؛ الأمر الذي رفع القيمة السوقية لأسهم الشركة الاستثمارية بهذا الشكل، وجعل إيلون ماسك أغنى أغنياء العالم 2021.

من يأتي بعد إيلون ماسك في قائمة أغنياء العالم 2021؟
2- جيف بيزوس.. زادت ثروته 13 مليار في يوم واحد!
قيمة الثروة: 186 مليار دولار

الصناعة: التكنولوجيا، شركة «أمازون»

كان جيف بيزوس يتربع على عرش أثرياء العالم منفردًا منذ الأول من أكتوبر (تشرين الأول) عام 2017، بالرغم من أنه فقد 25% من قيمة ثروته، و4% من قيمة شركة «أمازون» في تسوية الطلاق مع زوجته، بعد أن أثبتت الأخيرة خيانته لها، وحصلت على مبلغ قدره 35 مليار دولار طبقًا لقوانين الزواج والطلاق الأمريكية التي تقتضي حصول الزوجة على هذه النسبة حالة إثبات خيانة الزوج.

 

Jeff Bezos

وعلى الرغم من ذلك لم يتأثر بيزوس كثيرًا، ولم يفقد مكانته حتى مطلع العام الحالي. وشهدت ثروة بيزوس انتعاشًا كبيرًا خلال العام الحالي بسبب إقبال العالم على التجارة الإلكترونية بفعل اجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد؛ ما أضاف 72 مليار دولار إلى ثروة بيزوس، منها 13 مليار حققهم في يوم واحد شهر يوليو (تموز) الماضي 2020!

3- بيل جيتس.. الملياردير العصامي الذي تربع على عرش الأثرياء 16 عامًا
قيمة الثروة: 138 مليار دولار

الصناعة: التكنولوجيا، شركة «مايكروسوفت»

لسنوات طويلة زين أسم بيل جيتس قمة قائمة أغنياء العالم، حتى أنه بين عامي 2001 – 2017 لم يتخطه أحد سوى مرتين فقط؛ حتى فقدها لصالح جيف بيزوس عام 2017. وحافظ جيتس على مكانته بين الأثرياء بسبب مكانة شركة «مايكروسوفت» الكبيرة الرائدة في سوق التكنولوجيا العالمية.

شارك بيل جيتس في تأسيس شركة «مايكروسوفت» مع صديق الطفولة بول ألن في عام 1975، واستقال من منصبه كرئيس تنفيذي في يناير عام 2000، لكنه استمر رئيسًا لمجلس إدارة الشركة، قبل أن يستقيل من هذا المنصب أيضًا في فبراير (شباط) عام 2014. ولا يدير جيتس «مايكروسوفت» حاليًا بنفسه؛ بل يركز اهتمامه على المؤسسة الخيرية التي تحمل اسمه واسم زوجته ميليندا التي أسسها عام 2000.

4- برنار أرنو.. أغنى أغنياء 2021 في القارة العجوز
قيمة الثروة: 117 مليار دولار

الصناعة: التجارة، شركة «لمويت هينيسي لويس فيتون (LVMH)»

يحتل برنار أرنوا المركز الرابع بين أثرياء العالم، وبما أنه فرنسي، فمن الممكن أن نقول إنه أغنى رجل أعمال في القارة الأوروبية العجوز.

برنار أرنو.. أغنى أغنياء 2021 في القارة العجوز

وشركة «LVMH» هي كيان عملاق ينطوي تحته أكثر من 70 علامة تجارية، وهي أكبر شركة تنتج المنتجات الفاخرة في العالم، مثل الخمورئ والأزياء، والحلي، والمجهورات، والأثاث، والعطور، ومنتجات أخرى تندرج تحت عنوان «المنتجات الفاخرة».

5- مارك زوكربيرج.. جائحة كورونا تزيد ثروة مؤسس «فيسبوك» الضعف!
قيمة الثروة: 101 مليار دولار

الصناعة: التكنولوجيا، «فيسبوك»

مثل جيف بيزوس؛ ساعدت الظروف التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد مارك زوكربيرج على إحداث طفرة في ثروته المالية طبقًا للأرقام؛ فقد قُدرت ثروة المؤسس والرئيس التنفيذي لـ«فيسبوك» في شهر مارس (آذار) عام 2020 بحوالي 54.7 مليار دولار أمريكي، ومع الأسبوع الأول في شهر يناير 2021 أصبحت ثروة زوكربيرج تقدر بـ101 مليار، أي زادت إلى الضعف تقريبًا.

لم يكن يعلم مارك وهو في السنة الثانية في جامعة هارفارد أن شبكة التواصل التي أسسها عام 2004 لتوفير مساحة تواصل مشتركة لطلاب الجامعة سوف تصبح شبكة التواصل الاجتماعي الأكبر في العالم حاليًا، والتي حصدت أرباحًا في عام 2020 فقط تقدر بحوالي 70.7 مليار دولار أمريكي.

6- جهونج شانشان.. الذئب المنفرد أغنى أغنياء العالم 2021 في قارة آسيا
قيمة الثروة: 95.1 مليار دولار أمريكي

الصناعة: المشروبات، شركة «نونجفو سبرينج»

جهونج شانشان هو اسم جديد يطرق أبواب قائمة أغنى أغنياء العالم 2021؛ فهو يحتل المركز السادس بثروة قيمتها 95.1 مليار دولار أمريكي. ويُعد رجل الأعمال الصيني أغنى رجل في قارة أسيا حاليًا، وهو ثاني أغنى شخص في العالم لا يحمل الجنسية الأمريكية بعد الفرنسي برنار أرنو.

لم يولد جهونج شانشان غنيًا، بل إذ نظرنا إلى مسيرة حياته فسوف نجد أنه عاش حياة فقيرة غير مستقرة، ترك شانشان المدرسة في الصف السادس عندما كان في الثانية عشرة من عمره، على خلفية الحالة الفوضوية التي شهدتها الصين أثناء الثورة الثقافية.

دفعته المشقات إلى العمل في عدد من الوظائف المختلفة، مثل عامل بناء، ومراسل أخبار، وبائع مشروبات، والوظيفة الأخيرة هي التي ألهمته لإنشاء شركته الخاصة للمشروبات، والمعروفة باسم «نونجفو سبرينج» عام 1996، والتي بدأت بصناعة المياه المعدنية، ثم العصائر، والآن الكحوليات، والتي باتت أكبر شركة للمشروبات في الصين.

قبل شركة المشروبات أسس شانشان شركة «بكين وانتاي البيولوجية» للصناعات الدوائية، وهي التي ساعدته على إحداث قفزة في ثروته المالية؛ إذ إرتفعت القيمة السوقية لأسهم الشركة أثناء الجائحة بنسبة 2000%.

7- وارن بوفيه.. الملياردير الذي انخفضت ثروته عما كانت عليه العام الماضي!
قيمة الثروة: 88.7 مليار دولار أمريكي.

الصناعة: الاستثمارات المتنوعة.

رجل الأعمال الأمريكي وارن بوفيه هو الوحيد – حتى الآن – في قائمة أغنياء العالم 2021 الذي دخل العام الجديد بثروة أقل من قيمتها في مطلع عام 2020. ففي يناير العام الماضي قدرت ثروته بنحو 89.4 مليار دولار أمريكي، لكن في الأسبوع الأول من هذا العام أصبحت ثروته 88.7 مليار؛ مما يعني أنه خسر حوالي 700 مليون دولار، وأصبح السابع في قائمة هذا العام بعد أن كان الرابع في العام الماضي.

بعد التخرج من الجامعة عمل وارن بوفيه محللًا لأوراق المالية، وبعد 20 عامًا من شراء الكتاب اشترى بافيت في عام 1969 شركة «بيركشاير هاثاواي» للغزل والنسيج، التي حولها لشركة قابضة تضم تحتها أكثر من 60 شركة لها استثمارات مربحة في مجالات مختلفة، ساعدت على تضخيم ثروته، ومن ضمن هذه الشركات: «كوكاكولا» و«أمريكا إكسربيس وولز فارجو»، و«جيكو»، و«دوراسيل»، و«ديري كوين»، و«جنرال موتورز»، و«فروت أو ذا لووم».

8 / 9 – لاري بايج وسيرجي برين.. محرك جوجل يدر الكثير والكثير!
قيمة الثروة: 84.5، 81.1 مليار دولار أمريكي على التوالي

الصناعة: التكنولوجيا، «جوجل»

لاري بايج هو أحد مؤسسي «جوجل»، وعمل في منصب الرئيس التنفيذي لـ«جوجل» على مدتين بين عامي 1997-2001، ثم بين عامي 2011-2015. وفي عام 2015 أسس بايج شركة «ألفابيت -Alphabet Inc» التي أصبحت الشركة الأم لمجموعة «جوجل»، وأصبح رئيسها التنفيذي أيضًا حتى نهاية عام 2019.

أسس بايج مع شريكه سيرجي برين محرك «جوجل»، والذي أصبح بعد مرور 23 عامًا المحرك البحثي الأول في العالم بعائد مادي تخطى قيمة 38 مليار دولار في عام 2020 فقط. وأضاف حوالي 17.5 مليار دولار أمريكي إلى ثروة لاري بايج، والتي قُدرت العام الماضي بـ67 مليار دولار؛ ليتراجع مركزًا ويصبح في المركز الثامن هذا العام.

أما عن سيرجي برين، فأحتل المركز التاسع في قائمة أغنياء العالم 2021، مباشرة بعد بايج بثروة قيمتها 81.1 مليار دولار بزيادة كبيرة عن العام الماضي، الذي قُدرت ثروته فيه بقيمة 65 مليار دولار أمريكي. وتجدر الإشارة إلى أن سيرجي برين هو رئيس شركة ألفابيت منذ اليوم الأول لتأسيسها عام 2015 وحتى الآن.

10- لاري إليسون.. مؤيد دونالد ترامب المثير للجدل و«المنغمس في الملذات»!
قيمة الثروة: 81.2 مليار دولار أمريكي.

الصناعة: تكنولوجيا، أوراكل.

لاري إليسون، رجل أعمال مُثير للجدل؛ ففي بداية حياته رُفت إليسون من الجامعة مرتين، وكان أحد رجال الأعمال الكبار القلائل الذين أعلنوا تأييدهم للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

يصفه البعض بأنه شخص «منغمس في الملذات»؛ فقد تزوج أربع مرات، علاوة على علاقاته النسائية العديدة الشهيرة. وهو شخص يعشق السهرات واللهو، حتى أنه يشتري جزرًا مخصوصة في المحيطات لإقامة الحفلات الصاخبة.

لكن كل هذا لم يمنع صاحب الـ76 عامًا من أن يعتلي المركز العاشر في قائمة أغنى أغنياء العالم 2021، بثروة قيمتها: 81.2 مليار دولار أمريكي.

 

شاهد أيضاً

إعدادات كثيرة يجب ضبطها في واتساب لحماية خصوصيتك من التطفل

شهد تطبيق واتساب خلال الأسبوعين الماضيين رد فعل عنيف بعد الإعلان عن تحديث سياسة الخصوصية …