ألمانيا ترفض دخول 16 ألف شخص على حدودها مع التشيك والنمسا والسبب فيروس كورونا

كشف تقرير صحفي، اليوم الأحد، أنه تم رفض نحو 16 ألف شخص خلال عمليات الفحص على الحدود الألمانية على المعابر مع جمهورية التشيك وولاية تيرول النمساوية، من بينهم 5422 شخصا لم يكن لديهم تحليل كورونا سلبي.

وجاء في تقرير صحيفة “بيلد أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية، في عددها الصادر اليوم، أنه تم فحص إجمالي 104 آلاف و178 شخصا قبل الدخول إلى ألمانيا في الفترة بين 14 فبراير الجاري وحتى أمس السبت، وتم رفض 15 ألفا و877 شخصا خلال تلك الفترة.

وإلى جانب عدم توافر اختبارات كورونا، كان أيضا عدم التسجيل الرقمي لعبور الحدود أحد الأسباب وراء الرفض، بحسب التقرير.

يذكر أن الحكومة الاتحادية أعلنت كل من التشيك وسلوفاكيا وأجزاء عريضة من ولاية تيرول النمساوية ضمن ما يسمى بأماكن انتشار تحورات فيروس كورونا المستجد، ومنذ الأحد الماضي، لا يتم السماح سوى لألمان أو لأجانب لديهم محل سكن أو تصريح إقامة في ألمانيا بالدخول إلى البلاد.

ولكن هناك استثناءات بالنسبة لسائقي الشاحنات مثلا، على أن يكون لديهم تحليل كورونا سلبي لا تجاوز مدة إجرائه 48 ساعة.

وأعرب رئيس الشرطة الاتحادية بألمانيا عن رضاه، وقال للصحيفة الألمانية: “تراجعت أعداد الرفض بشكل متناسب منذ بدء أعمال الفحص والرقابة، نظرا لأن المسافرين يتصرفون بشكل متوافق أكثر مع القواعد”

 

شاهد أيضاً

كارل نيهمر مستشار النمسا الجديد مكافحة كورونا فى مقدمة أولويات الحكومة

أكد كارل نيهمر مستشار النمسا الجديد أن أبرز أولويات عمله على رأس الحكومة النمساوية هي …

%d مدونون معجبون بهذه: