هذه الأندية الـ8 فقط لم يهز ميسي شباكها مطلقاً – منهم فريق عربى

حملت مباراة برشلونة وقادش الأخيرة في الدوري الإسباني، مناسبة خاصة للدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، بعدما سجل هدف “البارسا” الوحيد.

وجاء هدف ميسي ضد قادش، ليكون الأول له خلال المباريات التي خاضها أمام منافسه طوال مسيرته الكروية الحافلة بالكثير من الإنجازات.

ميسي سجل أمام 69 فريقاً

حتى قبل لقاء قادش، لم يكن ميسي الحاصل على الكرة الذهبية 6 مرات قد تمكن من هز شباك الفريق الأندلسي، لكنه فعل ذلك عندما سجل ركلة الجزاء التي حصل عليها فريقه في لقاء انتهى بالتعادل (1-1).

وبالتسجيل أمام قادش، باتت شباك ثمانية أندية فقط عصية على ميسي طوال مواجهته لها خلال مسيرته الكروية.

وعلى مدار ما يقرب من 17 عاماً منذ ظهوره الأول في “البلوغرانا”، سجل ميسي 655 هدفاً في 762 مباراة، وفعل ذلك ضد 69 فريقاً من أصل 78 لعب ضدها.

شباك الإنتر عذراء

ويعدّ إنتر ميلان أول الأندية التي لم يتمكن ميسي من هز شباكها، وذلك خلال المواجهات التي لعبها ضد العملاق الإيطالي.

ولعب ميسي ضد “النيراتزوري” في أربع مناسبات، منها 3 لقاءات في دوري أبطال أوروبا موسم 2009-2010، غير أنه أخفق في الوصول لمرماه ولو لمرة لواحدة.

أودينيزي وغرامانيت

وعلى غرار إنتر ميلان، أخفق ميسي في التسجيل أيضاً أمام أودينيزي الإيطالي وغرامانيت الإسباني.

ولم يتمكن ميسي من التسجيل ضد أودينيزي في 2005 بدوري أبطال أوروبا، خلال فوز “البارسا” العريض برباعية مقابل هدف، منها ثلاثية لرونالدينيو.

كما لم يصل لشباك غرامانيت في ثالث ظهور رسمي له مع برشلونة، وكان ذلك في لقاء الدور الأول بكأس إسبانيا 2004-2005، حيث خسر الفريق “الكتالوني” اللقاء بهدف نظيف بعد التمديد وودّع المسابقة.

السد ومورسيا وبنفيكا وخيريز

كذلك فإن السد القطري من الأندية التي لم يتمكن ميسي من الوصول لشباكها، على غرار ريال مورسيا وبنفيكا وخيريز.

واكتفى ميسي بصناعة الأهداف أمام كل من السد وريال مورسيا وبنفيكا، دون أن يهز شباك أحد من هذه الأندية.

في المقابل كان “البرغوث” بديلاً ضد خيريز في مباراتين، وأخفق في الوصول لشباكه عند دخوله أجواء اللقاءين ضمن منافسات الدوري الإسباني “الليغا” 2009-2010، علماً أن الفريق حالياً يتواجد في دوري الدرجة الرابعة.

الخصم الأصعب

أما المنافس الأصعب بالنسبة لميسي وبرشلونة على حد سواء، فكان روبن كازان الروسي، إذ لعب “البرغوث” ضده 4 مرات.

ولعل المثير في الأمر أن ميسي لم يكتفِ بالإخفاق في الوصول لشباك روبن كازان فحسب، بل فشل في الفوز عليه سوى مرة واحدة فقط من أصل 4 مرات، في حين تعادل معه مرتين، وخسر مرة.

الستة الكبار

وبالنظر للأندية الثمانية التي بقيت شباكها عصية على ميسي، فإن الأخير قدّم عروضاً رائعة أمام كبرى الأندية الأوروبية.

وعلى سبيل المثال، فإن ميسي لعب ضد الستة الكبار في إنجلترا، ولديه رصيد مميز من الأهداف أمامها في دوري أبطال أوروبا.

وسجل ميسي 26 هدفاً خلال 34 مباراة واجه فيها كبار إنجلترا “ليفربول وتشيلسي ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وأرسنال وتوتنهام”.

شاهد أيضاً

فريق “تريو البا” الموسيقي النمساوى في ضيافة دار الأوبرا المصرية

تستضيف دار الأوبرا المصرية وبالتعاون مع المركز الثقافى النمساوى بالقاهرة الفريق الشهير «تريو البا» الذى …

%d مدونون معجبون بهذه: