الإثنين , 29 نوفمبر 2021

وزير الصحة – التخفيف سيتم خطوة خطوة.. ولن نغفر لأنفسنا الاستعجال

ينتظر سكان ألمانيا بفارغ الصبر تخفيف قواعد مواجهة كورونا بعد حوالي شهرين ونصف من الإغلاق، غير أن وزير الصحة ينس شبان يظهر مترددا في عملية التخفيف، مؤكد أن الأمر يجب أن يتم بشكل تدريجبي.

حذر وزير الصحة الألماني ينس شبان الذي يتعرض لانتقادات شديدة، من التخفيف السريع لقواعد كورونا، إذ قال “لن نغفر لأنفسنا جميعا، كما أنكم لن تغفروا لحكومتكم أيضا إذا تعجلنا بالتخفيف الان لنعود فجأة لمواجهة أسئلة مختلفة تماما في غضون أربعة أو ستة أسابيع”.

وجاءت تصريحات شبان في ندوة لرابطة الشركات المتوسطة (بي في إم دبليو)، مساء اليوم الاثنين (الأول من مارس/آذار 2021)، متحدثا عن أنه هو أيضا يشعر بالحاجة إلى وضع خطة لاتخاذ خطوات لعودة الحياة إلى طبيعتها، مضيفا: “لكننا خلقنا حاليا توازنا صعبا”.

ولفت إلى أن التخفيف من تدابير مواجهة الموجة الثانية من كورونا لا يمكن أن يحدث إلا خطوة خطوة، وقال إن فتح المدارس ودور الحضانة وحده من شأنه أن يؤدي إلى ملايين الحركات (الاحتكاكات) يوميا.

وفي الوقت نفسه، أبدى الوزير تفاؤله قائلا: “بدأنا طريق الخروج من الجائحة”، مشيراً إلى إن ربيع العام الحالي يمكن أن يكون آخر ربيع للجائحة، مرجحا إمكانية تجاوز أسوأ مراحل الأزمة في نيسان/أبريل المقبل.

ونوه شبان إلى التقدم الكبير الذي تم إحرازه في مجال الاختبارات من خلال الاختبارات السريعة والذاتية، وقال إن هذه الاختبارات يمكنها تأمين مواقف محددة في الحياة اليومية في زيارات المطاعم والسينمات واللقاءات العائلية.

ورأى شبان أن التطعيم صنع فارقا أيضا حيث حدث تراجع ملحوظ في حالات دخول المستشفيات للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عاما.

التخفيف يبدأ رسميا اليوم

رغم أن ولايات ألمانية بدأت تخفيف تدابير كوورنا قبل أيام، إلا أن الاتفاق الرسمي حول التخفيف دخل حيز التنفيذ فعليا اليوم، وتحديدا لمصففي الشعر وصالونات الحلاقة التي فتحت أبوابها بعد إغلاق دام شهرين ونصف، فيما فتحت مسبقاً مؤسسات تعليمية أبوابها في بعض الولايات.

ومن المقرر أن تفتح مرافق آخرى أبوابها مجددا اليوم في بعض الولايات الألمانية، مثل أسواق الحدائق ومحلات الزهور وصالونات العناية بالقدم ومدارس القيادة، بينما ستفتح محلات أخرى يوم السابع من مارس، بما فيها محلات بيع الألبسة. ومن المقرر تجتمع المستشارة أنجيلا ميركل ورؤساء حكومات الولايات بعد غد الأربعاء مجددا، لبحث سبل فتح مزيد من المرافق.

وقبل المشاورات يتزايد الضغط نحو إعادة الفتح مع زيادة الرغبة في مزيد من الحريات، إلا أن الخبراء يرون في الوقت نفسه بداية موجة ثالثة من الجائحة.

وارتفعت الأرقام الرئيسية لمعدل انتشار فيروس كورونا مرة أخرى منذ فترة، ويرجع ذلك على الأرجح إلى انتشار المزيد من أشكال الطفرات الأكثر عدوى.

DW

شاهد أيضاً

بالصور – رحلة أربعة أيام في سالزبوج المغطاه بالثلوج البيضاء

المعروف أن مدينة سالزبورج النمساوية تسمى لدى السائحين بأنّها “مدينة موتسارت”، إذ هي مسقط رأس …

%d مدونون معجبون بهذه: