السلطات النمساوية تحذر من عقلية المشاغبين بعد مسيرات السبت الماضى

انتقد المستشار النمساوي زيباستيان كورتس اليوم الاثنين بشدة أعمال الشغب في المظاهرات الأخيرة في فيينا ضد إجراءات البلاد لوقف انتشار فيروس كورونا.

وقال كورتس إنه بينما يجب ضمان الحق في التعبير عن الآراء الأخرى بالطبع، إلا أنه يشعر بالاشمئزاز من الصيحات الفردية للتحية النازية اللفظية. وأضاف في البرلمان أن “عقلية المشاغبين” ومعاداة السامية غير مقبولين.

كما هاجم حزب الشعب النمساوي المحافظ الذي ينتمي إليه كورتس بشدة حزب الحرية اليميني المتطرف في النمسا، الذي ظهر زعيم مجموعته البرلمانية، هربرت كيكل ، بشكل شديد الانفعال في المسيرات.

وقال ألكسندر ملكيور، الأمين العام لحزب الشعب النمساوي المحافظ “تحالف كيكل مع المتطرفين اليمينيين يعرض دولتنا الدستورية للخطر ويعرض صحة وسلامة النمساويين للخطر”.

ووفقًا للشرطة، خرج حوالي 20 ألف شخص إلى الشوارع في فيينا يوم السبت للاحتجاج على إجراءات فيروس كورونا في البلاد. وتم توجيه أكثر من 3 آلاف تهمة لتجاهل الحد الأدنى للمسافة وأنظمة النظافة الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، تم اعتقال 42 مشاركا، حسبما أفاد قائد الشرطة جيرهارد بويرستل. كان من بينهم العديد من الأشخاص الذين اقتحموا أحد مباني شركات التأمين.

 

شاهد أيضاً

كارل نيهمر مستشار النمسا الجديد مكافحة كورونا فى مقدمة أولويات الحكومة

أكد كارل نيهمر مستشار النمسا الجديد أن أبرز أولويات عمله على رأس الحكومة النمساوية هي …

%d مدونون معجبون بهذه: