الثلاثاء , 7 ديسمبر 2021

بعد أعمال شعب – حزب الشعب النمساوى يطالب بإستقالة وزير الداخلية السابق من البرلمان

شن المستشار النمساوي سيباستيان كورتس (ÖVP), هجوماً حادا على حزب الحرية اليميني الشعبوي (FPÖ)، بعد مظاهرات الكورونا التي شهدتها العاصمة فيينا آخر الأسبوع وتسبب بأعمال شغب خطيرة.

وقال المستشار في جلسة للبرلمان اليوم الاثنين، أنّ ما جرى في مظاهرات نهاية الأسبوع “مثير للاشمئزاز” ويجسّد عقلية المشاغبين، بعد أعمال العنف مع الشرطة وإصابة حارس أمن لشركة تأمين بجروح خطرة.

ورُغم أن كورتس لم يذكر حزب الحرية بالإسم، إلا أن السكرتير العام لحزب الشعب (ÖVP)، أكسل ميلخيور، طالب رئيس تكتل حزب الحرية في مجلس النواب، هربرت كيكل، بالإستقالة.

وكان كيكل قد شارك في المظاهرات وسط صيحات نازية ومعادية للسامية، إضافة لفلتان مُطلق في قواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

من جانبه أدان رئيس بلدية فيينا مايكل لودفيج (SPÖ) أعمال الشغب “بأشد العبارات الممكنة”، وشدد في رسالة على أنه ” بفضل شرطة فيينا تم  منع حدوث أشياء أسوأ، ومع ذلك، فإن الصور مزعجة حيث نرى أشخاصاً لا يلتزمون بأي متطلبات قانونية فيما يتعلق بالحماية من الكورونا، كما أن حقيقة حدوث أنشطة يمينية متطرفة وانتهاكات لقانون الحظر حدثت أيضا أثناء المظاهرات، وهو أمر غير مقبول ويجب أن على وزارة الداخلية أن تُعاقِب عليه بشدة، مرة أخرى، من الواضح أن فيينا بحاجة إلى المزيد من ضباط الشرطة”.

النمسا نت

 

شاهد أيضاً

بالفيديو – سيدة تحاول إحراق مسجد والشرطة فتح تحقيقاً – ألقت القمامة على السجاد وأشعلت فيه النار

ندد مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية “كير” بمحاولة سيدة إضرام النيران في مسجد بولاية نيو مكسيكو …

%d مدونون معجبون بهذه: