1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

النمسا تحاكم مجموعة من البلطجية الشيشانية – أرهبوا سكان فيينا بدعوى حراس الأخلاق

بعد أن أثارت مجموعة من “حراس الأخلاق” من أضول شيشانية الرعب بين سكان فيينا ومدن أخرى نمساوية ، خصوصا النساء منهم بسبب “تجاوزات أخلاقية”، فتحت السلطات المعنية النمساوية تحقيقا في القضية بعد انتشار فيديو يكشف تهديدات بلطجية في الشارع .

كشفت  الصحف النمساوية الصادرة اليوم عن بدء محاكمة خمس رجال شيشانيين  تتراوح أعمارهم بين 19 و 40 عاماً بسبب بلطجة أثارت الذعر بين أفراد الجالية الشيشانية وأقربائهم فيفيينا بدعوى “تجاوز حدود الأخلاق الإسلامية”. وأدى عنف البلطجية إلى سقوط جرحى بين الضحايا، ما دفع السلطات الجنائية لفتح تحقيق ضد مجهول بسبب “الإخلال بالأمن العام من بواسطة أعمال جنائية”.

وكتشف مقطع فيديو على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك ، انتشر فيديو على نطاق واسع بين الجالية الشيشانية منذ مايو الماضي، يُظهر رجلا مقنعا وهو يوجه فوهة بندقيته للكاميرا، فيما يسمع صوت شيشاني يقول “أيها الإخوة المسلمون والمسلمات، أنتم تعلمون، أنا أعلم، والكل يعلم أنه يوجد في أوروبا نساء شيشانيات ورجال متشبهين بالنساء يقترفون أشياء لا توصف. وإذا ما أتيحت لنا الفرصة فسنقوم بتأديبهم”.

قاموا بتدشين قناة دردشة خاصةبهم، وفي نفس الوقت، قاموا بتفتيش قنوات التواصل الاجتماعي لنساء شيشانيات يعشن في النمسا. إذا وجدوا صورة، على سبيل المثال لفتاة بالبيكيني، فإنهم أولاً يقوموا بالتحذير، ثم يوجهون لها التهديدات

اعترف اثنان من المتهمين بذنبهم، وادعى ثلاثة بانهم لا يعرفون شيء عن الموضوع، حتى أن أحدهم يدعي أنه أراد التعرف على الشابات من خلال “الدردشة الأخلاقية”، حُكم على متهم واحد بالسجن 15 شهراً مشروطين جزئيًا، كما تم تأجيل محاكمة الأربعة الآخرين الى وقت لاحق .

وحسب الفيديو المنشور فإن ما لا يقل عن ثمانين شخصا على الأقل منضوون تحت هذه المجموعة البلطجية ، أعلنوا نية تحركهم في الشارع، مهددين “لا تقولوا إننا لم نحذركم، لا تقولوا إنكم لا تعلمون”. ورفضت شرطة فيينا التعليق على القضية في ذلك الوقت بدعوى التحقيقات الجارية. ويجمع الشيشانيون المقيمون فيفيينا على الوجود العلي للمجموعة وأن أعضائها يقاربون المائة شخص يملكون أسلحة ولهم تجارب قتالية. وهناك معطيات تشير إلى أن سيدتين ورجل تعرضوا لاعتداءت، فيما تلقت سيدتان على الأقل تهديدات من قبل البلطجية ، بحانب رجلًا كان صديقاً لامرأة شيشانية

وأشارت دوائر أمنية وقضائية إلى أن السلفيين من أصول شيشانية منظمون بشكل كبير في النمسا وباتوا يشكلون تهديدا حقيقيا على الأمن العام، ودوافعهم ليست دينية فحسب وإنما لها علاقة أيضا بتجارة المخدرات وممارسة الابتزاز.

من جهته، أوضح متحدث باسم رئيس شرطة فيينا ، أن الوزارة لا تملك معلومات بشأن اعتداءات محتملة لعناصر شيشانية على لاجئين آخرين، غير أنه تم تسجيل، منذ سنوات، تحقيقات في قضايا تتعلق بالجريمة المنظمة لها علاقة بروسيا والمناطق الأورو ـ أسيوية.

 

شاهد أيضاً

بالفيديو – لن تصدق ما سترى.. انهيار مبنى في أميركا و100 مفقود!

بعد انهيار أجزاء من مبنى سكني شمال ميامي بيتش بولاية فلوريدا الأميركية، في ساعة مبكرة …

%d مدونون معجبون بهذه: