1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

9 مواقف تاريخية خرجت فيها مقالب كذبة أبريل عن السيطرة وانتهت بمأساة

على الرغم من أنه ليس عطلة قانونية، فإن الاحتفال بيوم كذبة أبريل يتم في جميع أنحاء العالم باعتباره يوماً مبرراً لإلقاء النكات أو تنفيذ المقالب المضحكة.

قد ترغب في أن تكون أكثر حذراً أو تشككاً بذلك اليوم، لأن أفراد الأسرة والأصدقاء والجيران وزملاء العمل وحتى المعلمين قد يحاولون إيقاعك في فخ مزاحهم.

كيف بدأ هذا التقليد؟

يعتقد البعض أن أول ارتباط بين الأول من أبريل/نيسان أو “كذبة نيسان” يعود لحكايات كانتربري للمخرج جيفري تشوسر من عام 1392.

في “حكاية كاهن الراهبة”، يخدع الثعلب الديك الفخور في اليوم الـ32 من شهر مارس/آذار، أي الأول من أبريل/نيسان، حسب ما نشره Wondorpolis.

بينما يعتقد البعض الآخر أن يوم كذبة أبريل كان نتيجة الرغبة في الاحتفال بتغير الفصول مع قدوم الربيع.

ولكن لا تتساوى كل المقالب ولا كلها فكاهية، فبضعها كاد يشعل حرباً وأخرى كلفت آخرين وظائفهم وأحياناً حياتهم!

نهاية مأساوية لمقالب كذبة أبريل

  1. ألعاب الحرب بين لبنان وإسرائيل

لم تكن التوترات بمنطقة الشرق الأوسط خلال الثمانينيات مزحة. ففي عام 1986، اختلق محلل الاستخبارات الإسرائيلية تقريراً كاذباً عن يوم كذبة أبريل أو نيسان، قال فيه إنّ نبيه بري، زعيم حركة أمل اللبنانية، قد أُصيب في محاولة اغتيال.

انتشرت القصة في الإذاعة الإسرائيلية قبل أن يتبيّن أنها خدعة ويضطروا إلى سحب القصة من أجل تجنب الحرج الدولي. وخضع المحلل لمحاكمةٍ عسكرية، بينما تعرّض وزير الدفاع للمساءلة في البرلمان.

  • درسٌ أخير

خرج مقلب إحدى الطالبات عن السيطرة في عام 1897، حين اعتقدت طالبات معهد لوسي كوب المرموق الأمريكي أنّه سيكون من المضحك الفرار من المدرسة وقضاء يومٍ مرح.

وإلى جانب التغيّب عن المدرسة، اتخذن قراراً لا يناسب السيدات بالتجوّل في المدينة دون إشراف، لكنّهن لم يتوقعن أن تكتب الناظرة خطاباً سريعاً لجميع أولياء أمورهن تطلب فيه فصلهن من المدرسة؛ للحفاظ على سمعتها.

 

  • كذبة تتسبب بانهيار منحدر

في عام 2001، قال منسق موسيقى من برايتون لمستمعيه، إنّ هناك نسخة طبق الأصل من السفينة تيتانيك يمكن رؤيتها قبالة ساحل بيتشي هيد في شرق ساسكس، المنحدر البحري الأعلى في بريطانيا.

وتوافد مئات الأشخاص على الموقع، ليكتشفوا أنّها كانت مجرد مزحة، وتسببت الحشود في صدعٍ يصل إلى مترٍ ونصف بعرض المنحدر، مع مطالبة الشرطة للناس بالمغادرة قبل وقوع كارثة.

وبعدها بيومين فقط انهار جزءٌ من المنحدر إلى البحر، حسب ما نشره موقع History Extra .

  •  بركان يطيح بإعلامي

تسبب تقريرٌ إخباري عام 1980 في نشر الخوف بين سكان ميلتون بولاية ماساتشوستس، حين حذّر من أنّ تلاً محلياً (غير بركاني) سيثور.

ودعم التقرير ادعاءاته الزائفة بلقطات لجبل سانت هيلين في واشنطن، وهو بركان كان على وشك الانفجار بالفعل، مع تصريحات قديمة للرئيس جيمي كارتر.

وفي نهاية الفقرة ظهرت بطاقة مكتوبٌ عليها “كذبة أبريل”، ولكن بعد فوات الأوان، إذ انهالت المكالمات على الشرطة من المواطنين القلقين، الذين كان العديد منهم على استعداد لمغادرة منازلهم.

وطُرِد المنتج التنفيذي المسؤول عن تلك الفقرة، بسبب فشله في “الحكم على الأخبار بطريقة جيدة”.

  • مكتوبٌ على النجوم

اشتهر المنجم الإنجليزي جون بارتريدج بتنبؤاته غير الدقيقة وانتقاده للكنيسة، ولفت انتباه الكاتب الساخر ومؤلف كتاب Gulliver’s Travels جوناثان سويفت، الذي قرّر أن يحظى ببعض المرح.

وكتب تحت الاسم المستعار إسحاق بيكرستاف، أنه يتنبأ بوفاة بارتريدج عام 1708. ثم كتب لاحقاً تحت اسم مستعار لمسؤولٍ حكومي يُؤكد وفاة بارتريدج، لتُنشر الأخبار في الأول من أبريل/نيسان.

واحتج بارتريدج على ذلك، لكنّه لم يوقف انتشار شائعة وفاته المفاجئة، وعانت حياته المهنية حتى وفاته بعد 6 سنوات.

  •  سفينة الحمقى

في عام 1972، نشرت صحيفة The Times البريطانية مقالاً عن شركة السفر البريطانية Thomas Cook، احتفالاً بالذكرى المئوية لأول جولة لمؤسسها حول العالم.

وبعد بضع صفحات، سخرت الصحيفة من أن وكيل السفر يعرض رحلةً حول العالم مقابل سعرها في عام 1872: أي 291 دولاراً تقريباً.

وكان الأمر خدعة، لكن الطوابير اصطفت أمام فروع Thomas Cook حول البلاد، بينما فقد المراسل المسكين وظيفته.

  • لقاءات مع الكائنات الفضائية

وصل تهديد الكائنات الفضائية إلى منطقة الجفر في الأردن عام 2010، حيث نقلت صحيفةٌ تقريراً مازحاً على الصفحة الرئيسية حول أن جسماً طائراً مجهولاً قد هبط بالقرب من البلدة الصحراوية، مع رصد كائنات فضائية بطول ثلاثة أمتار.

وأثارت التقارير عن تأثر الاتصالات ذعر السكان، بينما خشي الأهالي من إرسال أطفالهم إلى المدرسة، ودرس رئيس البلدية إخلاء البلدة بالكامل.

  • أول أكسيد الهيدروجين

تملك بعض الكلمات قوة إقناعية عارمة، ففي عام 2002، أحدث مذيع الراديو في مدينة كانساس حالة هلع بين المستمعين حين قال إنّ مياه الصنبور المحلية تحتوي على مستويات عالية من أول أكسيد الهيدروجين.

وحذّر من أنّ هذه المادة الطبيعية قد تتسبّب في تبوّل مستمر وتجاعيد بالجلد.

والحقيقة أ أول أكسيد الهيدروجين هو الاسم الكيميائي للماء، وتلقّت الشرطة أكثر من 100 اتصال من السكان القلقين، بينما شبّه مسؤولٌ في المدينة هذه الخدعة بالعمل الإرهابي.

  • نكتةٌ قاتلة

لم يكن جون أرينز يقصد العواقب المأساوية لمقلبه على الأرجح.

على مقربة من بلدة ناشفيل الأمريكية عام 1896، اعتقد أنّه سيكون من المضحك التنكّر في هيئة متشرد بقناع أبيض لإخافة زوجته.

طرق باب منزله ليحييها ويطلب منها أن تبدأ في طهي العشاء، لكنّها دخلت في حالة إغماء على الفور وماتت في غضون ساعة، بعد زواجٍ لم يدُم سوى عدة أشهر!

عربى بوست

شاهد أيضاً

فيينا – بالفيديو والصور اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين ضد “إجراءات كورونا”

شهدت العاصمة النمساوية فيينا، اليوم السبت الموافق 10 من أبريل 2021 ، مظاهرات ضد التدابير …

%d مدونون معجبون بهذه: