الأربعاء , 26 يناير 2022

واقعة مستشفى انقطاع الأكسجين – وفيات واستقالات وتحقيقات مستمرة والملك نزل يطمئن على المرضي

شهد الأردن اليوم  السبت 13 مارس 2021 “كارثة صحية” انتهت بوفاة 8 مرضى  كورونا في مستشفى حكومي، غربي العاصمة الأردنية عمان، جراء انقطاع الأكسجين اللازم لغرف العناية المكثفة.

حادث مشابة للحادث الذى تم من حوالى أشهر في مستشفى الحسينية بمحافظة الشرقية على أرض أم الدنيا ، ولكن مع الفارق الأنسانى الكبير بين الحادثتين في مصر أعتقلوا وحاسبوا الشخص الذى صور الحادث ورجل الأمن الذى سمح بالتصوير ، والمسئولين المصريين برروا الحادث والبعض منهم وصل إلى نفى الواقعة من أساسة وقال هذه دعاية أخوانية رخيصة .

أما في الأردن أستقال وزير الصحة في الحال وذهب الملك عبدالله بنفسه إلى المستشفى واقال مدير المستشفى وأمر بفتح تحقيق شامل ومحاسبة الجميع وقامت الدنيا ولم تقعد وطلب البرلمان الأردني بعقد جلسة طارئة لمنافشة أسباب الحادث ، يا ترى هل الأنسان يختلف في كرامتة وأهميتة من مكان إلى أخر ؟؟

قناة “المملكة” الحكومية أكدت في نبأ مقتضب وفاة 8 من المرضى في مستشفى “السلط الجديد”، مشيرة إلى أن وجود عدد من الحالات الحرجة (لم تحدد عددها)، وحالة من الهلع عمت المستشفى بسبب الحادثة، تزامناً مع تواجد أمني كثيف.

قناة “رؤيا” المحلية أشارت في تغطيتها إلى أن خللاً فنياً تسبب في انقطاع الأكسجين، ما أدى إلى وجود عدد من الوفيات بين المرضى الراقدين على أجهزة التنفس الاصطناعية في العناية المركزة.

من جانبه، أكد وزير الصحة نذير عبيدات في تصريح لصحيفة “الغد”، أن مشكلة نقص الأكسجين في مستشفى السلط الحكومي تمت معالجتها، مشيراً إلى أن الوزارة تتابع جميع مستشفياتها بهدف عدم تكرار هذه الحادثة في المستقبل.

بحسب تصريح الوزير، فقد تمت الاستعانة بمخزون أسطوانات الأكسجين الموجودة في المستشفى، إلى حين تعبئة الكميات اللازمة.

وزير الصحة، نذير عبيدات قدَّم في وقت لاحق اليوم استقالته لرئيس الوزراء بشر الخصاونة، وقال في مؤتمر صحفي إنه يتحمل المسؤولية الأخلاقية عما حدث.

صحيفة “الغد” أشارت من جانبها إلى أنها علمت أن مجلس الوزراء سيجتمع في الثانية بعد ظهر اليوم لمناقشة الكارثة الطبية، واستقالة وزير الصحة.

من جانبه، وجه رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، بإجراء تحقيق فوري في الحادثة.

وشدد الخصاونة، في بيان، على “إجراء تحقيق عن طريق النيابة العامة، وإصدار نتائج تحقيقاتها بشكل مستقل وواضح، لضمان سلامة التحقيقات ونزاهتها”.

وأكد ضرورة أن “يتحمل كل من تقع عليه المسؤولية، في حال ثبوتها، التبعات التي تطاله وفق أحكام القانون”.

ولم توضح السلطات الأردنية، على الفور، إن كان الأمر يتعلق بمرضى مصابين بفيروس كورونا أم لا.

https://twitter.com/sameermashhour/status/1370673973957115904?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1370673973957115904%7Ctwgr%5E%7Ctwcon%5Es1_&ref_url=https%3A%2F%2Farabicpost.net%2Fd8a3d8aed8a8d8a7d8b1%2F2021%2F03%2F13%2Fd988d981d8a7d8a9-d8b9d8afd8af-d985d986-d8a7d984d985d8b1d8b6d989-d8a8d8a7d984d8a3d8b1d8afd986%2F

من جانبها، أشارت صحيفة “الغد” إلى أن مخزون الأكسجين في خزانات مستشفى السلط قد نفد، في ظل وجود 168 مريضاً في غرف العزل بحاجة إلى إمدادهم بالأكسجين دون انقطاع، قائلة إن نداءات أطلقها سابقاً مواطنو المحافظة، معتبرين ما حدث تقصيراً واضحاً، وبمثابة “كارثة صحية”.

العاهل الأردني بدا غاضباً خلال تفقده مستشفى السلط.. مواطنون طالبوه بإقالة الحكومة بعد حادث انقطاع الأكسجين

وصل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني إلى مستشفى السلط الحكومي غربي العاصمة الأردنية عمَّان، في زيارة وصفها الإعلام المحلي، بالمفاجئة لتفقد الأوضاع، بعد حادث انقطاع الأكسجين عن المرضى والذي أدى لوقوع 7 وفيات.

إذ تداولت وسائل التواصل الاجتماعي فيديوهات لوصول العاهل الأردني الملك عبدالله وولي عهده الأمير الحسين بن عبدالله، إلى مستشفى السلط، حيث ظهر الملك بلباس عسكري، بينما كان يتحدث بشكل منفعل مع أحد المسؤولين داخل المستشفى، بينما طالب المواطنون الغاضبون بإقالة الحكومة، فيما أمر العاهل الأردني مدير مستشفى السلط بتقديم استقالته.

https://twitter.com/Qreaqa1M/status/1370712442674774017?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1370712442674774017%7Ctwgr%5E%7Ctwcon%5Es1_&ref_url=https%3A%2F%2Farabicpost.net%2Fd8a3d8aed8a8d8a7d8b1%2F2021%2F03%2F13%2Fd8a7d984d8a3d8b1d8afd986-d8a7d984d985d984d983-d8b9d8a8d8af-d8a7d984d984d987%2F

زيارة الملك عبدالله تأتي بعد ساعات من حادث وفاة 6 مرضى، كانوا يتلقون العلاج من فيروس كورونا، إثر انقطاع الأكسجين اللازم لغرف العناية المكثفة، وهو الحادث الذي خلف غضباً بين أهالي الضحايا ودفع السلطات للاستنفار الأمني، إضافة إلى استقالة وزير الصحة الأردني نذير عبيدات.

تفاصيل حادث مستشفى السلط

قناة “المملكة” الحكومية أكدت في نبأ مقتضب وفاة 8 من المرضى في مستشفى “السلط الجديد”، مشيرة إلى أن وجود عدد من الحالات الحرجة (لم تحدد عددها)، وحالة من الهلع عمت المستشفى بسبب الحادثة، تزامناً مع تواجد أمني كثيف.

قناة “رؤيا” المحلية أشارت في تغطيتها إلى أن خللاً فنياً تسبب في انقطاع الأكسجين، ما أدى إلى وجود عدد من الوفيات بين المرضى الراقدين على أجهزة التنفس الاصطناعية في العناية المركزة.

من جانبه، أكد وزير الصحة نذير عبيدات في تصريح لصحيفة “الغد”، أن مشكلة نقص الأكسجين في مستشفى السلط الحكومي تمت معالجتها، مشيراً إلى أن الوزارة تتابع جميع مستشفياتها بهدف عدم تكرار هذه الحادثة في المستقبل.

بحسب تصريح الوزير، فقد تمت الاستعانة بمخزون أسطوانات الأكسجين الموجودة في المستشفى، إلى حين تعبئة الكميات اللازمة.

استقالة وزير الصحة الأردني

بعد ذلك أعلن وزير الصحة الأردني، نذير عبيدات، استقالته من منصبه، بطلب من رئيس الحكومة بشر الخصاونة، إثر حادثة وفاة 6 مرضى بمستشفى حكومي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي في مستشفى “السلط الجديد” بمدينة السلط، في محافظة البلقاء (وسط)، بعد الإعلان عن وفاة 6 مرضى في المستشفى المذكور إثر انقطاع الأكسجين عنهم.

قال عبيدات إنه قدم استقالته من الحكومة ويتحمل “المسؤولية الأخلاقية” عن سقوط الضحايا في مستشفى السلط.

فيما أعلن المتحدث باسم الحكومة الأردنية، صخر دودين، أن رئيس الوزراء بشر الخصاونة طلب من عبيدات تقديم استقالته، وفق وكالة الأنباء الرسمية. ولم يصدر مرسوم ملكي بقبول أو رفض استقالة عبيدات حتى الساعة (12:00 ت.غ).

السلطات تبدأ التحقيق في الحادث

من جانبه، وجه رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، بإجراء تحقيق فوري في الحادثة.

شدد الخصاونة، في بيان، على “إجراء تحقيق عن طريق النيابة العامة، وإصدار نتائج تحقيقاتها بشكل مستقل وواضح، لضمان سلامة التحقيقات ونزاهتها”.

كما أكد ضرورة أن “يتحمل كل من تقع عليه المسؤولية، في حال ثبوتها، التبعات التي تطاله وفق أحكام القانون”.

فيما لم توضح السلطات الأردنية، على الفور، إن كان الأمر يتعلق بمرضى مصابين بفيروس كورونا أم لا.

من جانبها أشارت صحيفة “الغد” إلى أن مخزون الأوكسجين في خزانات مستشفى السلط قد نفد، في ظل وجود 168 مريضاً في غرف العزل بحاجة إلى إمدادهم بالأوكسجين دون انقطاع، قائلة إن نداءات أطلقها سابقاً مواطنو المحافظة، معتبرين ما حدث تقصيراً واضحاً، وبمثابة “كارثة صحية”.

رئيس الوزراء الأردني: الحكومة تتحمل مسؤولية حادثة مستشفى السلط

أقر رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، السبت، بمسؤولية حكومته “الكاملة” عن حادثة وفاة 6 مرضى من المصابين بفيروس كورونا في مستشفى السلط الحكومي نتيجة انقطاع الأوكسجين عن غرف العناية المركزة.

وقال الخصاونة في مؤتمر صحفي، إن “الحكومة تتحمل المسؤولية الكاملة عما حدث، ونحن بانتظار التحقيقات”.

ونقل الخصاونة عن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، تأكيده أن “ما حدث خطا جسيم غير مبرر وغبر مقبول”.

وأضاف: “وجهنا بإعلان حالة الطوارئ القصوى في كل المستشفيات”. وأعلن رئيس الوزراء الأردني عن إقالة وزير الصحة الأردني نذير عبيدات.

وكان مستشفى السلط الحكومي قد شهد السبت وفاة 6 مرضى من مصابي كورونا بسبب انقطاع الأوكسجين، في حين دعا مجلس النواب إلى جلسة طارئة غدا الأحد لمناقشة الحادثة.

وقال رئيس الوزراء الأردني: “ما حدث في مستشفى السلط أمر جلل ولا يمكن تبريره”.

وأضاف انه تمت “إقالة وزير الصحة (نذير عبيدات) ومدير مستشفى السلط وإيقاف مدير صحة البلقاء عن العمل لحين استكمال إجراءات التحقيق”.

وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، قد توجه إلى مستشفى السلط الحكومي، الذي شهد السبت وفاة 6 مرضى من مصابي كورونا بسبب انقطاع الأوكسجين.

واستمع ملك الأردن من المسؤولين في مستشفى السلط إلى تفاصيل الحادثة التي وقعت في المستشفى الذي يرقد فيه نحو 200 مريض، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أردنية.

وقرر رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم صالح العودات، دعوة المجلس لجلسة طارئة صباح يوم غد الأحد، لمناقشة أسباب وتداعيات حادثة انقطاع الأوكسجين في مستشفى السلط الجديد.

 

 

شاهد أيضاً

مستشار النمسا: لا يوجد فساد بحزب الأكثرية.. وأؤيد منح مزايا لمتلقى لقاح كورونا

أكد المستشار النمساوى كارل نيهمر أن حزب الشعب الذى يقود الائتلاف الحكومى فى البلاد – …

%d مدونون معجبون بهذه: