المستشار النمساوي – تأجيل الإغلاق العام في النمسا إلى أول أبريل

رفض المستشار النمساوي، سباستيان كورتس، إغلاق البلاد لمدة أسبوعين، اعتبارًا من غد السبت؛ خوفا على خسائر الأنشطة التجارية وتفاقم الأزمة الاقتصادية.

وقال كورتس- في تصريح اليوم الجمعة- إنه سيتم إغلاق البلاد فقط في فترة عيد الفصح في الأول من أبريل المقبل ولمدة أسبوع واحد.

وكشفت وسائل إعلام نمساوية، اليوم، عن أن هناك ارتباكا حكوميا في التعامل مع قضية غلق البلاد بسبب ارتفاع إصابات كورونا، حيث أراد وزير الصحة رودولف أنشوبر وعمدة فيينا مايكل لودفيج، بدء إغلاق ولايات شرق النمسا اعتبارا من غد ولمدة أسبوعين، وتم التراجع عن هذا القرار بسبب رفض المستشار النمساوي، والذي انضمت إليه حاكمة ولاية النمسا السفلى جوهانا ميكل ليتنر، بسبب حماية التجارة.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أنه على الرغم من وصول الطاقة الاستيعابية لوحدات العناية المركزة في فيينا إلى الحد الأقصى فإنه لن يتم تطبيق جميع الإجراءات والقيود المشددة حتى أول أبريل المقبل.

من جانب آخر، رحبت وزارة الصحة النمساوية- في بيان اليوم- بإعلان شركة “فايزر” عن بدء التجارب السريرية لدواء جديد عبارة عن أقراص لعلاج مرضى كورونا يتم تناوله في بداية تشخيصهم بالمرض.

شاهد أيضاً

خروج آلاف الأشخاص في النمسا اليوم الأحد احتجاجات على قواعد مكافحة كورونا

خرج آلاف الأشخاص إلى شوارع النمسا وعدة مدن أوروبية مختلفة اليوم الأحد للمطالبة بحرية الحركة، …

%d مدونون معجبون بهذه: