1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

ألمانيا تتجه نحو تخفيف بعض القيود للملقحين ضدّ كورونا

سيصبح بإمكان الأشخاص الذين تلقوا في ألمانيا تلقيحا ضد كورونا الاستفادة من تخفيفات من القيود المعمول بها حاليا في البلاد. إذ سيتم إعفاؤهم مثلا من الإدلاء بالاختبار السلبي من كورونا أو من الخضوع للحجر الصحي.

تتطلع ألمانيا إلى تخفيف قيود صحية معمول بها حاليا، على الأشخاص الذين تلقوا لقاحات ضد فيروس كورونا، وفقا لمشروع حكومي اطلعت عليه فرانس برس السبت (24 أبريل/ نيسان 2021).

ومن المقرر مناقشة النص بعد غد الاثنين في اجتماع مخصص لحملات التطعيم بين حكومة المستشارة أنغيلا ميركل ورؤساء حكومات الولايات.

ويشير النص إلى أنّ الأمر لا يتعلق بمنح امتيازات، وإنّما يتطلع إلى “إزالة انتهاكات طالت الحقوق الأساسية ولم تعد مبررة”.

وتعدّ المسألة مثيرة للجدل خصوصا في ضوء دخول ألمانيا اليوم السبت مرحلة جديدة من تشديد القيود بغية مكافحة الموجة الوبائية الثالثة التي تواجهها البلاد.

بيد أنّ إصلاح قانون الحماية من العدوى الذي تطالب به المستشارة الألمانية يفرض قواعد صارمة في شكل تلقائي، بما في ذلك تدابير حظر التجول المنتقدة على نطاق واسع، بمجرد أن يزيد معدل الإصابة الذي يقيس الإصابات على مدار أسبوع، على مئة طوال ثلاثة أيام.

وقالت وزيرة العدل كريستين لامبرشت في مقابلة صدرت السبت مع صحيفة هاندلسبلات للأعمال، إنّ مشروع القانون يتيح من جهة أخرى إقرار “تخفيفات أو استثناءات للأشخاص الذين يعدّون محصنين” ضدّ العدوى الوبائية.

من الناحية العملية، سيتمكن الأشخاص الذين تلقوا جرعتين من اللقاحات وأولئك الذين تعافوا من الإصابة بكورونا، من الاستفادة من أمور معينة مثل زيارة مصفف الشعر أو التسوق في المتاجر غير الغذائية بدون الحاجة إلى اختبار سلبي تم إجراؤه في اليوم نفسه.

ولن يحتاجوا أيضا إلى اختبار سلبي أو الخضوع لحجر صحي عند عودتهم إلى ألمانيا بعد سفر، وذلك ما لم يعودوا من بلد مصنف على أنه منطقة عالية الخطورة بسبب انتشار نسخ متحوّرة للفيروس.

رغم ذلك، سيتعيّن عليهم الاستمرار في وضع الكمامات الواقية في المتاجر والمباني العامة وأيضاً في وسائل النقل العام. وقالت لامبرشت “إذا ثبت أن التطعيم لا يقي من المرض فحسب، بل يمنع أيضا انتقال الفيروس، فيجب أخذ ذلك في الاعتبار”.

ومن المنتظر، بحسب نص المشروع، الاستمرار لفترة أطول في فرض القواعد الخاصة بالارتداء الإجباري للكمامة بالنسبة للملقحين والمتعافين والأشخاص الذين أجروا الاختبارات. وذكرت ورقة نص المشروع تحديدا أنه ستكون هناك استثناءات للملقحين والمتعافين من قيود المخالطات ولاسيما في المؤسسات المجتمعية مثل دور الرعاية والمسنين ” فضلا عن استثناءات أيضا في النطاق الخاص بقيود التجول”.

وأشارت تقديرات الحكومة إلى أن هذه الاستثناءات لا تتضمن إعطاء الحق للملقحين والمتعافين في أن تُفْتَح لهم مرافق معينة مثل المتاحف وحمامات السباحة.

إعطاء 3ر24 مليون جرعة من لقاحات كورونا حتى الآن

وبعد بداية صعبة، تسارعت حملة التطعيم في ألمانيا حيث تلقى نحو 23% من السكان البالغين جرعة واحدة على الأقل، ونحو 7% لديهم مناعة كاملة، بحسب أحدث الأرقام الصادرة عن معهد روبرت كوخ للرقابة الصحية.

وأظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرغ للأنباء اليوم السبت أنه تم إعطاء 3ر24 مليون

جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في ألمانيا حتى الآن. وبحسب البيانات المعلنة اليوم، يُقدر متوسط معدل التطعيم في ألمانيا بـ590 ألفا و913 جرعة في اليوم الواحد. وبهذا المعدل، يتوقع أن يستغرق الأمر 5 أشهر لتطعيم 75% من سكان البلاد بلقاح من جرعتين. وبدأت حملة التطعيم في ألمانيا قبل نحو 17 أسبوعا.

يشار إلى أن الجرعات وأعداد السكان الذين يتم تطعيمهم هي تقديرات تعتمد على نوع اللقاح الذي تعطيه الدولة، أي ما إذا كان من جرعة واحدة أو جرعتين.

ترحيب بإلغاء ترتيب أولويات التطعيم

ورحب وزير شؤون ديوان المستشارية الألماني، هليغه براون، بإلغاء ترتيب أولويات تطعيم كورونا في عدد من الولايات الألمانية. وفي تصريحات لصحيفة “اوغسبورغر الغماينه” الألمانية الصادرة اليوم السبت، قال السياسي المنتمي إلى حزب المستشارة ميركل المسيحي الديمقراطي:” إذا أدى إلغاء الأولويات إلى تسريع إعطاء لقاحات استرازينيكا في عيادات الممارسين العامين، فإن هذا شيء ممتاز للغاية”. وأضاف براون:” هذا لقاح جيد وآمن”.

يذكر أن ولايات سكسونيا وبافاريا ومكلنبورغ-فوربومرن وبرلين أعلنت السماح بإعطاء لقاح استرازينيكا لكل الشرائح العمرية اعتبارا من الأسبوع الجاري، وسيتم السماح للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 60 عاما بأخذ اللقاح بعد أخذ مشورة طبية مفصلة.

ووصل عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا إلى 28ر3 مليون حالة، بحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ.

ووفقا للبيانات، بلغ عدد الوفيات المرتبطة بجائحة كورونا في البلاد 81 ألفا و492 حالة. ومضى قرابة عام و12 أسبوعا منذ الإعلان عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا في ألمانيا.

ـ.د/ ص.ش (أ ف ب، د ب أ)

 

شاهد أيضاً

أقدم كاتدرائية في سالزبورج تفرض رسم دخول للزيارة

بعد مناقشات أستمرت عامين قبل أتخاذ فرض رسوم على دخول كاتدرائية سالزبورج ، قرّر أخيراّ …

%d مدونون معجبون بهذه: