1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3
الثلاثاء , 15 يونيو 2021

ديفيد ألابا النمساوى: أرحل عن بايرن ميونخ والدموع في عيني قضيت هنا نصف حياتي

اعترف ديفيد ألابا لاعب بايرن ميونيخ، بصعوبة الرحيل عن النادي الألماني بنهاية الموسم الجاري

عقد ألابا ينتهي مع زعيم بافاريا خلال أسابيع، وسيكون قادرا على الانتقال إلى نادٍ آخر مجانًا، والتقارير كلها تصب في خانة ريال مدريد الذي يبدو أنه حسم صفقة الجوكر النمساوي.

وقال ألابا في حديث عاطفي مع الموقع الرسمي لـ بايرن ميونيخ: “لا يزال هناك بعض الوقت المتبقي قبل أن أرحل عن بايرن، وحتى أكون صريحا، فهناك أيام أجد فيها نفسي أنظر إلى الماضي والوقت الذي قضيته في بايرن، لقد كانت فترة رائعة على مر السنوات”

وأضاف: “سأفتقد غرفة خلع الملابس وزملاءي والجماهير والملعب ومركز التدريب، وسأفتقد أيضا مدينة ميونيخ حيث قضيت 13 عاما من عمري وقد صارت أكثر من مجرد وطن ثانٍ بالنسبة لي. ابني وُلد في ميونيخ، وجدوده يعيشون هنا، ولذا سنكون دوما على اتصال وثيق بالمدينة”.

وعلّق ضاحكا على صعوبة فهم لكنته النمساوية بين اللاعبين الألمان: “بات الكثير من اللاعبين يفهمونني الآن، حتى جيروم بواتنج، ولذا لم أعد في حاجة إلى تكرار كلامي أكثر من مرة. ليون جوريتسكا كان يخبرني أنه يواجه دائما صعوبات في فهمي مباشرةً بعد عودتي من معسكر منتخب النمسا”.

وتابع: “جئت إلى بايرن ميونيخ في الـ16 من عمري قادما من فيينا، هذا نصف عمري تقريرا. الآن بات النادي عائلتي ووطني ومكاني الخاص”.

وأشار: “لا أعرف إن كنتم ستروني أبكي أم لا، لكني بالتأكيد سأبكي داخليا، اضطررت إلى السيطرة على مشاعري مؤخرا عندما تجمعنا لالتقاط آخر صورة جماعية في أليانتس أرينا، أنا ممتن للغاية لمساندة جماهيرنا على مر السنوات، علاقتي بهم كانت مميزة جدا على الدوام”.

وواصل: “في إحدى المرات خلال مباراة في فرانكفورت، استدعاني أحد المشجعين إلى السياج، وبعد ذلك كنت أنظر إليه في كل مباراة. أستطيع تخيل نفسي في المدرج الجنوبي لأني تواجدت فيه عدة مرات بفترة مراهقتي. كنت جامعا للكرات، وفي مباريات دوري أبطال أوروبا كنت أحد الفتية الذين يحملون مُجسّم الكرة في دائرة وسط الملعب، وبعدها صرت لاعبا في الفريق”.

وأكد: “أود أن أقول للجماهير شيئا بسيطا للغاية: شكرا على كل شيء! لن أنسى أبدا العلاقة التي جمعتني بكم، ستظل دائما في قلبي”.

وأضاف: “حضرت إلى ميونيخ كفتى وقح صغير، لكني أيضا لم أكف أبدا عن أحلامي الكبيرة وأردت دوما النجاح، غرفتي كانت تطل على ملعب تدريب الفريق الأول، كنت أشاهد تدريباتهم يوميا وقررت حينها أنني سأفعل كل شيء ممكن حتى أجعل حلمي حقيقة”.

وتابع: “الرحيل صعب لأن النهاية دائما ليست سهلة، هذا ليس سرا، بايرن كان منزلي، سأرحل والدموع في عيني لكني أتطلع أيضا إلى المستقبل. قراري لم يكن ضد النادي، لكني رأيت ضرورة القيام بشيء جديد وأن آخذ خطوة نحو الأمام”.

وفسر: “حتى تنضج، عليك أن تخرج من منطقة الراحة، في بايرن التوقعات دائما عالية للغاية في غرفة خلع الملابس والإدارة ونفسك، ولذا عليك أن تذهب إلى مكان غير معلوم لتنضج من جديد”.

وأتم: “أتمنى لـ بايرن الأفضل، هذا النادي سيظل في قلبي، أنا ممتن للغاية، أتمنى أن يواصل بايرن تحقيقات النجاحات العظمية، وليس لدي أي قلق على النادي”.

ألابا (28 عاما) انضم إلى ناشئي بايرن ميونيخ عام 2009 قادما من أوشتريا فيينا النمساوي، ثم تم تصعيده للفريق الأول في 2010، وخرج معارا لعدة أشهر إلى هوفنهايم في 2011.

وخاض ألابا 428 مباراة مع بايرن ميونيخ، سجل خلالها 33 هدفا وصنع 53.

ويجيد ألابا اللعب في مركز الظهير الأيسر وقلب الدفاع ولاعب الوسط بنفس الكفاءة.

وتوج ألابا مع بايرن بـ26 لقبا، من ضمنها السداسية التاريخية في الموسم الماضي، ويتقرب من حصد لقبه رقم 27 –والأخير- عندما يحسم بايرن لقب الدوري الألماني للموسم الحالي.

ووُلد ألابا في فيينا لأب نيجيري وأم فلبينية، ومثّل منتخب النمسا في 79 مباراة، سجل خلالها 14 هدفا.

 

شاهد أيضاً

موجة حر تضرب النمسا والسلطات تحذر المواطنين من الاستخفاف بها

كشف المعهد النمساوي للأرصاد الجوية والأرضية ، أن النمسا تشهد ارتفاعات في درجات الحرارة قد …

%d مدونون معجبون بهذه: