1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3
الثلاثاء , 15 يونيو 2021

مسؤولة ألمانية: حرية التعبير تنتهي حيثما تبدأ كراهية اليهود

انتقدت مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون الاندماج ووزراء وساسة الهجمات التي استهدفت معابد يهودية والشعارات المعادية للسامية في ألمانيا. جاء ذلك بعد خروج مظاهرات داعمة لفلسطين إثر التصعيد للنزاع بين إسرائيل والفلسطينيين.

قالت مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون الاندماج، أنيته فيدمان-ماوس في تصريحات لصحيفة “راينيشه بوست” الألمانية الصادرة اليوم السبت 15 مايو إن: “الكراهية والتحريض والعنف ضد اليهود والرموز المنشآت اليهودية غير مقبولة على الإطلاق ولا يمكن تبريرها أبدا. الحق في التظاهر وحرية التعبير ينتهي حيثما تبدأ كراهية اليهود”.

كما دعت وزيرة العدل الألمانية،كريستينه لامبرشت إلى الوقوف إلى جانب إسرائيل. وقالت الوزيرة في تصريحات لصحف مجموعة “فونكه” الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم السبت: “نحن مطالبون جميعا باتخاذ موقف واضح عندما يتعرض اليهود للهجوم – سواء كان ذلك على الإنترنت أو في الحياة الواقعية… إننا نقف بحزم إلى جانب إسرائيل ونعرب عن تضامننا الصريح”. وذكرت أنه لا يمكن تبرير القصف الصاروخي على إسرائيل بأي شيء، وقالت: “لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها ضد الإرهاب الوحشي للهجمات الصاروخية”.

وأعربت لامبرشت وساسة آخرون عن تضامنهم مع إسرائيل والجالية اليهودية في ألمانيا، وذلك خلال مشاركتهم في قداس يهودي بالعاصمة برلين أمس الجمعة. وتابعت: “في جميع أنحاء إسرائيل، وخاصة في القدس وتل أبيب، يمارس المتطرفون العنف”. وبخصوص المسيرات والهجمات المعادية للسامية  في ألمانيا قالت الوزيرة: “لا مبرر لترديد شعارات معادية للسامية أو حرق أعلام إسرائيل”.

وأدلت كل من وزيرة الدولة للثقافة مونيكا غروترز وكذلك مرشحة حزب الخضر لمنصب المستشار، أنالينا بيربوك، بتصريحات مماثلة. وقالت غروترز مساء الجمعة: “عندما تهاجم المدن والقرى الإسرائيلية بمئات الصواريخ لا يمكننا، بل ولا يجب علينا ولا نريد أن نظل صامتين”.

وكانت بريبوك أكدت قبيل القداس أن “الاعتداءات المعادية للسامية وحرق الأعلام الإسرائيلية والكراهية والتحريض على الناس بيننا، هذا ليس من الخطاب الديمقراطي، إنه اعتداء على كرامة الإنسان، بغض النظر عمن يصدر هذا الأمر أو من أين يأتي”.

كما حضر القداس مفوض الحكومة الألمانية لمكافحة معاداة السامية فيليكس كلاين.

وشكر السفير الإسرائيلي لدى ألمانيا جيريمي يسخاروف الضيوف، وشدد على التعايش السلمي بين الجاليات اليهودية والعربية في إسرائيل. وقال السفير: “معا لن نسمح لحماس بتقويض التعايش، حماس ليس لديها أجندة للسلام، وليس لديها سوى أجندة الإرهاب”.

وكانت مظاهرات اندلعت في عدة مدن في ألمانيا إثر التصعيد العنيف للنزاع بين إسرائيل والفلسطينيين وأحرقت أعلام إسرائيلية كما تظاهر باتجاه معابد يهودية ورددوا شعارات معادية للسامية.

واحتجاجا على تصاعد العنف في الشرق الأوسط، من المقرر تنظيم مظاهرات مجددا في عدة مدن ألمانية اليوم السبت، سيكون أغلبها لإبداء التضامن مع الفلسطينيين. وتعتزم مجموعات فلسطينية مختلفة التظاهر في العاصمة الألمانية برلين اليوم.

ع.أ.ج/ خ.س (د ب ا)

 

شاهد أيضاً

هدية بايدن إلى جونسون تثير ضجة في أمريكا بسبب سعرها.. أهداه دراجة هوائية فريدة من نوعها!

نفت صحيفة The Washington Post الأمريكية، السبت 12 يونيو/حزيران 2021، صحة التقارير التي ذكرت أنَّ سعر الدراجة …

%d مدونون معجبون بهذه: