1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3
الثلاثاء , 22 يونيو 2021

النمسا في طريقها للتشديد على نظام العمل لوقت قصير

عند إلقاء نظرة سريعة على قانون Kurzarbeit الذي اقرته الحكومة الفيدرالية النمساوية لمواجهة الظرف الإقتصادي الطارئ الذي يعصف بالاقتصاد النمساوي بسبب فايروس كورونا يعتقد البعض انه حل سحري ابتكرته الحكومة لحماية حقوق الطبقة الأضعف في المجتمع النمساوي وهي طبقة العمال والموظفين

لكن بعد التدقيق بالعوامل الاقتصادية ودراسة جوانب القانون نجد ان هذا القانون ليس له قوة إلزامية في مواجهة أرباب العمل حيث يتوقف تطبيق القانون بالمجمل على موافقة صاحب العمل وارادته بالاساس

وفي لقاء إعلامى لوزير العمل السيد مارتن كوخر مع القناة النمساوية الأولى حيث قال : أن المرحلة الرابعة من نظام ” Kurzarbeit ” أو العمل لمدة قصيرة  يومياّ الذي أقرته الحكومة النمساوية منذ بداية أزمة جائحة كورونا من أجل حماية حقوق الطبقة الأضعف في المجتمع النمساوي وهي طبقة العمال والموظفين وتخفيف العبء على أصحاب الشركات ، ستنتهي نهاية شهر يونيو من الشهر القادم

يجب أن يقرر صاحب العمل أنه سيعتمد هذا الأسلوب…يقوم بعد ذلك كل موظف بتوقيع العقد ….ويقوم صاحب العمل بتثبيت العقود في مكتب العمل ، مع تقديم طلب اسمه Antrag auf Kurzarbeitsbeihilfe

وأشار الوزير أن المرحلة الخامسة من هذا النظام التي ستبدأ فى شهر يوليو القادم, ستتميز بمتابعة دقيقة لطلبات الشركات التي تود الاستمرار في الاستفادة من هذا النظام

وأكد الوزير أن نظام العمل القصير ، هو أن  يتحمل العامل نسبة 10 / 15 / 20 % من دخله الاساسي قبل تطبيق هذه الاتفاقية ويتحمل صاحب العمل الثلث ومكتب العمل يتحمل الباقي ، ولكن الحكومة النمساوية ستمنح المساعدات المتعلقة بنظام العمل بنظام الوقت القصير فقط للشركات المتضررة فعلا ، والتي هي في حاجة ماسة لهذا النظام من المساعدة

واكد الوزير أن الكثير من أصحاب الشركات استفادوا من نظام العمل القصير خلال المرحله السابقة،  بالرغم من أنهم كانوا ليسوا في حاجة ماسة إليه, ولكنهم قاموا فقط من أجل الاستفادة المادية من مساعدات الحكومة الفيدرالية

 

 

شاهد أيضاً

أبرز محطات حياة عبدالحليم حافظ – أجرى 61 عملية جراحية – ونعشه حُمل فارغاً

“صافيني مرّة، على قدّ الشوق، جبّار، وزوروني كل سنة مَرّة”، من منّا لم يسهر أياماً …

%d مدونون معجبون بهذه: