1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

إثر حملة استياء النمسا تنزل علم إسرائيل ووزير الخارجية لا أستبعد إطلاقا إمكانية رفع علم فلسطين

بعد حملة استياء واعتراضات كبيرة، أنزلت النمسا يوم أمس الثلاثاء، علم إسرائيل من أعلى مقر مبنى مجلس الوزراء ومبنى وزارة الخارجية التي  كانت قد رفعته فوقهم بزعم “تضامنها” مع تل أبيب.

ولوحظ  إزالة أعلام إسرائيل من مبنى رئاسة الوزراء ووزارة الخارجية، دون صدور أي بيان أو تصريح رسمي بهذا الصدد ، في حين أن وزير الخارجية الكسندر شالينبرغ قال اليوم الأربعاء سأفعل ذلك مرة أخرى، ومن الممكن نظرياّ أن يكون العلم الفلسطيني على مبنى الوزارة ، وأنا لا أستبعد إطلاقا إمكانية رفع أعلام لدول أخرى، لكن هذا لا يعني أنه سيتعين على المرء تلقائياً استخدام علم فلسطين كتعويض

والنمسا تؤيد دور الوسيط في هذا الصراع وهدفنا هو حل الدولتين المتفاوض، ولدينا مواقف واضحة بالرفض من بناء المستوطنات في القدس الشرقية أوالمواقع الدينية

وأعتبر الوزير أن  رفع العلم عمل تضامني في وجه هجوم من قبل منظمات إرهابية على إسرائيل”، حتى لو أعرب الكثير من الناس عن استيائهم، وأن  سياستنا الخارجية لم تكن موجهة إلى “أي مجموعة في النمسا قد تشعر بالإهانة” من هذا التصرف .

وكانت العديد من المنظمات المدنية والأكاديميين والسياسيين أعربوا عن استيائهم وغضبهم من مستشار النمسا سبيستيان كورتس ووزير خارجيتة، بسبب رفع علم إسرائيل فوق مبنى رئاسة الوزراء ومبنى الخارجية

واعتبرت تلك المنظمات والأكاديميين أن ما قامت به النمسا دعمًا واضحًا لأحد أطراف الحرب في المنطقة ومنافي لمبادئ الحيادية في الدستور النمساوى .

تظاهرة أمام مبنى مجلس الوزراء لأنزال علم إسرائيل وحماية حيادية النمسا

وكان “كورز” قد أعلن عبر “تويتر” في 14 مايو الجاري، رفع علم إسرائيل فوق مبنى رئاسة الوزراء بهدف “التضامن مع إسرائيل”.

وأعربت العديد من الدول وعلى رأسها تركيا عن غضبها واستيائها من رفع علم إسرائيل فوق المباني الرسمية في النمسا، في الوقت الذي تنفذ فيه تل أبيب عدوانًا داميًا ضد الفلسطينيين.

ومنذ 13 أبريل الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي “الشيخ جراح” (وسط)، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

وارتفع عدد ضحايا عدوان عسكري إسرائيلي متواصل على غزة منذ 10 مايو الجاري، إلى 219 شهيدا، بينهم 61 طفلا و36 سيدة، إضافة إلى المسنيين من النساء والرجال وإلى 2000 جريح تقريباّ

كما استشهد منذ 9 مايو 23 فلسطينيا وأصيب المئات خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية، فيما استشهد فلسطيني برصاص مستوطن وأصيب آخرون خلال مظاهرات في البلدات العربية داخل إسرائيل

شاهد أيضاً

النمسا تسجل 8 إصابات بسلالة دلتا الهندية المتحورة من فيروس كورونا

أعلنت السلطات الصحية النمساوية اليوم السبت عن تسجيل ثماني حاالت من السلالة دلتا الهندية المتحورة …

%d مدونون معجبون بهذه: