اختفاء الداعية الأماراتى وسيم يوسف في ظروف غامضة وأنباء عن الاعتداء عليه وحرق سيارته

اختفى الداعية الإماراتي المثير للجدل وسيم يوسف، بشكل مفاجئ عن مواقع التواصل الاجتماعي، منذ خمسة أيام، بعد أن كان ناشطًا بالكتابة والتعليق على ما يحدث في فلسطين والهجوم على حماس ومطالبة العرب بالقضاء عليها ومشاعدة إسرائيل في هذا الهدف.
وتصدر هاشتاج “وسيم يوسف”، قائمة تريند موقع تويتر في المملكة العربية السعودية والإمارات بعد أنباء الاعتداء على الداعية في مدينة دبي.
وشارك آلاف المغردين في الهاشتاج، وتناقلوا معلومات غير مؤكدة بشأن اعتداء شاب إماراتي على الداعية وسيم يوسف، بالضرب وحرق سيارته.
وتداول المغردون في الهاشتاج، صورة زعموا أنها سيارة وسيم يوسف بعد تعرضها للحرق من جانب شاب إماراتي، بالإضافة إلى ضربه وطعنه؛ ما أسفر عن إصابته بجروح.
ولم يصدر أي بيان رسمي أو توضيح بشأن حقيقة تعرض الداعية وسيم يوسف للاعتداء، إلا أن حسابه الرسمي على موقع “تويتر” متوقف عن النشر منذ يوم 5/18 الماضي.

 

شاهد أيضاً

مستشار النمسا: لا يوجد فساد بحزب الأكثرية.. وأؤيد منح مزايا لمتلقى لقاح كورونا

أكد المستشار النمساوى كارل نيهمر أن حزب الشعب الذى يقود الائتلاف الحكومى فى البلاد – …

%d مدونون معجبون بهذه: