1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

النمسا – بعد توقفت عمل “الخريطة الإسلامية”المثيرة للجدل يعاد نشرها مرة أخرى

بعد أن توقفت الخريطة الرقمية المثيرة للجدل “الخريطة الإسلامية” (Islam Landkarte) عن العمل في النمسا، بسبب موجة انتقادات واسعة وجهتها دوائر مختلفة ضد السلطات، وفقا لما نشر في الصحف النمساوية

ووجهت الجالية الإسلامية وبعض الجمعيات والشخصيات الإسلامية انتقادات للحكومة النمساوية في مايو الماضى، إثر إطلاق موقع إلكتروني أعده “مركز توثيق الإسلام السياسي”، يتضمن معلومات مفصلة عن المؤسسات الإسلامية في جميع مقاطعات النمسا التسع

خريطة الإسلام الرقمية التي أشرف على إعدادها الأكاديمي في جامعة فيينا عدنان أصلان تركى الأصل وفريقه بطلب من “مركز توثيق الإسلام السياسي” المؤسس من قبل حكومة المستشار سيباستيان كورتس.

والمعروف أنه بعد انطلاق عمل الخريطة في 27 مايو الماضي، علقت جماعات يمينية متطرفة لافتات تحمل تصريحات معادية للإسلام على العديد من المساجد والجمعيات الإسلامية

فبعد هذا الجدل المثير عادت خريطة الإسلام إلى الإنترنت مرة أخرى. وهذا يعني أنه يمكن الوصول مرة أخرى إلى أي مسجد أو جمعية إسلامية أو حتى نادى رياضى في النمسا من خلال هذا الرابط

islam-landkarte.at

و تحدد هذه الخريطة مواضفات الجمعية أو المنظمة وعنوانها وتليفوناتها والأشخاص القائمين عليها ومتى تم تأسيسه ، وفي بعض الحالات يتم إرفاق هذه المعلومات بروابط للصفحات المتواجدة على مواقع تويتر والفيس بوك ومواقع التواصل الأخرى التابعة للجمعية

وقد أعبرت الهيئة الإسلامية الرسمية في النمسا ، التي تعتبر الممثل الحكومى الشرعى أمام السلطات النمساوية ومنظهة الشباب المسلم النمساوى عن استنكارها حيال إعادة نشر خريطة الإسلام مرة أخرى

يشار إلى أن الموقع كان متاحا آخر مرة لمدة أسبوعين تقريبًا مع وجود قيود معينة. و بعدها تمت إزالة أداة البحث في الموقع.و قد برر المشرف على هذا العمل السيد عدنان أرسلان من جامعة فيينا ذلك بتغيير السيرفر الذي يحتضن الموقع

الجدير بالذكر أن هذه الخريطة قد قوبلت بانتقادات شديدة ليس فقط من الأقلية الإسلامية ، ولكن أبضاّ من الكنيسة البروتستانتية والكاثوليكية والجالية اليهودية التي عارضت المشروع بشدة وشبهته بعهد الحقبة النازية كما قال رئيس أساقفة فيينا كريستوف شونبورن يجب تدشين موسوعة دينة تشمل جميع الطوائف الدينية في البلاد بدلأّ من إنشاء خريطة تستهدف دينا بعينه

 

شاهد أيضاً

فيينا – الرشوة والفساد والمحسوبية فى توزيع شقق البلدية – إيقاف18موظف عن العمل

المجهود الرائع والجبار الذى تقوم به بلدية فيينا بشأن التوسع والبناء في الإسكان الاجتماعى، يضيع …

%d مدونون معجبون بهذه: