الثلاثاء , 28 سبتمبر 2021

أولمبياد طوكيو يفسد زواج محمد صلاح وليفربول

يبدو أن المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020 التي ستقام هذا الصيف ستشعل أزمة جديدة في العلاقة المتوترة أصلا، بين محمد صلاح وناديه ليفربول الإنجليزي.

صحيفة “ميرور” البريطانية شددت على أن مشاركة صلاح في الأولمبياد تمثل الأزمة الأحدث، فيما وصفته بـ”زواج صلاح من ليفربول”، الذي يشبه أي علاقة زوجية تمر بالعديد من الأزمات واللحظات السعيدة.

ورفضت إدارة ليفربول طلب صلاح بالسماح له بالمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020 مع منتخب مصر الأولمبي.

وتقام فعاليات كرة القدم في أولمبياد طوكيو في الفترة من 22 يوليو/تموز إلى 7 أغسطس/آب، بالتزامن مع بدء فترة تحضير ليفربول للموسم الجديد.

صلاح الذي انتقل لليفربول عام 2017 نجح في التحليق بسلسلة نجاحات منها التتويج مرتين بلقب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز، وقيادة الفريق لألقاب دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي، والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

لكن العلاقة بين الطرفين شابها مجموعة خلافات في العام الأخير، لعدة أسباب بينها عدم منح صلاح شارة القيادة في لقاء ميتيلاند بختام دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا في ديسمبر/كانون الأول، وحديث اللاعب عن إمكانية انتقاله لريال مدريد أو برشلونة، فضلا عن إظهار دهشته لعدم فتح باب التفاوض معه لتجديد عقده الذي ينتهي في صيف 2023.

وبحسب الصحيفة الإنجليزية فإن صلاح: “يخطط للدخول في تحد لقرار ليفربول، أملاً في دعم المنتخب المصري في حملة المشاركة في الأولمبياد”.

وأبرزت الصحيفة تصريحات أحمد مجاهد رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم التليفزيونية التي أكد فيها أن: “مشاركة صلاح في الأولمبياد صعبة ولا أريد أن أقول أنها مستحيلة، صلاح وافق خلال المعسكر الأخير للمنتخب المصري على المشاركة في الأولمبياد”.

وواصل: “لقد تواصلنا مع ليفربول ليشارك صلاح في الأولمبياد، وكنا ننتظر موافقة إدارة النادي، لكن ليفربول رفض، لا يريدون فقدانه في فترة التحضير للموسم، خاصة أن مصر تشارك في كأس أمم أفريقيا في يناير/كانون ثان وفبراير/شباط المقبلين”.

مجاهد كشف عن نية صلاح القيام بمحاولة جديدة مع إدارة ملعب ناديه للموافقة على طلبه.

ولكن بحسب “ميرور” فإن الأمر انتهى برفض ليفربول ولم يتسبب إلا في زيادة علاقة التوتر بين النادي واللاعب المبنية على الأسباب السابقة.

يذكر أن صلاح أنهى الموسم الماضي مساهماً في 37 هدفاً مع ليفربول في 51 مباراة، بتسجيل 31 وصناعة 6.

 

شاهد أيضاً

بالصور والتفاصيل.. هكذا ستعيش ميركل بعد تركها الحكم

أمضت أنغيلا ميركل 16 عاماً في منصبها كمستشارة لألمانيا، حيث اتسمت بالقوة والصلابة حتى لقبتها وسائل الإعلام …

%d مدونون معجبون بهذه: