الثلاثاء , 28 سبتمبر 2021

شيفشينكو: أوكرانيا لا تخشى إنجلترا.. وسنلعب بقلوبنا من أجل الجماهير

قال أندريه شيفشينكو، مدرب أوكرانيا، إن فريقه لا يخشى مواجهة إنجلترا بعد تغلبه على السويد، ليحجز موعدًا في ربع نهائي بطولة أوروبا “يورو 2020” أمام فريق جاريث ساوثجيت، الذي تغلب على ألمانيا في فوز تاريخي على ملعب “ويمبلي”

أكد مهاجم تشيلسي وميلان السابق، الذي تم تعيينه مدربًا للمنتخب الوطني في 2016 أن “قوة” إنجلترا ستحفز لاعبيه أكثر لإحداث المفاجأة.

تأثرت أوكرانيا في أول مباراتين بالمجموعة، لكنها حصدت ثلاث نقاط فقط.  قبل أن تتركها الهزيمة النهائية أمام النمسا في المركز الثالث وتنتظر نتائج أخرى لتصل إلى مراحل خروج المغلوب. في النهاية، تأهلوا لمرحلة خروج المغلوب.

لكن الفوز 2-1 على السويد في دور الستة عشر. والذي تم ضمانه في الوقت المحتسب بدل الضائع من الهدف الدولي الأول للمهاجم أرتيم دوفبيك، منح فريق شيفشينكو فوزه الأول على الإطلاق في بطولة أوروبا في مرحلة خروج المغلوب.

على الرغم من ثقة إنجلترا، فإن أوكرانيا تتطلع إلى الحفاظ على قصتها الحالمة والخيالية.  و شيفشينكو يصر على أن فريقه، رغم إدراكه لحجم المهمة، لن يخشى أي شيء.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن مدرب أوكرانيا قوله: “إنجلترا فريق عظيم، ولديهم فريق عميق وبدائل قوية في جميع المراكز، وطاقم تدريب متميز، ونحن ندرك تمامًا مدى صعوبة هذه المباراة”.

وأضاف:  “لقد شاهدت جميع مبارياتهم الثلاث في المجموعة، ولكن لم أشاهد مباراة ألمانيا لأنه كان علينا الاستعداد لمباراتنا الخاصة مع السويد.  من الصعب للغاية التسجيل ضدهم لكن قوتهم لا ينبغي أن تخيفنا.  يجب أن يحفزنا لأن كل شيء ممكن في كرة القدم كما في الحياة وسنلعب بقلوبنا لمنح جماهيرنا المزيد من التشجيع والإثارة “.

ستلتقي إنجلترا وأوكرانيا في مباراة ربع النهائي في روما يوم السبت 3 يوليو.  وستكون هذه هي المرة الثانية التي يتقابل فيها الثنائي في إحدى البطولات الأوروبية بعد مشاركتهما في نفس المجموعة في يورو 2012.

فازت إنجلترا 1-0 في تلك المناسبة بفضل هدف وحيد من واين روني، بينما لعب المخضرم شيفشينكو في ما كان في الواقع آخر مباراة في مسيرته اللامعة.

وكالات – شبكة رمضان الإخبارية

 

شاهد أيضاً

بالصور والتفاصيل.. هكذا ستعيش ميركل بعد تركها الحكم

أمضت أنغيلا ميركل 16 عاماً في منصبها كمستشارة لألمانيا، حيث اتسمت بالقوة والصلابة حتى لقبتها وسائل الإعلام …

%d مدونون معجبون بهذه: