الثلاثاء , 28 سبتمبر 2021

النمسا – جريمة بشعة -لأجئ سوري يغتصب ابنته القاصر طيلة سنتين ويهدد زوجته بالقتل

ذكرت وسائل إعلام نمساوية اليوم الأحد الموافق 4 من يوليو ، أن الشرطة النمساوية اعتقلت في مدينة فيلز لاجئا سوريا عمره 47 عاما بتهمة اغتصاب ابنته عندما كانت قاصراّ

وذكر موقع صحيقة كورنا تسايتينج اليومية واسعة الأنتشار “Kronen” أنه في الـ 27 من الشهر الماضي تقدمت الفتاة التى تبلغ من العمر 22 عاما بشكوى لدى الشرطة قالت فيها إن والدها 47 عاماّ اغتصبها عدة مرات عندما كانت بعمر 14 وحتى عمر 16 عاما.

وأضافت الفتاة التي تعيش في ألمانيا أنها قررت كسر صمتها بعد قيام والدها بتهديد والدتها بالسكين.

وأشار الموقع إلى أنه جاء في شكوى الضحية أن والدها بدأ بالتحرش فيها جنسيا منذ عام 2008 عندما كانوا يعيشون في مدينة حلب ثم استمر بفعلته بعد انتقالهم إلى شمال العراق.

وأكد الموقع بأن الأب رفض الاعتراف بما جاء في شكوى ابنته لافتا إلى أن الشرطة قامت بإيداعه في السجن الاحتياطي بانتظار تحديد موعد لمحاكمته.

وبحسب أطباء نفسيين تعتبر الجرائم الأخلاقية أخطر أنواع العنف الأسري وأبشع جرائم الاعتداء على الأخلاق، كما تعد الجرائم التي تقع على الأسرة من قبل أفرادها أشد خطورة من تلك التي تقع عليها من خارج أفرادها.

 

شاهد أيضاً

جلسة عزاء يوم السبت القادم فى وفاة المرحوم أحمد عطية الشقيق الأكبر للأستاذ محسن عطية

ببالغ الحزن والأسى والتسليم بقضاء الله وقدره تلقينا اليوم الأثنين مساءّ الموافق 27 من سبتمبر …

%d مدونون معجبون بهذه: