إثيوبيا تشعر بخيبة أمل وتصعد ضد الجامعة العربية في مجلس الأمن

أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية، اليوم الثلاثاء، أنها أرسلت خطابا إلى مجلس الأمن احتجت فيه على تدخل جامعة الدول العربية في ملف سد النهضة.
وأعربت الخارجية الإثيوبية في خطابها إلى مجلس الأمن عن رفضها تدخل جامعة الدول العربية في أزمة سد النهضة الإثيوبي بعد تقديم الجامعة خطابًا إلى مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة للتدخل في الأمر.
وقال وزير الخارجية الإثيوبي، ديميكي ميكونين، في خطاب لمجلس الأمن، إن بلاده تشعر بخيبة أمل من جامعة الدول العربية لمخاطبتها الأمم المتحدة بشأن مسألة لا تدخل في اختصاصها.
وزعم الخطاب الإثيوبي أن جامعة الدول العربية معروفة بدعمها غير المقيد وغير المشروط لأي مطالب قدمتها مصر بشأن قضية النيل.
وأضاف الخطاب أن النهج الذي تتبعه الجامعة يهدد بتقويض العلاقات الودية والتعاونية بين الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية، حيث تجري المفاوضات الثلاثية بشأن سد النهضة تحت رعاية الاتحاد الأفريقي.
وأشار الخطاب إلى أن الاتحاد الأفريقي، كمنظمة مشتركة لإثيوبيا ومصر والسودان، يوفر للأطراف الثلاثة منصة للتفاوض والوصول إلى نتيجة مربحة للجميع مسترشدة بالقناعة بإيجاد “حلول أفريقية لتحديات أفريقيا”.
وأكد الخطاب أن إثيوبيا منخرطة في المفاوضات الثلاثية بحسن نية وتواصل التزامها لإنجاح العملية التي يقودها الاتحاد الأفريقي، وتدعو دولتي المصب إلى الالتزام بالمفاوضات الجارية بقيادة الاتحاد الأفريقي.

 

شاهد أيضاً

كارل نيهمر مستشار النمسا الجديد مكافحة كورونا فى مقدمة أولويات الحكومة

أكد كارل نيهمر مستشار النمسا الجديد أن أبرز أولويات عمله على رأس الحكومة النمساوية هي …

%d مدونون معجبون بهذه: