الثلاثاء , 28 سبتمبر 2021

عواصف مطرية تسبب أضراراً كبيرة في عدة مناطق نمساوية

أدى هطول الأمطار الغزيرة على بعض المناطق النمساوية صباح اليوم الأربعاء ،إلى حدوث فيضانات وأضراراً كبيرة في عدد من المباني والممتلكات الأخرى.

وتعتبر ولايات إشتير مارك والتيرول الأكثر تضرراً من هذه العواصف.

حيث تسببت العواصف المطرية بأضرار كبيرة في مدينة جراتس، في ولاية إشتير مارك. و قامت خدمات الطوارئ بالبحث عن رجل جرفته فيضانات مفاجئة.

أما في مدينة إنسبروك، نشرت قوات الإنقاذ حوالي 500 رجلاً من رجال الإطفاء و 140 من عمال الإنقاذ في حوادث ناجمة عن الفيضانات.

بدورها، أعلنت السلطات الإقليمية حالة الطوارئ لتحسين تنسيق عمليات الإغاثة.

كما أدى الطقس العنيف إلى إغلاق بعض المدارس ومراكز الرعاية اليومية في المنطقة.

كذلك استدعي رجال الإطفاء في فيينا ، عاصمة البلاد والأكثر اكتظاظًا بالسكان في النمسا ، حوالي 120 مرة بحلول صباح الأربعاء بسبب حوادث الفيضانات. بما في ذلك المياه المتجمعة في الأقبية والأنفاق تحت الأرض.

من جانبها، قالت خدمة الأرصاد الجوية النمساوية، أنّ نسبة هطول الأمطار الغزيرة في مدينة فيينا العاصمة ، بلغت أكثر من 40 لتر من الأمطار لكل متر مربع خلال الـ 12 ساعة الماضية.

 

شاهد أيضاً

جلسة عزاء يوم السبت القادم فى وفاة المرحوم أحمد عطية الشقيق الأكبر للأستاذ محسن عطية

ببالغ الحزن والأسى والتسليم بقضاء الله وقدره تلقينا اليوم الأثنين مساءّ الموافق 27 من سبتمبر …

%d مدونون معجبون بهذه: