الإثنين , 6 ديسمبر 2021

ألمانيا “قلقة” من تنامي ظاهرة الهجرة غير القانونية

الحكومة الألمانية تعبر عن قلق متزايد من تنامي دخول أعداد المهاجرين بشكل غير قانوني إلى البلاد. اليونان مصدر أساسي لكن بيلاروس باتت أيضا نقطة انطلاق للاجئين.

أعربت وزارة الداخلية الألمانية عن قلقها إزاء تزايد عدد المهاجرين بشكل غير قانوني الذين يدخلون البلاد عبر أنحاء أخرى من الاتحاد الأوروبي، في تقرير أطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الأربعاء (20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021).

وجاء في التقرير أن أعداد المهاجرين الذين دخلوا الاتحاد الأوروبي، والذين تسللوا مختبئين في شاحنات، ارتفعت بشكل حاد.

وإلى جانب القلق الخاص بشأن الوضع على حدود الاتحاد الأوروبي مع بيلاروس، أشار وزير الداخلية المنتهية ولايته، هورست زيهوفر، إلى استمرار الهجرة غير القانونية عبر دول أعضاء في جنوب الاتحاد الأوروبي وانهيار لائحة دبلن الخاصة بالاتحاد الأوروبي، والتي تنص على إعادة المهاجرين إلى أول دولة استقبلتهم في الاتحاد.

وتكشف الأرقام الواردة في التقرير عن انهيار شبه كامل للآلية، حيث ترفض المحاكم الألمانية إعادة المهاجرين إلى اليونان على وجه الخصوص، على أساس أنهم قد يواجهون ظروفا سلبية في مخيمات اللاجئين.

وتضغط وزارة الداخلية الألمانية على اليونان لقبول الدعم الألماني في توفير السكن والرعاية. وجاء في التقرير: “إذا لم يحدث تقدم هنا، فيجب محاولة اتخاذ المزيد من الإجراءات الوطنية كملاذ أخير”.

وترى الوزارة أنه ينبغي دراسة فرض ضوابط مؤقتة على الحدود لضبط حركة المسافرين المتجهين إلى ألمانيا من اليونان.

الطريق من بيلاروس عبر بولندا

وفيما يتعلق بعمليات التسلل من بيلاروس عبر بولندا، يقول التقرير إن هناك معلومات مؤكدة تفيد بأن العديد من “قد تم استدراجهم إلى بيلاروس بوعود كاذبة وغالبا ما تمنعهم سلطات بيلاروس من شق طريقهم إلى بر الأمان من المنطقة الحدودية والعودة إلى بلدانهم الأصلية”.

وكان وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر قد اقترح على نظيره البولندي القيام بدوريات مشتركة على الحدود بين البلدين من أجل تقليص الهجرة غير الشرعية القادمة من بيلاروس. وجاء ذلك في خطاب مؤرخ بتاريخ أمس الاثنين بعث به زيهوفر إلى نظيره البولندي.

واضاف زيهوفر في خطابه أنه حتى يمكن منع الرحلات غير القانونية إلى ألمانيا على نحو فعال، فإنه ينبغي الاستعانة بهذه الدوريات ” بشكل أساسي في الأراضي البولندية وبطبيعة الحال تحت قيادة حرس الحدود البولندية”.

وعرض السياسي المنتمي إلى الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري زيادة حصة أفراد الشرطة الاتحادية الألمانية في الدوريات على نحو ملحوظ وذلك نظرا لأن حماية الحدود مع بيلاروس أدت إلى تحمل قوات حرس الحدد البولندية لأعباء كبيرة في الوقت الراهن.

وتتهم الحكومة الألمانية الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو بنقل مهاجرين ولاجئين من مناطق أزمات إلى الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي بشكل منظم.

شبكة رمضان الإخبارية – و.ب – إ.ف – د ب أ – ك ن أ

 

 

شاهد أيضاً

النمسا – تغيير في مدة صلاحية جواز كورونا الأخضر للملقحين نشرت الصحف النمساوية اليوم الأثنين …

%d مدونون معجبون بهذه: