الإثنين , 29 نوفمبر 2021

  النمسا: السلطات الصحية قلقة من تزايد الضغط على المستشفيات في الأسابيع القامة

يتصاعد القلق في النمسا جراء تزايد عدد الإصابات بكوفيد-19 مرة أخرى في ظل مخاوف من ارتباطها بالسلالات الجديدة من فيروس كورونا، ما جعل السلطات الصحية في قلق متزايد من الضغط على المستشفيات

بعد أن ارتفعت الإصابات بفيروس كورونا ومعدل دخول المستشفيات للعلاج منه في النمسا أعلى مستوى في 6 أشهر، بسبب الانتشار السريع لسلالة دلتا المتحورة في أجزاء من البلاد ما زالت معدلات التطعيم فيها منخفضة.

وتتوقع السلطات الصحية في النمسا أن ما بين 300 و 435 مريض بفيروس كورونا سيحتاجون إلى غرف العناية المركزة في غضون الأيام القليلة القادمة

ويشير إحصاء استند إلى بيانات الصحة العامة في النمسا إلى أن متوسط الإصابات بكوفيد-19 بلغ في 3 أيام على التوالي سقف الـ 4 ألف إصابة يومية على مستوى البلاد بزيادة نسبتها 45% خلال الأسبوع الماضى

وارتفع معدل دخول المستشفيات لتلقي العلاج من آثار كورونا أكثر من 40%، وسجلت الوفيات على مستوى البلاد زيادة نسبتها 18% في الأسبوع الماضى. وسجلت العاصمة فيينا وولاية النمسا العليا أكبر عدد من الإصابات.

ويوم الأربعاء الماضى تم علاج 250 مريضا في حالة حرجة بغرف العناية المركزة. ومن المتوقع أن يصل عدد مرضى كورونا المتواجدين في الأجنحة العادية ما بين 1149 و 2148 مريضًا حتى 11 نوفمبر المقبل

وحث عمدة فيينا ميخائيل لودفيج سكان المدينة على تلقي التطعيم، وهو ما يتردد فيه كثيرون في ولايته لأسباب من ضمنها انتشار معلومات مغلوطة عن اللقاحات تحت بند المؤامرة

من جهته، دعا مستشار النمسا الجديد  كل نمساوى مؤهل إلى اتخاذ خطوات فورية للحصول على اللقاح بشكل فوري.

ومن جهه أخرى يمكن أن يؤدي هذا التطور في الإصابات الجديدة المتزايدة إلى الضغط على الأقسام التي تستقبل مرضى كورونا في مقاطعات النمسا الأخرى، خصوصا على مستوى وحدات العناية المركزة التي من الممكن أن تتجاوز في بعض المقاطعات مستوى الاستخدام الحرج البالغ 33 بالمائة في غضون الأسبوعين القادمين

و وفقًا لتقييم الخبراء الحالي ، يبلغ هذا الاحتمال 35 بالمائة في فورارلبرغ و 15 بالمائة في فيينا و 10 بالمائة في بورغنلاند

وكانت السلطات الصحية النمساوية قد أصدرت إحصاءات صادمة نهاية الشهر الماضي ، حصلت شبكة رمضان الإخبارية على نسخة منها ، كشفت عن أن أكثر من 80% من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا هي من المتحور دلتا.

ونقلت الصحف التمساوية عن خبراء قولهم إن المتحور دلتا الذي اكتُشف العام الماضي في الهند هو متحور شديد العدوى، وسريع الانتشار، وقادر على التخفي، ويُعد أخطر متحورات كورونا المكتشفة، وتفوق سرعة انتشاره بنسبة 50% سرعة انتشار المتحور ألفا المُكتشف قبل عام في بريطانيا، والذي بدوره ينتقل أسرع بنحو 50% من الفيروس المُكتشف في ووهان أواخر عام 2019.

 

 

شاهد أيضاً

بالصور – رحلة أربعة أيام في سالزبوج المغطاه بالثلوج البيضاء

المعروف أن مدينة سالزبورج النمساوية تسمى لدى السائحين بأنّها “مدينة موتسارت”، إذ هي مسقط رأس …

%d مدونون معجبون بهذه: