الإثنين , 29 نوفمبر 2021

وزير التعليم النمساوى عام 2021 عام تحدي كورونا

تأمل وزارة التعليم النمساوية أن يكون عام 2021 / 2022 عام تحقيق انتظام العملية التعليمية داخل الجامعات النمساوية وتحدى فيروس كورونا، وتنفيذ خطة الوزارة الموضوعة لتخطي تداعيات الفيروس على النحو الأمثل، وذلك بتعاون وجهود كافة الوزارات والجهات المعنية ، ثلاث فصول دراسية مضت تم فيها التعلم عن بعد بشكل أساسي في الجامعات النمساوية بسبب فيروس كورونا ،ويأمل السيد فايسمان وزيرالتعليم النمساوى بعودة الطلاب إلى قاعات المحاضرات في الفصل الشتوي لهذا العام

كما تصر أدارة الجامعات على تطبيق ما يسمى قاعدة G3 ، التي يتوجب على الطلاب إثبات حصولهم على التطعيم ضد كورونا أو اختبار كورونا سلبى أو تعافيهم خلال الستة أشهر الماضية من كورونا

وفي بعض الكليات سيتخذ اجراءات أكثر تشديدا مثل التطعيم أو التعافي من كورونا مثل كليات الطب أو التطعيم أو التعافي من كورونا أو اختبار PCR سلبى المتسلسل في بعض المواقع

وفى تصريح سابق لوزير التعليم النمساوى ،قد أكد أن 80 في المائة من الطلاب في النمسا قد تم تطعيمهم ، وقد تم أيضا في جامعة الاقتصاد في فيينا وجامعة غراتس إحداث أول “الممرات السريعة” للطلاب لخلق بيئة صحية آمنة داخل كافة منشآت الجامعة ، حتى تسهل التنقل السريع للطلاب الذين تم تلقيحهم داخل الجامعة من خلال الإدلاء بجوازات التلقيح الخضراء ، مع دعوة الطلاب إلى التوجه لمقار تطعيم فيروس كورونا للحفاظ على صحة وسلامة الآخرين

 

 

 

 

شاهد أيضاً

بالصور – رحلة أربعة أيام في سالزبوج المغطاه بالثلوج البيضاء

المعروف أن مدينة سالزبورج النمساوية تسمى لدى السائحين بأنّها “مدينة موتسارت”، إذ هي مسقط رأس …

%d مدونون معجبون بهذه: