الثلاثاء , 7 ديسمبر 2021

وزيرة السياحة النمساوية – لا تسامح مع غير الملقحين في النمسا

صرحت اليوم الأربعاء وزيرة السياحة النمساوية السيدة إليزابيث كوستينجر ، أن غير المُلقحين في النمسا يجب ألا يتوقعوا التضامن معهم في الإغلاق و قد دعمها في ذلك الكثير من وزراء حزب الشعب النمساوي التي تنتمى أليه ، لأن هؤلاء الناس الرافضين لأخذ اللقاح لايهتموا بالمسؤولية المجتمعية لأنهم في النهاية سيتسببون بضرر عام على غيرهم لمجرد أن قناعاتهم الخاطئة تدفعهم إلى رفض اللقاح.

كما أيدت الحكومة النمساوية بقيادة المستشار ألكسندر شالنبرج ، الذي رفض مرة أخرى إغلاقا عاما يشمل أيضا الأشخاص الذين تم تطعيمهم ، و مطالبته تلقيح سكان العالم جميعا للقضاء على الفايروس. أو إعراب الأمير تشارلز وليّ العهد البريطاني عن حزنه لوجود تفاوت كبير في تقبل اللقاح، ووصف رفض البعض أخذ الجرعة بـ”المأساة”.

وقالت الوزيرة إن وقت التضامن مع الأشخاص الذين لايرغبون في أخذ اللقاح لأسباب عندما وصفوا الأمر بمؤامرة على العالم هي أسباب واهية ، مؤكدة أنه لا يمكن أن يعيق رافضو التطعيم المتعمدين حياة أغلبية السكان في النمسا

وأظهر تقرير سابق للجنة العلمية التي تقدم المشورة إلى الحكومة النمساوية انخفاض نسبة الثقة في اللقاحات لدى صفوف الأقليات العرقية مقارنة ببقية سكان النمسا ، مقابل ذلك، نجد الشعور العالي بالمسؤولية الذي يمثله مستشار النمسا شالنبرج بمطالبته تلقيح سكان العالم جميعا للقضاء على الفايروس. أو إعراب الأمير تشارلز وليّ العهد البريطاني عن حزنه لوجود تفاوت كبير في تقبل اللقاح، ووصف رفض البعض أخذ الجرعة بـ”المأساة

من جهة أخرى شدد وزير العمل النمساوى مارتن كوخر على المسئولية المجتمعية للتطعيم – والتطعيم الإلزامي لجميع العاملين في مجال الرعاية الصحية

ولكن هناك من يرفض أخذ اللقاح؛ هل يحق لهم ذلك بحجة الحرية الشخصية، أم من أن حق الحكومات أن تجبرهم على أخذه حماية للآخرين؟

 

شاهد أيضاً

حاول رجل إيطالي خداع ممرضة تتولى مسؤولية تطعيم المواطنين ضد فيروس كورونا بارتداء ذراع مزيف …

%d مدونون معجبون بهذه: