محكمة نمساوية تبرئ إمام مسجد في فيينا من الأنتماء لجماعة الإخوان والأخير ينوى مقاضاة النمسا

برأت محكمة الجنايات في مدينة جراتس عاصمة ولاية إشتاير مارك النمساوية اليوم ، إمام مسجد بمدينة  فيينا من تهمة الأنتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين ، أوالتحريض على الكراهية ، بعد أن طالبت النيابة العامة من خلال عملية الأقصر “Luxor” الأمنية التي شنتها قوات الأمن النمساوية العام الماضى في أكثر من مقاطعة نمساوية ، وداهمت خلالها أكثر من 60 منزل، بعد الحادث الإرهابى في وسط العاصمة فيينا ، الذى أوقع قتلى وجرحى

فقد تم اليوم إيقاف التحقيق مع هذا الأمام بأمر من قاضى التحقيقات بمحكمة جراتس، مما جعل الأمام ينوى في الأيام القادمة مقاضاة الدولة النمساوية بطلب تعويض مادى ومعنوى ، حسبما نشرت الصحف النمساوية

وتعود تفاصيل القضية عندما تم نشر أكثر من 930 من أفراد الشرطة النمساوية ، في عدة ولايات نمساوية ،  بـ إشراف مكتب حماية الدستور ومكتب المدعي العام في Graz لتفتيش منازل يعتقد أن أصحابها ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين ، وأنها جماعة إرهابية كما صنفت على قائمة الكثير من الدول العربية ، وكان المتهون يقولون في التحقيق معهم أن هذه الحملة  ذات دوافع سياسية وتندرج تحت الإسلاموفوبيا

فم جاء قرار المحكمة اليوم فى جراتس ، أنه يجب على مكتب المدعي العام وقف التحقيق ضد إمام فيينا، لانه لا يوجد أي شك في أنه ينتمى إلى أي منظمة إرهابية حسبما أدعت النيابة العامة

ومع ذلك، قال المتحدث باسم مكتب المدعي العام النمساوى، Arnulf Rumpold ، لراديوÖ1 أنه تم وقف التحقيق بالفعل ضد الإمام  ضد بعد أن فحص مكتب المدعي العام في Graz ما إذا كان سيتم تقديم شكوى أخرى ضده، والذهاب إلى المحكمة الإقليمية العليا وهى من تقرر بالبراءة من عدمة

تكملة المقال أضغط على الرابط

https://steiermark.orf.at/stories/3129429/

 

شاهد أيضاً

بالصور – شاب يعرض مواهبه بطريقة مبتكرة بحثاً عن عمل – نصب لوحة بها بياناته أمام محطة مترو

لجأ شاب يبحث عن عمل إلى عرض مواهبه وشخصيته بطريقة أكثر جرأة وإبداعاً، حيث نصب …

%d مدونون معجبون بهذه: