الإثنين , 29 نوفمبر 2021

أول صور لمرتكب تفجير ليفربول والكشف عن جنسيته العربية

كشفت السلطات البريطانية عن أول صور لمرتكب واقعة تفجير نفسه داخل سيارة أجرة أمام مستشفى ليفربول للنساء، كما كشفت لأول مرة عن جنسيته، حيث تبين أنه “عراقي” يعيش في بريطانيا.
وأكدت شرطة مكافحة الإرهاب في الشمال الغربي لبريطانيا، أن الشاب الذي فجر نفسه أمام مستشفى النساء في ليفربول هو شاب عراقي يدعى «يدعى عماد السوالمين»، وعمره 32 عامًا.
وكانت شرطة مكافحة الإرهاب في بريطانيا كشفت سابقًا سائق التاكسي الذي أقله من منطقة روتلاند أفينيو بالمدينة وطلب منه نقله إلى المستشفى.
عندما وصل التاكسي إلى نقطة إنزال الركاب بالمستشفى، قام الشاب بتفجير نفسه، وهرب السائق من السيارة.
وقال رئيس المحققين أندرو ميكس: “تحقيقاتنا جارية للغاية ولكننا نعتقد بقوة في هذه المرحلة أن المتوفى هو عماد السوالمين البالغ من العمر 32 عامًا”.
وكانت الشرطة البريطانية، أعلنت أن الانفجار الذي وقع أمام مستشفى في ليفربول كان “حادثا إرهابيا”، مؤكدة أن “الدافع غير واضح”.

وحسب وكالة “رويترز” للأنباء، أوضحت الشرطة البريطانية أنها تعرف هوية الراكب، الذي كان يحمل القنبلة التي انفجرت داخل سيارة الأجرة أمام مستشفى في ليفربول بشمال انجلترا، لكن لا يمكنها الكشف عنها.

وقال روس جاكسون، من شرطة مكافحة الإرهاب إنه “على الرغم من أن الدافع وراء هذا الحادث لم يفهم بعد، نظرا لجميع الظروف، فقد أُعلن أنه حادث إرهابي، وما زالت شرطة مكافحة الإرهاب مستمرة في التحقيق”.

وكالات – صحيفة المصريون

 

شاهد أيضاً

بالصور – رحلة أربعة أيام في سالزبوج المغطاه بالثلوج البيضاء

المعروف أن مدينة سالزبورج النمساوية تسمى لدى السائحين بأنّها “مدينة موتسارت”، إذ هي مسقط رأس …

%d مدونون معجبون بهذه: