الثلاثاء , 7 ديسمبر 2021

قبل ساعات من تطبيق إغلاق كورونا.. النمساويون يتوجهون للمقاهي ومتاجر الكريسماس

استغل النمساويون اليوم الأحد باعتباره اليوم الأخير الذي يسبق الإجراءات التي تتخذها الحكومة في جميع أنحاء البلاد لمواجهة الموجة الرابعة من تفشي جائحة كورونا، في حين شهدت هولندا تطورات جديدة على خليفة الاحتجاجات التي اندلعت بسبب اجراءات الحكومة الخاصة بجواز المرور الصحي والتي تحولت إلى موجات من العنف.

وأخذ النمساويون يستمتعون بقضاء أوقاتهم في المقاهي والأسواق خاصة التي تبيع مستلزمات الاحتفال بالكريسماس، حسب تقرير لوكالة أسوشيتيد برس اليوم، والذي أكد أن التدابير التي تسري اعتبارا من غد الإثنين من المتوقع أن تستمر لمدة عشرين يوما كحد أقصى، ولكنه سيعاد تقييمها بعد عشرة أيام .

و لفت التقرير إلى أن التدابير تلزم الناس بالبقاء في المنازل إلا لأسباب أساسية مثل الحصول على البقالة أو الذهاب للطبيب وممارسة التمرينات الرياضية .

ومن المقرر أن تغلق معظم المحال التجارية إلى جانب إلغاء الفعاليات الكبرى، لكن المدارس والحضانات سوف تظل مفتوحة، مع تشجيع الآباء على إبقاء أبناءهم في المنازل .

وقال المستشار النمساوي أليكساندر شالينبيرج في حوار مع صحيفة كوريير إنه من المحزن أن تلجأ الحكومة إلى طرح تفويض باللقاح لضمان تطعيم عدد كاف من السكان .

وذكر التقرير أن 66 % من السكان البالغ عددهم 8،9 مليون شخص جرى تطعيمهم بشكل كامل، لتعتبر النمسا بذلك واحدة من أقل دول في تلقي اللقاحات بأوروبا الغربية .

ولقيت الإجراءات الجديدة معارضة شرسة بين البعض في البلاد، حيث جرى تنظيم مظاهرة أمس الأحد في العاصمة فيينا جذبت إليها 40 ألف شخص، وفقا لبيانات الشرطة، من بينهم أعضاء بأحزاب وجماعات اليمين المتطرف .

وفي سياق متصل، ولكن في هولندا أصيب خمسة من رجال الشرطة في وألقي القبض على ما لا يقل عن 40 شخصا في ثلاثة أقاليم إثر احتجاجات عنيفة استمرت لليلة الثانية احتجاجا على القيود المفروضة للوقاية من كوفيد-19.

واستخدمت السلطات الهولندية مدافع المياه والكلاب وشرطة الخيالة لوقف الشبان الذين أشعلوا الحرائق وألقوا الألعاب النارية، في أسوأ اضطرابات منذ أدى فرض إغلاق كامل إلى انتشار الفوضى واعتقال أكثر من 500 في يناير حسب تقرير لوكالة رويترز للأنباء .

وبدأت الاضطرابات الأخيرة ليل الجمعة في روتردام، حيث أطلقت الشرطة النار على حشد خلال احتجاج قال رئيس بلدية المدينة إنه تحول إلى «موجات من العنف».

وقالت السلطات في بيان اليوم الأحد إنه تم نقل ثلاثة أشخاص إلى المستشفى يعتقد أنهم أصيبوا برصاص الشرطة.

واندلعت الاحتجاجات بسبب رفض خطط الحكومة بتقييد استخدام جواز المرور الصحي للمتعافين من كوفيد-19 ومن حصلوا على التطعيم باستثناء من كانت نتيجة اختباراتهم سلبية.

وأعادت هولندا فرض بعض تدابير العزل العام على سكانها البالغ عددهم 17.5 مليون نسمة الأسبوع الماضي ولمدة ثلاثة أسابيع مبدئيا لإبطاء عودة ظهور الفيروس، ولكن الاصابات اليومية ظلت في أعلى مستوياتها منذ بداية الجائحة.

وكالات – المصرى اليوم

 

شاهد أيضاً

الخارجية النمساوية – قمة بوتين بايدن جاءت بوقتها في ظل الوضع المقلق في أوكرانيا

اعتبرت وزارة الخارجية النمساوية قمة الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن أنها تحظى …

%d مدونون معجبون بهذه: