الثلاثاء , 7 ديسمبر 2021

أسباب التذبذب فى ارتفاع وانخفاض السكر

تدور تساؤلات كثيرة حول أسباب ارتفاع وانخفاض السكر عند مرضى السكري وغيرهم، إذ يتسبب هذا التذبذب المتكرر بظهور أعراض تتراوح ما بين بسيطة إلى خطيرة قد تصل إلى غيبوبة السكر، وهو ما يجعل التعرف إلى أعراض ارتفاع وانخفاض السكر أمراً مهماً للمسارعة في التدخل أو العلاج الذي يعيده إلى المستويات الطبيعية قبل تفاقم الحالة.

إليك أهم أسباب ارتفاع وانخفاض السكر عند الشخص السليم والمصاب بالسكري والأسباب المحتملة، بالإضافة إلى الفرق بين غيبوبة ارتفاع وانخفاض السكر.

اسباب ارتفاع السكر

أسباب ارتفاع وانخفاض السكر كثيرة، وبداية فإن ارتفاع مستويات السكر في الدم (بالإنجليزية: Hyperglycemia) ناتج عن تراكم الجلوكوز في الأوعية الدموية وذلك بشكل رئيسي بسبب انخفاض مستويات الإنسولين أو عدم قدرة الجسم على استخدامه بالطريقة الصحيحة، ويعتبر الشخص مصاباً بارتفاع السكر إن تجاوزت مستوياته 126 ملغ/ ديسيلتر عند الصيام، و200 ملغ/ ديسيلتر بعد ساعتين من تناول وجبة.

ويمكن لمستويات السكر أن ترتفع عند المصابين بمرض السكري وغير المصابين به إما بشكل مفاجئ أو نتيجة اضطراب ما.

ومن أهم أسباب ارتفاع السكر عند غير المصابين بمرض السكري ما يلي:

الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات.

الإصابة بمتلازمة كوشنغ (بالإنجليزية: Cushing’s syndrome).
الإصابة بعدوى ما تسبب ارتفاع مستويات هرمونات التوتر، وبالتالي التعارض مع قدرة الجسم على استخدام الإنسولين كما ينبغي.
السمنة وقلة النشاط البدني.
الإفراط في تناول الطعام وخصوصاً الحلويات.
التوتر والضغوطات النفسية.
أما عن أسباب ارتفاع السكر عند المصابين بمرض السكري فيعتمد على نوع السكري المصاب به الشخص كما هو موضح فيما يلي:

المصابين بالسكري من النوع الأول: ترتفع مستويات السكر عندهم بسبب عدم قدرة البنكرياس على إنتاج الإنسولين الذي يسمح بإدخال الجلوكوز إلى الخلايا.
المصابين بالسكري من النوع الثاني: ترتفع مستويات السكر عندهم بسبب عدم إنتاج الإنسولين بكميات كافية.
كما قد يكون سبب ارتفاع السكر عند المصابين بالسكري من النوع الأول والثاني هو عدم الالتزام بأخذ جرعات الدواء كاملة وفي موعدها

اسباب انخفاض السكر

استكمالاً للحديث عن أسباب ارتفاع وانخفاض السكر فإن للانخفاض عدة أسباب ولعل أهمها هو الآثار الجانبية التي تخلفها أدوية علاج مرض السكري وأدوية أخرى مسببة زيادة مستويات الإنسولين في الدم، ويعتبر الشخص مصاب بانخفاض السكر (بالإنجليزية: Hypoglycemia) إن كانت مستويات الجلوكوز في الدم أقل من 70 ملغ/ ديسيلتر.

وعلى الرغم من أن حالة انخفاض السكر شائعة أكثر بين المصابين بالسكري، إلا أن غير المصابين قد يتعرضون لها ومن أهمها أسبابها ما يلي:

عدم تناول الطعام مدة طويلة تصل إلى 8 ساعات.
أخذ أدوية قد تسبب انخفاض مستويات السكر ومن أهمها:
الأسبرين.
حبوب منع الحمل.
الستيرويدات.
أدوية ضغط الدم.
بعض المضادات الحيوية.
بعض مسكنات الألم.
الإصابة بفقدان الشهية العصبي (بالإنجليزية: Anorexia Nervosa)، الذي يسبب عدم تناول ما يكفي من الطعام لإنتاج الكميات الكافية من الإنسولين.
التهاب الكبد (بالإنجليزية: Hepatitis)، إذ يؤثر الالتهاب على قدرة الكبد على تصنيع ما يكفي من الجلوكوز.
اضطرابات في الغدة الكظرية أو النخامية.
أما سبب انخفاض السكر عند المصابين بمرض السكري فهو ناتج عن أخذ جرعة زائدة من الإنسولين أو أدوية تخفيض السكر الفموية، مما يسبب دخول كميات زائدة من الجلوكوز إلى الخلايا وانخفاض مستوياته في الدم، ولهذا يجب على كل مريض سكري يعاني من ارتفاع وانخفاض السكر في الدم؛ أي عدم انتظامه مراجعة الطبيب حتى يتسنى له تغيير جرعة الإنسولين أو الدواء فقد تكون غير مناسبة لحالته.

حساب خطر الإصابة بمرض السكري

تستعمل هذه الحاسبة في تقييم خطر الإصابة بمرض السكري، وتعتمد في ذلك على جنس وعمر الشخص، ومؤشر كتلة الجسم، ومدى النشاط البدني والحركي، وتاريخ الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والتاريخ العائلي للإصابة بمرض السكري، حيث تعطي كل من هذه المعايير عدداً معيناً من النقاط.
يمكن تقسيم النقاط الناتجة عن هذا الفحص كما يلي:
• 4 نقاط او أكثر: زيادة خطر تشخيص مقدمات السكري، أو وجود مرض سكري غير مشخص.
• 5 نقاط أو أكثر: زيادة خطر وجود مرض سكري غير مشخص

اعراض ارتفاع وانخفاض السكر
كما ذكر سابقاً فمن المهم جداً التعرف إلى أعراض ارتفاع وانخفاض السكر والوعي بها تماماً، وذلك للمسارعة بإجراء التدخل المناسب قبل تفاقم الحالة.

ومن أهم أعراض ارتفاع السكر ما يلي:

زيادة الحاجة للتبول أكثر من 7 مرات في اليوم.
دوار وغثيان.
جوع مفرط وعطش جديد.
عدم وضوح الرؤية.
أما أهم أعراض انخفاض السكر ما يلي:

ارتعاش أو رجفة في الأطراف.
زيادة معدل ضربات القلب.
تعرق.
دوار.
قلق واضطراب المزاج.
تعب عام وهزال.
انخفاض أو انعدام القدرة على التركيز.

الفرق بين غيبوبة ارتفاع وانخفاض السكر

غيبوبة السكر (بالإنجليزية: Diabetic coma) هي إحدى المضاعفات المرتبطة بمرض السكري ناتجة إما عن انخفاض أو ارتفاع مستويات السكر في الدم، ويفقد المصاب بها وعيه تماماً.

ولتوضيح الفرق بين غيبوبة ارتفاع وانخفاض السكر يجب معرفة أن ارتفاع مستويات السكر في الدم يسبب زيادة عدد مرات التبول بمعدل أكبر من الطبيعي يفوق 7 مرات في اليوم، الأمر الذي يسبب جفافاً ينتج عنه فقدان للوعي إن لم يعالج مبكراً.

أما انخفاض مستويات السكر في الدم يسبب عدم حصول الدماغ على ما يكفي من الجلوكوز اللازم للقيام بوظائفه على أكمل وجه مما يسبب فقداناً للوعي، وعادة ما يمكن الوقاية من إصابة المريض بغيبوبة السكري عن طريق معرفة وملاحظة أعراض ارتفاع وانخفاض السكر واستشارة الطبيب فوراً حول ما يجب فعله.

أما الطبيب فيستطيع معرفة الفرق بين غيبوبة ارتفاع وانخفاض السكر عن طريق طلب إجراء فحص سكر الدم الذي سيبين له سبب إصابة المريض بالغيبوبة، وعليه إجراء التدخل الطبي المناسب.

ختاماً فإن معرفة أسباب ارتفاع وانخفاض السكر وأعراضه أمر مهم جداً لكل شخص سواء أكان مصاب بالسكري أم غير مصاب، إذ أن الارتفاع والانخفاض المفاجئ قد يسبب مضاعفات خطيرة يمكن الوقاية منها إن تم التدخل مبكراً كغيبوبة السكري.

وكالات – الطبى

شاهد أيضاً

بالفيديو – سيدة تحاول إحراق مسجد والشرطة فتح تحقيقاً – ألقت القمامة على السجاد وأشعلت فيه النار

ندد مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية “كير” بمحاولة سيدة إضرام النيران في مسجد بولاية نيو مكسيكو …

%d مدونون معجبون بهذه: