الأربعاء , 26 يناير 2022

المتحور “أوميكرون” يوسع انتشاره.. دول جديدة ترصد إصابات بالفيروس

قالت وزارة الصحة الفرنسية، الأحد، إنها رصدت 8 حالات إصابة محتملة بمتحور كوفيد الجديد “أوميكرون” في أنحاء البلاد.

وتابعت الوزارة في بيان أن الأشخاص الذي يشتبه بإصابتهم بالمتحور الجديد، قدموا من دول جنوب إفريقيا.

وأعلنت بوتسوانا، الأحد، أنها سجلت 19 إصابة بالمتحورة أوميكرون الجديدة لفيروس كوفيد، منذ رصدها أول مرة.

وقد واصل المتحور الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون” انتشاره في مختلف أرجاء العالم، الأحد، حيث تم رصد 13 حالة في هولندا وحالتين في كل من الدنمارك وأستراليا، على الرغم من سعي المزيد من الدول لعزل نفسها بفرض قيود جديدة على السفر.

وأعلنت السلطات الصحية السويسرية رصد “أول إصابة محتملة” بالمتحورة أوميكرون في سويسرا لدى شخص عاد من جنوب إفريقيا.

كما أعلنت كندا أنها رصدت أول حالتَي إصابة بالمتحورة أوميكرون لدى شخصين سافرا مؤخرا إلى نيجيريا.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنه لم يتضح بعد ما إذا كان المتحور الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون” أشد عدوى مقارنة بمتحور سارس كوف-2، أو ما إذا كان يتسبب في مرض أشد خطورة.

وأضافت المنظمة أن “البيانات الأولية تشير إلى أن هناك معدلات متزايدة من دخول المستشفيات في جنوب إفريقيا، لكن قد يكون ذلك بسبب زيادة الأعداد الإجمالية للمصابين، وليس نتيجة إصابتهم بمتحور أوميكرون تحديدا”.

وأكدت أن “فهم مدى شدة متحور أوميكرون سيستغرق أياما أو عدة أسابيع”.

وأثار اكتشاف متحور أوميكرون، الذي صنفته منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي بأنه “مقلق”، مخاوف على مستوى العالم من أن يكون مقاوما للقاحات، وأن يطيل أمد جائحة كوفيد-19 المستمرة منذ نحو عامين.

وفرضت العديد من الدول قيودا على السفر وحظرا على المسافرين من دول جنوب القارة الإفريقية في محاولة لكبح انتشار السلالة الجديدة.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيانها إنها تعمل مع خبراء فنيين لفهم الأثر المحتمل للمتحور على الإجراءات الوقائية الحالية ضد مرض كوفيد-19، بما في ذلك اللقاحات.

وقالت بريطانيا إنها ستعقد اجتماعا طارئا لوزراء الصحة بدول مجموعة السبع، الاثنين، لبحث التطورات المتصلة بالمتحور الجديد.

وتنظر النمسا في أمر حالة مشتبه بإصابتها بالمتحور الجديد. وقال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران إن السلالة الجديدة موجودة بالفعل على الأرجح في بلاده.

وأعلنت إسرائيل في وقت متأخر من مساء السبت إنها ستحظر دخول جميع الأجانب إلى البلاد لتصبح أول دولة تغلق حدودها تماما للتصدي لسلالة أوميكرون.

وقال أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، الأحد، إن على الأميركيين الاستعداد لفعل “أي شيء وكل شيء” لمواجهة تفشي سلالة فيروس كورونا الجديدة أوميكرون.

وأضاف لتلفزيون إيه.بي.سي نيوز: “من السابق لأوانه القول” ما إذا كنا بحاجة إلى عمليات إغلاق أو تفويضات جديدة

وكالات – إسكاى نيوز عربى

شاهد أيضاً

مستشار النمسا: لا يوجد فساد بحزب الأكثرية.. وأؤيد منح مزايا لمتلقى لقاح كورونا

أكد المستشار النمساوى كارل نيهمر أن حزب الشعب الذى يقود الائتلاف الحكومى فى البلاد – …

%d مدونون معجبون بهذه: