وزير الداخلية النمساوي ” كارل نهامر” يؤدي اليمين الدستوري مستشارا للبلاد بعد عداّ الأثنين

رحب الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين، اليوم الجمعة، وطالب ساسة البلاد بالعمل الجاد لاستعادة ثقة المواطنين النمساويين، بعد شد وجذب دام عدة أيام ودفع حكومة النمسا إلى شفا الانهيار.

وأعلن الرئيس فان دير بيلين إن كارل نهامر، وزير داخلية النمسا حاليا، سيؤدي اليمين الدستورية أمامه كـ مستشارا للبلاد بعد غدا الاثنين وفقا لما نشرته الصحف النمساوية اليوم

وأعلن وزير الخارجية السابق ومستشار النمسا الحالي ألكسندر شالنبرج تمسكة بوزارة الخارجية وترك المستشارية لزميلة بالحزب كارل نهامر الذى كان يقود وزارة الداخلية أيضاّ ورجوعة إلى وزارة الخارجية مرة أخرى، من أجل نزع فتيل أزمة سياسية أثارها إعلان ممثلي الادعاء أن المستشار السابق كورتس أحد المستهدفين بالتحقيق في شبهة التورط في جرائم رشوة وخيانة الأمانة ، مما جعلة يقدم أستقالته كمستشار ثم لأحقاّ يقدم أستقالته كرئيس للحزب ويترك الحياة السياسية للأبد

وكان حزب الخضر، الشريك الأصغر في الائتلاف ، طالب باستبدال كورتس رغم نفي كورتس ارتكاب أي مخالفة.

وكان كورتس وأعوانه المقربون يواجهون اتهامات بالسعي لتأمين صعوده منذ العام 2017 لقيادة حزبه والدولة بمساعدة استطلاعات رأي تم التلاعب بها وتقارير إعلامية إيجابية، على أن تمول تلك الاستطلاعات من خزينة وزارة المالية “أموال دافعى الضرائب”

وعليه أصبح السيد Magnus Brunner من وزير دولة إلى وزير المالية، ويعود ألكسندر شالنبرج إلى وزارة الخارجية مرة أخرى ويرجع وزير الخارجية الخالى Michael Linhart إلى عمله القديم كسفير في سفارة النمسا بباريس ، ويصبح عميد جامعة غراتس، Martin polaaschwk، وزيراّ للتعليم بدلاّ من فايسمان، والسيدةKlaudia plakolm  تكون سكرتيرة الدولة الجديدة في مبنى المستشارية

من جهة أخرى احتفظت وزيرة السياحة  Elisabeth Köstinger، ووزيرة الاقتصاد Margaret  Schramböck، والوزيرة الدستورية Karoline Edtstadler، ووزير العمل Martin Kocher ووزيرة الأسرة Susanne Raab بمناصبهم حالياً.

 

 

شاهد أيضاً

مستشار النمسا: لا يوجد فساد بحزب الأكثرية.. وأؤيد منح مزايا لمتلقى لقاح كورونا

أكد المستشار النمساوى كارل نيهمر أن حزب الشعب الذى يقود الائتلاف الحكومى فى البلاد – …

%d مدونون معجبون بهذه: