فيروس كورنا – يقرر إلغاء حفل دار أوبرا فيينا الراقص للسنة الثانية على التوالى

قررت وزارة الثقافة النمساوية، اليوم الأربعاء، إلغاء الحفل الراقص الذي يقام سنوياً في دار أوبرا فيينا، في يناير المقبل، بسبب استمرار المخاطر الصحية

ويضع إعلان الألغاء ضغوطاً إضافية على قطاع السياحة الحيوي في فيينا، الذي يواجه تحذيرات أيضاّ بشأن السفر من العديد من الحكومات الأوروبية، وسط ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وقالت الوزيرة أندريا ماير “Andrea Mayer” المنتمية إلى حزب الخضر المشارك في الإئتلاف الحكومى ، أن الوضع الحالي سيكون حفل الـ Opernball “غير مجدي وأيضاً إشارة خاطئة للمجتمع النمساوى ، والأنفتاح يوم 12 ديسمبر الحالى سيكون تحت شروط معينة مثل لبس القناع والتباعد الإجتماعى وهذا لم يحدث في مثل تلك الحفلات ، وأن القرار لم يكن سهلاً. لكن اخترنا الإلغاء، حيث إن العدوى تحدث بشكل خاص في مثل هذة الحفلات والمهرجانات

والمعروف أن الحفل الراقص في دار أوبرا فيينا هو حدث سنوي، يجذب نحو أكثر من 7000 من المشاهير والسياسيين ورؤساء المؤسسات وأصحاب المال والأعمال وأشخاص عاديين سنوياً، ويمثل ذروة موسم الحفلات الراقصة في العاصمة النمساوية فيينا، الذي يقام في يناير من كل عام.

ورقصة الفالس هي رقصة كبيرة في فيينا، حيث لا ينفق الراقصون المال فقط على تذاكر الرقصة، بل ملابس باهظة وتسريحات شعر ودروس رقص ومطاعم.

يذكر أن أوبرا فيينا عادت إلى استئناف نشاطها في ظل قواعد صارمة للسلامة الصحية في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا، من بينها إلزام الجمهور بالتصفيق بدل الهتاف خلال العروض ، كما تشمل التعليمات الصارمة للحاضرين ارتداء الكمامات قبل وبعد العرض، بجانب توصية بالاستمرار في ارتدائها خلاله.

وقالت دار الأوبرا، “من فضلكم عبروا عن حماسكم فقط من خلال التصفيق بأعلى درجة ممكنة بدلا من الهتاف وإصدار الأصوات” وذلك بهدف الحد من زفير جزيئات من المرجح أن تحمل عدوى. وقال بوجدان روسشي مدير الأوبرا الجديد مازحا في مؤتمر صحافي قبل إعادة فتح دار الأوبرا، “لن تكون هناك شرطة لتطبيق هذه القاعدة

 

شاهد أيضاً

مستشار النمسا: لا يوجد فساد بحزب الأكثرية.. وأؤيد منح مزايا لمتلقى لقاح كورونا

أكد المستشار النمساوى كارل نيهمر أن حزب الشعب الذى يقود الائتلاف الحكومى فى البلاد – …

%d مدونون معجبون بهذه: