طرد طبيب من عمله في جامعة فيينا للتشكيك ضد تطعيم وإجراءات كورونا

تم فصل طبيب بجامعة فيينا ، رئيس قسم الطب العام وطب الأسرة في الجامعة فيينا ،وعضو نشط أيضاً في المجلس الاستشاري لمدينة سالزبورج “NFG” قد عارض بشكل متكرر ومشترك اختبارات PCR والتدابير والأقنعة واللقاحات مع الطرف المضاد للقاحات. كورونا

ففي خطاب مفتوح، قال أستاذ الطب الدكتور. Andreas Sönnichsen تم طردى من عملى بعد أن تحدثت مؤخراً ضد تطعيمات كوفيد 19، وفي مؤتمر صحفي، أعلن الدتور أندرياس أن ما حدث تعتبر أكبر فضيحة طبية في كل العصور وادعى كاذباً أن المرضى في وحدات العناية المركزة تم تطعيمها في الغالب.

ووفقا لما نشرتلصحيفة “Standard”  النمساوية اليومية ، لقد قامت جامعة فيينا الطبية أخيرا بإنهاء علاقة العمل مع الطبيب، بسبب تصريحاته الأخيرة ضد تطعيمات ولقاحات فيروس كورونا، وسيسري الفصل من العمل في بداية شهر مارس عام 2022.

لقد نأت جامعة فيينا الطبية بنفسها بالفعل عدة مرات عن تصريحات الدكتور Sönnichsen وهددته بالعواقب القانونية، ويقال أن الأستاذ قد انتهك قواعد كورونا الداخلية والتعليمات الخاصة بفيروس كورونا عدة مرات مما أدى أخيراً إلى تجاوزه للحدود المسموح بها

 

شاهد أيضاً

مستشار النمسا: لا يوجد فساد بحزب الأكثرية.. وأؤيد منح مزايا لمتلقى لقاح كورونا

أكد المستشار النمساوى كارل نيهمر أن حزب الشعب الذى يقود الائتلاف الحكومى فى البلاد – …

%d مدونون معجبون بهذه: