النمسا – وفاة طفل عامين بعد تعرضة للتجمد بسبب البرد القارس

نشرت جريدة هويتة اليومية النمساوية اليوم الخميس ، مأساة قرية ” Mühlviertel” التابعة لولاية بورجن لاند النمساوية ، وفاة طفل يبلغ من العمر سنتين جراء البرد القارس بعد أن غادر المنزل دون أن يلاحظه أحد ، فتجمد حتى الموت أثناء الليل

جاء ذلك ليلة الخميس قبل البدء في أختفالات عيد الميلاد بليلة واحدة ، في تجمع سكنى للمنطقة يبلغ ألفين شخص

غادر الطفل البالغ من العمر عامين منزل والديه دون أن يلاحظه أحد وتجمد بالخارج حتى الموت في ليلة شديد البرودة. وصلت فيها درحات الحرارة إلى أقل من 10 درجات تحت الصفر. لا يزال من غير الواضح متى وكيف بدأت الدراما قبل عيد الميلاد مباشرة.

كان والد الطفل الصغير الذى يبلع من العمر 31 عامًا وأمه البالغة من العمر 28 عامًا مع الجيران في ذلك المساء. كان الطفل ينام في المنزل ، وكان لدى الوالدين جهاز مراقبة عن بعد للطفل. فما حدث بعد ذلك لا يزال حتى الأن غير واضح.

الشيئ الوحيد الذى أتضح يوم الحميس صبالحاّ فى حوالي الساعة الخامسة ، لاحظ الوالدان غياب الطفل. ذهبوا على الفور للبحث عنه ثم بعد ذلك بقليلأكتشفوا أن الطفل نائم أمام المنزل دون حراك على الأرض.

تم استدعاء سيارة الإسعاف على الفور ، ولكن بعد ذلك بقليل لم يتمكن طبيب الطوارئ من عمل أي شيئ ،  إلا من تحديد وفاة الطفل الصغير. تحقق الشرطة حالياّ في خلفية المأساة ، ويقوم فريق التدخل السريع في مى مثل هذه الأزمات ، أن الأم حامل وتنتظر الأسرة طفلها الثاني قريبًا.

 

شاهد أيضاً

مستشار النمسا: لا يوجد فساد بحزب الأكثرية.. وأؤيد منح مزايا لمتلقى لقاح كورونا

أكد المستشار النمساوى كارل نيهمر أن حزب الشعب الذى يقود الائتلاف الحكومى فى البلاد – …

%d مدونون معجبون بهذه: