1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

بارك حسين اوباما يحقق حلم الأفارقه فى أول رئيس أسود للولاية المتحدة الأمريكية

حقق مرشح الحزب الديمقراطي الأمريكى اليوم الأربعاء الخامس من نوفمبر “باراك حسين أوباما” فوزا كاسحا في حصد 338 صوتاً مقابل 158 صوتاً ذهبت لمنافسه الجمهوري “جون ماكين”، من أصوات المجمع الانتخابي الذي يبلغ الحد الأدنى للفوز به 270 صوتاّ ، وبات الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية وبذلك يصنع “أوباما” التاريخ بكونه أول أمريكي من أصل أفريقي

يفوز بالرئاسة الأمريكية ويصل الى سدة البيت الابيض بعدما ألحق الهزيمة بخصمه الجمهورى ماكين و معه أسوء رئيس فى تاريخ الولايات المتحد الأمريكيه بوش .

ويعد أوباما من ضمن أصغر المتنافسين الذى خاضوا معركة انتخابات الرئاسة الأمريكية والذى رفع لواء التغيير وإزالة آثار ما فعله الرئيس بوش الصغير في الداخل والخارج، فكان هذا الشعار وشخصيته الكاريزماتية مفتاحه إلى قلوب الشباب والناخبين الجدد.

من جانبه، أقر”جون ماكين” بهزيمته رسميا وهنأ “أوباما” على الفوز في انتخابات الرئاسة الأمريكية قائلاً: الشعب الأمريكي قال كلمته ومن الطبيعي الليلة أن أشعر ببعض خيبة الأمل، لكن غدا يتعين علينا أن نتجاوزها”.

فهل فوز باراك حسين أوباما، في الرئاسة، سيغير وجه الثقافة الغربية والعالمية، فالرجل الأسود، بات يقارع الرجل الأبيض، وعندها سيصبح كلينتون، الرجل الأخضر!

ومن المقرر أن يؤدى الرئيس الامريكى الجديد باراك أوباما البالغ من العمر 47 عاما اليمين الدستورية ليرأس الولايات المتحدة فى 20 يناير 2009 .
وبهذا الفوز يرى خبراء العلاقات الدولية في واشنطن أن انتخاب السناتور أوباما رئيسا للولايات المتحدة من شأنه أن يقلص المشاعر المناهضة للولايات المتحدة في أنحاء العالم بنسبة 50% على الأقل. ويدللون على ذلك بأن أصله الإفريقي المتحدر من كينيا سيجعل 800 مليون إفريقي يشعرون بالفخر والاعتزاز لانتخاب الأمريكيين لأمريكي من أصل إفريقي رئيسا جديدا للولايات المتحدة لأول مرة في تاريخها.
كما أن 1200 مليون مسلم في أنحاء العالم سيشعرون بالأمل في علاقات أفضل بين العالم الإسلامي والولايات المتحدة، وسيشعرون بأنه سيكون بوسع أوباما القيام بمهمة العطار الذي سيصلح ما أفسده الرئيس بوش باعتبار أن باراك أوباما يتحدر من أصول إسلامية رغم أنه ليس مسلما، فاسمه الأوسط حسين. كما أنه صرح بأن مشكلة الولايات المتحدة حاليا مع العالم ككل هو تعاملها بغطرسة القوة مع الجميع وأنه سيعمل على تغيير تلك الصورة من خلال العمل مع شعوب ودول العالم لتكون القوة الأمريكية في خدمة المبادئ والأهداف المشتركة بحيث يصبح العالم مكانا أفضل يشعر فيه الجميع بالسعادة والأمل.
إلا أن المحللين السياسيين في واشنطن يرون أن الأوروبيين لن يكونوا سعداء بانتخاب السناتور أوباما رئيسا جديدا للولايات المتحدة حيث درجت الحكومات الأوروبية على اتهام الولايات الأمريكيين بانتخاب شخصيات تفتقر إلى الخبرة والحنكة السياسية وتجر الدول الأوروبية إلى دفع ثمن سياسات أمريكية تعوزها الحكمة، لذلك يرى هؤلاء المحللون أن أوروبا ستكون أكثر سعادة لو أن السناتورهيلاري كلينتون كانت الرئيس حيث يرونها أكثر حنكة وتمرسا بالعمل السياسي، خاصة وأن الرئيس السابق بيل كلينتون بخبراته المتراكمة سيكون إلى جوارها في البيت الأبيض. وستسعد شعوب أمريكا اللاتينية كذلك بهيلاري كلينتون لأن تلك الشعوب وقعت في حب الرئيس كلينتون بسبب ابتعاده عن التدخل في الشؤون الداخلية لدول الجوار اللاتيني.
فالعالم أجمع أصبح الأن في أمس الحاجة إلى رئيس جديد يبتعد بفكره عن أجندة المحافظين الجدد التي دفعت بالرئيس بوش إلى الاعتماد على القوة المسلحة في التعامل مع الأزمات الدولية، وغض الطرف عن المبادئ الأمريكية من أجل فرض الهيمنة على شعوب العالم بعد أن أصبحت أمريكا القوة العظمى الوحيدة في عالم اليوم.
وأمريكا بحاجة إلى رئيس يستطيع أن يحسن صورة بلاده في أنحاء العالم بالفعل وليس بالقول أو بأساليب الدعاية والبروباغندا، وأمريكا في أمس الحاجة أيضا إلى رئيس يتعامل مع العالم العربي والإسلامي بما يتماشى مع المصالح القومية الأمريكية، وليس من منظور اللوبي الإسرائيلي الذي يروج لسياسات تفضل مطامع إسرائيل على مصالح القوة العظمى الوحيدة في العالم اليوم.

مواضيع ذات الصله

من العبودية الى البيت الأبيض، مسيرة تحرُّر السُّود الاميركيين

Security personnel perform a sweep on Pennsylvania Avenue prior to the inauguration ceremony of President elect Barack Obama, January 20, 2009. REUTERS/Rick Wilking
U.S. Secret Service agents walk alongside the new presidential limousine as it takes President Barack Obama and first lady Michelle Obama on the inaugural parade route in Washington, Tuesday, Jan. 20, 2009. (AP Photo/Charles Dharapak)
President Barack Obama and first lady Michelle Obama walk the inaugural parade route in Washington, Tuesday, Jan. 20, 2009. (AP Photo/Charles Dharapak)
President Barack Obama is applauded by members of the Joint Congressional Committee on Inaugural Ceremonies (JCCIC), left-right: House Minority Leader Rep. John Boehner, R-Ohio, House Majority Leader Rep. Steny Hoyer, D-Md., Speaker of the House Rep. Nancy Pelosi, D-Calif.,Vice President Joe Biden, JCCIC Chairman Sen Diane Feinstein, D-Calif., Sen. Bob Bennett, R-Utah and Senate Majority leader Sen. Harry Reid, D-Nev., in the President’s Room of the Capitol after signing his first act as president, a proclamation, moments after being sworn in as the 44th President of the United States during the inaugural ceremony in Washington January 20, 2009. To the right of Reid is Lisa Brown, White House Clerk. (AP Photo/Molly Riley, Pool)
In this photo provided by the Department of Defense, the crowd disperses on the National Mall after the swearing-in ceremony of President Barack Obama during the 56th Presidential Inauguration in Washington, D.C., Tuesday, Jan. 20, 2009. (AP Photo/Department of Defense, Petty Officer 1st Class Michael Heckman)
In this photo provided by NASDAQ, President Barack Obama gives his inauguration speech live on the NASDAQ MarketSite tower in New York’s Times Square, Tuesday, Jan. 20, 2009. (AP Photo/NASDAQ) **NO SALES**
WASHINGTON – JANUARY 20: U.S. President Barack Obama signs his first act as President in front of members of the Joint Congressional Committee on Inaugural Ceremonies (JCCIC) after being sworn in as the 44th president of the United States of America on January 20, 2009 at the Capitol in Washington, DC. Obama is the first African-American to be elected to the office of President in the history of the U.S. (Photo by Molly Riley-Pool/Getty Images)

شاهد أيضاً

صدمة في تونس.. بالفيديو فريق طبي يرقص خلال عملية جراحية

فتحت السلطات التونسية تحقيقاً، بعد تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من داخل أحد …

%d مدونون معجبون بهذه: