1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

رابطه الثقافه العربيه فى فيينا تكرم الروائى الطيب الصالح

تتشرف رابطة الثقافة العربية بدعوتكم لحضورحفل تكريم الروائى العالمى الكبير الطيب الصالح والذى وافته المنيه يوم الأربعاء الموافق 18 من الشهر الماضى “فبراير” عن عمر يناهز الثمانين عامًا فى أحد مستشفيات العاصمه البريطانيه لندن بعد رحلة طويلة في مجال الأدب والثقافة والصحافة يقام حفل التكريم بمقر الرابطه بالحى الرابع – فيينا في تمام الساعة الثامنة مساء يوم الجمعه الموافق 20 من مارس.

اشتهر الروائي السوداني الراحل بأعماله الأدبية التي أثرت منظومة الأدب العربي المعاصر، ما حدا بالكثير من النقاد والأدباء إلى تسميته بـ”عبقري الرواية العربية”، لا سيما وأن إحدى رواياته«موسم الهجرة إلى الشمال»، اختيرت لتنضم إلى قائمة أفضل 100 رواية في القرن العشرين. وللكاتب الراحل أعمال أخرى تتميز بقالب أدبي خاص، منها «دومة ود حامد»، و«عرس الزين»، و«مريود»، وغيرها من الأعمال التي وضعت الأدب السوداني بقوة وجدارة على خريطة الأدب العربى والعالمي .

واستطاع أدب الطيب الصالح أن يعبر عن سمات البيئة العربية ولاسيما السودانية كاشفاً عن قيمها ومفرداتها الإنسانية ومعالمها وطقوسها ولهجتها وآمال أبنائها في نسق سردي مقدماً نفسه مبكراً كأحد أبرز الكتاب العرب الذين يستحقون التقدير والتكريم.

ولد الطيب صالح عام 1929 في إقليم مروي شمالي السودان بقرية كَرمَكول بالقرب من إحدى قرى قبيلة الركابية التي ينتسب إليها. و تلقى تعليمه في وادي سيدنا وفي كلية العلوم في الخرطوم. بدء بممارسه مهنه التدريس داخل السودان، ذهب الى انكلترة فى مطلع الستينات ، وعمل في القسم العربي لهيئة الإذاعة البريطانية وترقى بها حتى وصل إلى منصب مدير قسم الدراما في البي بي سي.. عاد إلى السودان وعمل لفترة في الإذاعة السودانية. ثم إلى قطر وعمل في وزارة إعلامها وكيلاً ومشرفاً على أجهزتها. عمل بعد ذلك مديراً إقليمياً بمنظمة اليونيسكو في باريس. وعمل ممثلاً لهذه المنظمة في الخليج العربي. وعندما نشرت له روايته الأولى “موسم الهجرة الى الشمال” منتصف ستينات القرن الماضي،” والنجاح الذي حققته كانت سببا مباشرا في التعريف وجعله في متناول القارئ العربي في كل مكان، وتمتاز هذه الرواية بتجسيد ثنائية التقاليد الشرقية والغربية واعتماد صورة البطل الإشكالي الملتبس على خلاف صورته الواضحة، وقد اختيرت هذه الرواية عام 2002 ضمن أفضل مئة رواية في التاريخ الإنساني وفق قرار اتخذه مئة من كبار الكتاب الذين ينتمون إلى 54 دولة وتم تتويجه كعبقري الأدب العربي.

ونيابه عن إدارة موقع شبكه رمضان وأصدقاء الموقع وزواره وأحبائه نقدم تعازينا لأهل الفقيد الكبير الطيب الصالح مشاطرين أشقاءنا السودانيين بالنمسا وفي كل الوطن العربي مشاعر الحزن والأسى لفقد علم من أبرز أعلام الأمة العربية وأحد أهم قامات الرواية العربية المعاصرة داعين لفقيد الإبداع العربي أن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان

مواضيع ذات الصله

الأديب والشاعر السودانى طارق الطيب يحصل على وسام الجمهورية النمساوية

 

شاهد أيضاً

صدمة في تونس.. بالفيديو فريق طبي يرقص خلال عملية جراحية

فتحت السلطات التونسية تحقيقاً، بعد تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من داخل أحد …

%d مدونون معجبون بهذه: