1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

ادعوا لـ”هبه” ضحيه اليورانيوم المنضب بالعراق

هبه محمد صحفية عراقية جاءت إلى النمسا للعلاح فى عام 2004 ، هى من مواليد عام 1982 بحي الدورة ببغداد تتميز بروح مرحة وحياء الفتاة العربية المكلل بتاج الوقار. تراها تحسبها أضعف ما خلق الله، وإن تحاورها تجدها أقوى من أقوى الرجال. ناضلت من أجل نصرة المرأة العراقية ضد الانتهاكات اليومية التي تمارسها قوات الاحتلال بالعراق منذ عام 2003، وتلاقي في مقابل ذلك، إضافة إلى متاعب مهنة الصحافة، خطر الموت جراء أعمال المداهمات والتفجيرات التي لا تخلو منها مدن العراق، وخاصة العاصمة بغداد. هبه يداهمها الآن خطر الموت، والسبب ليس ببعيد عن انتهاكات الاحتلال…فقد تعرض حي الدورة في بداية الاحتلال لقصف باليورانيوم المنضب، وهو الأمر الذي لم تشر إليه وسائل الإعلام. ويشاء القدر أن تصاب هبه جراء هذا القصف بورم سرطاني خبيث وصلت على إثره إلى النمسا أملا في تحقق الشفاء على يد الأطباء النمساويين بعد أن تصحرت العراق من الأطباء وآلت أوضاع مشافيها إلى أسوأ حال. هبه ترقد حاليا بغرفة العناية المركزة في مستشفى فيينا العام لتتأهل لتلقي العلاج الكيماوي، الذي يستمر لمدة ستة أشهر وكانت هيئة إغاثة العراق بالنمسا قد استقبلت هبه في إطار برنامجها لعلاج المرضى العراقيين، متكفلة بنفقات الإقامة والمعيشة والسفر. ولكن تردي الحالة الصحية لهبه أجبرها –وفق أوامر الأطباء- أن تلزم المستشفى لمتابعة حالتها أولا بأول. وكان المقرر أن تتعاطى هبه جرعات العلاج الكيماوي بالتتابع على أن تظل مقيمة في مقر إقامتها بفيينا.ومع الوضع الجديد أصبحت تكلفة العلاج المقررة للصحفية العراقية أكثر من الميزانية الموضوعة، وهو الأمر الذي يلزم بدفع مصاريف إضافية تتطلب دعما وإسهاما من أهل الخير، الذين لا حصر لهم في هذه البلاد ولله الحمد. ادعوا لهبه قبل أن تسهموا في إتمام علاجها…فعن أَبي الدَّردَاءِ رَضِي اللَّه عنْهُ أَنَّهُ سمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يَقُولُ : (ما مِن عبْدٍ مُسْلِمٍ يَدعُو لأَخِيهِ بِظَهرِ الغَيْبِ إِلاَّ قَالَ المَلكُ ولَكَ بمِثْلٍ) رواه مسلم وعَنْهُ أَنَّ رسُول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كانَ يقُولُ : (دَعْوةُ المرءِ المُسْلِمِ لأَخيهِ بِظَهْرِ الغَيْبِ مُسْتَجَابةٌ ، عِنْد رأْسِهِ ملَكٌ مُوكَّلٌ كلَّمَا دعا لأَخِيهِ بخيرٍ قَال المَلَكُ المُوكَّلُ بِهِ : آمِينَ ، ولَكَ بمِثْلٍ) رواه مسلم ولمن شاء الإسهام في العلاج، فندعوا الله أن يكون له أجران، وأن يخلف عليه بالخير ويجعل ما يسهم به في ميزان حسناته يوم القيامة..إنه ولي ذلك والقادر عليه.
لراغبي التبرع على الحساب المدون أدناه:
Irakhilfswerk In Österreich
Theresiengasse 9/1 A-1180 Wien
Konto Nr.: 286 532 17700
Erste Bank – BLZ: 20111
رجاء كتابة الغرض من التبرع: هبـه
وللتبرع مباشرة يرجى الاتصال بالمهندس أحمد حميد رئيس هيئة إغاثة العراق بالنمسا على الرقم التالي
069919201358 من خارج النمسا أضافه 0043 ليصبح هكذا 004369919201358

 

شاهد أيضاً

صدمة في تونس.. بالفيديو فريق طبي يرقص خلال عملية جراحية

فتحت السلطات التونسية تحقيقاً، بعد تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من داخل أحد …

%d مدونون معجبون بهذه: