1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3
الثلاثاء , 3 أغسطس 2021

مع افتتاحية دورة القدس الثانية لكرة القدم فى فيينا

مع افتتاحية دورة القدس الثانية لكرة القدم بفيينا
عبدالرحمن عثمان قذائف صاروخية .. وإسلام أبوالنجا شمال لاترحم

تجمهر يوم الأحد 11 . 2 . 2007 بإحدى القاعات الرياضية المغطاة الكثير من أبناء الجالية العربية والإسلامية بفيينا من الرجال والنساء والأطفال، احتشدوا فامتلأت بهم مقاعد المتفرجين وبقي العشرات واقفين مبهورين بالأداء الراقي للفرق المشاركة في دورة القدس الثانية التي نظمتها رابطة فلسطين الخيرية بالنمسا للعام الثاني على التوالي. وشارك في الدورة 16 فريق قسم إلى أربع مجموعات مع صعود الأول والثانى من كل مجموعه ثم بنظام الكأس بخروج المهزوم حتى الوصول إلى المبارة النهائيه وتوج فيها فريق رابطة فلسطين PVÖ1 بطلاً الدورة بعد فوزة فى المباراة النهائية على فريق كريم بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد

لجأ فيه فريق رابطة فلسطين PVÖ1 إلى اللعب السريع منذ البداية في محاولة من جانبه للفوز بالبطولة، وقد ظهر الفريق بمستوى فني عال ولياقة بدنية مكتملة أهلته للحفاظ على تميزه وتفوقه على مدار التصفيات بين الفرق الـ 16 المشاركة، وفي ظل الأداء الجماعي الذي غلب على تحركات لاعبيه في الدفاع والهجوم

وكانت البداية الهجومية تبدأ من خلال اللاعب إسلام أبوالنجا الذي يمتلك قدم يساريه مرعبة، إضافة إلى دقة قذائفه الماكرة فهو يمتاز بأنه مدافع متمكن وقادر على قطع الكرات الخطرة على مرمى فريقه أما في الوسط والهجوم فبرز اللاعبون عبد الرحمن عثمان وأمير كوكا وعبدالرحمن أبواليزيد وحمزة وطاهر يحيى، وقد استطاعوا أن يغزوا دفاعات الفرق المنافسة ويسجلوا العديد من الأهداف الجميلة ، التي تمتاز بأن معظمها أهداف جماعية مما مكنهم من أحراز 30 هدف ودخول مرماهم 6 أهداف والفوز فى جميع مبارياتهم بالدورة.وعلى الرغم من تفوق جميع لاعبي فريق رابطة فلسطين لدرجة يمكن معها اعتبار أن كل لاعب منهم هو نجم في مركزه، إلا أن اللاعب عبد الرحمن عثمان لفت إليه الأنظار بشدة واستطاع بفضل موهبته ومهاراته الفائقة أن يسجل العديد من الأهداف جعلته بحق نجم الدورة وأكثر اللاعبين الذين حظوا بتشجيع كبير من الجماهير.

وعلى ذكر الجماهير فقد شهدت الدورة حضورا جماهيرياً كثيفا امتلأ به جنبات الملعب . . وبصورة عامة جاءت مباريات التصفيات الأولى متكافئة قويه وسريعه بين كل الفرق مع فارق يسيط وخبرة فى الأداء للفرق التى وصلت إلى الأدوار النهائيه
نجوم سطعت في الدورة
ولا يمكننا أن نغفل عددا لا بأس به من لاعبي الفرق الأخرى تألقوا أيضاً في مباريات الدورة وفي مقدمتهم المهاجم محمدان الإيراني هداف البطولة، وحارس المرمى جانكين ومحمد أبوريه وسلمان السافى ومحمود الشرقاوى واللاعب أوزان من فريق الشبان المسلمين النمساويين وأخرين لم تسعفنى الذاكرة الأن بأسمائهم.
وقد نال الحارس جانكين حسن لقب أفضل حارس في البطولة ونال محمدان الأيرانى لقب هداف البطولة ونال عبدالرحمن عثمان أحسن لاعب ونال الجمهور أفضل أخلاق بالبطوله.

بعد ذلك جرى توزيع الكؤوس والميداليات على الفائزين في الدورات وتكريم بعض الشخصيات الداعمة للدورة مع اتخاذ الصور التذكارية مع لافتة كبيرة كتب عليها (دورة القدس الثانيه بفيينا). . وبعد ذلك قام الأستاذ عادل عبدالله (أبوالبراء) رئيس الرابطة ومعه الحاج صالح الطرسوسي بالترحيب بجميع اللاعبين والجماهير التي حضرت. متمنيين النجاح للدورات القادمة .

كما نرجو أن تتواصل المهرجانات والبطولات الرياضيه بين شباب جاليتنا لتطوير كرة القدم والألعاب الأخرى حتى يكون لنا مكان على قائمه المنافسات الرياضيه النمساويه ونكتسب خبرة إداريه وتنظيميه وفنيه على المستويين النمساوى والأوربى

 

شاهد أيضاً

صدمة في تونس.. بالفيديو فريق طبي يرقص خلال عملية جراحية

فتحت السلطات التونسية تحقيقاً، بعد تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من داخل أحد …

%d مدونون معجبون بهذه: