مبادرة من اجل العراق – تضامن مع الشيخ عدنان ابراهيم

تابعنا و بقلق شديد ما تعرض له الشيخ الفاضل عدنان ابراهيم و اخواننا ناشطي الاقلية المسلمة في النمسا من محاولات دنيئة للنيل منهم و من مواقفهم الوطنية و محاولات التحريض الرخيص وإثارة ذلك في بعض الصحف النمساوية .

 و اذ نتضامن مع الشيخ عدنان نعلم ان الحملة ليس مقصودا منها شخص الشيخ و انما المقصود هو دور الاقلية المسلمة في النمسا و خاصة بعدما حققته من تقدم وانجازات كبيرة في السنوات الأخيرة من خلال التعايش والاندماج الايجابي في اوساط المجتمع النمساوي مع المحافظة على ثوابتها الاصيلة والتمسك بهويتها، ذلك كله اثار حفيضة ثله من المغرضين ذوي الأقلام الخبيثة تحاول العبث في مصير الاقلية المسلمة في النمسا من خلال اثارة التهم والتشويه للحقائق ورمي أعلامنا بالاباطيل والاكاذيب والتهم الزائفة.

وإذ نؤكد اعتزازنا وتقديرنا للشيخ و مواقفه النبيلة الداعمة لوحدة الصف ودرء الفتنة عن شعبنا في العراق و فلسطين، ندعو جميع  الفعاليات و الشخصيات العربية والاسلامية للتضامن مع جميع الشيوخ الافاضل في النمسا وعدم المساس بشخصياتهم اوتجريحهم و الابتعاد عن الضغط  عليهم واحترام ارائهم فهم اهل  الفضل  والعلم.

يؤلمنا نحن في مبادرة ـ من أجل العراق  ما يحدث في فلسطين من فتنة و اقتتال و نعتقد جازمين ان السبب الرئيسي لتلك الفتنة هو الاحتلال و الحصار الجائر الذي عوقب به شعبنا في فلسطين بعد الانتخابات النزيهة الاخيرة .

كما نعلم ان  الاحتلال الامريكي و عملائه في العراق هم وراء الفتنة و الاقتتال في العراق. لذا  نرى ان مجرد اصدار البيانات والصيحات والدعوات لعدم الوقوع في الفتنة او الانجرار ورائها  لاتجدي نفعا و لا تعدوا كونها حبرا على ورق لا نفع  ورائه .

ندعو شيوخنا الافاضل وجميع االشخصيات والمؤسسات العربية و الاسلامية  في النمسا الى البدأ بحوار حقيقي و مناقشات جادة بناءه لتوصيف دقيق للحالة التاريخية التي تمر بها الامة والتحلي  بالجرءة والموضوعية بعيدا عن الاماني و المزايدات اوالاستفزازات لتشخيص الخلل ووضع اليد على الاسباب الحقيقية لحالة الاقتتال ووضع الحلول العملية لودء الفتنة وان نتحلى بالشجاعة الشرعية و تقول  للظالم  انك ظالم دون وجل او محاباة.

و كلنا ثقة ان الاقلية المسلمة والعربية في النمسا، ولما حققته من تقدم كبيرعلى كل المستويات في السنوات الاخيرة لها القدرة الكافيه من خلال رموزها الناشطين في كافة المجالات للقيام بهذا الدور واخذ زمام المبادرة لفتح آفاق الخير  ومن الله  التوفيق.

مبادرة ـ من اجل العراق
ــــــ ــــــ ــــــ ـــــ ــــــ

مبادرة ـ من اجل العراق
تجمع تضامني مع الشعب العراقي في محنته
ندعو جميع الخييرين العراقيين والعرب للتضامن معنا لوحدة العراق
لا للاحتلال     لا للطائفية     لاللتقسيم
للأستفسار يرجى الأتصال على البريد الألكترونى : foriraq2007@yahoo.com

شاهد أيضاً

تواصل توافد المشاركين في القافلة الأوروبية

18 شاحنة وسيارة إسعاف دنمركية وبريطانية تتجه إلى ميلانو للمشاركة في قافلة “الأمل” انطلقت منذ …