أهلاويه فيينا يحتفلون حتى الفجر بفوز فريقهم على قطن الكامرونى

عاش كلّ أرجاء نادى الفراعنه بفيينا ليلة الأحد الماضى الموافق الثانى من نوفمبر ليله لا تنسى بمناسبة فوز نادبهم الأهلى المصرى على فريق القطن الكامبرونى بهدفين مقابل لاشئ ، أحرز الهدف الأول للأهلي المدافع وائل جمعه في الدقيقة الثالثة من الشوط الأول، وأضاف الهدف الثاني فلافيو في الدقيقة 14 من نفس الشوط وسيقام لقاء العودة بأذن الله في مدينة دوالا الكاميرونية معقل فريق القطن يوم الأحد السادس عشر من نوفمبر

الحالي وبهذة النتجه أصبح  الأهلى على بعد خطوة واحدة من منصة التتويج وحصوله على لقب دورى الأبطال الأفريقى  للمرة بقيادة العبقرى مانويل جوزيه ويصبح الأهلى بعدها  متربع على عرش أفريقيا واللعب فى كأس العالم للأندية باليابان للمرة الثالثة إنجاز لم يصل إليه أى فريق فى العالم وهى البطولة التى بات يفضلها عشاق الفانلة الحمراء ولا شئ بعيد المنال أو صعباً على كوكبة النجوم التى يضمها الفريق ، ولكن على الرغم من فوز الأهلي الكبير إلا أن مهمته تبدو صعبة خارج ملعبه، إذ أن الفريق الكاميروني لم يخسر على أرضه أو يتعادل طوال مشواره في البطولة بل أنه فاز على ديناموز بطل زيمبابوي 4 – 0 في الدور نصف النهائي.

شاهد أيضاً

تواصل توافد المشاركين في القافلة الأوروبية

18 شاحنة وسيارة إسعاف دنمركية وبريطانية تتجه إلى ميلانو للمشاركة في قافلة “الأمل” انطلقت منذ …