1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3
الأربعاء , 20 يناير 2021

برامج مرشحي انتخابات النادى المصرى لعام 2008 فى فيينا

برنامج المجموعه الأولى
بسم الله الرحمن الرحيم
——————

” وقل أعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنين “صدق الله العظيم
برنامجنا لعام 2008
السيدات والسادة الآفاضل أعضاء النادى المصرى بفيينا
نحن ” بعون الله ” مجموعة من المخلصين المحبين لرفعة شأن النادى وبالتالى الجاليةالمصرية بفيينا ، آثرنا على أنفسنا أن نتقدم ، لهذه المهمة الشاقة ، والتى نعلم تمام العلم “كما يعلم الكثير منا” أنها ليست بالسهله

ولكن كل شىء مهما كانت صعوبته ، يمكن اجتيازه بالتعاون والاخلاص والحب والعمل الجاد من خلال أبناء النادى والجالية .

واستكمالا لما بدأه الرعيل الأول ، وماقدمه الرعيل الثانى من محافظة على المكاسب التى وضع لبناتها الرعيل الأول “مشكورًا ” . كان لزاما علينا أن نعمل سويا على استكمال هذه المسيرة بالعمل على تهيئة الآجواء ، لتسليم الراية للجيل الثالث ، لإنه بطبيعة الآمور ، والتقدم العلمى الهائل ،وقدرتهم على التعايش مع هذا المجتمع ” مع المحافظة على الهوية المصرية والتعاليم الدينبة” هم الآقدر على اداء هذه المهمة

ولتحقيق كل ذلك ، لابد أن يكون هناك برنامج نسعى من خلاله جميعاً ، أن نصل الى تحقيق أكبر قدر ممكن منه ، وذلك بالعمل سويا مع إنكار الذات ، وهذا هو مفتاح نجاح أى عمل جماعى .

والبرنامج المقترح يغطى كثير من الأنشطة الاجتماعية ،الثقافية ،الرياضية، الشبابية ،السياسية، والنسائية ،والدينية والى حضراتكم بعض من المقترحات :

أولاً : نبدأ بأحبائنا الصغار ، من المعروف أن كل الأطفال لديهم قدر كبير من الطاقة ، أن لم تخرج بالشكل السليم ، فسوف تخرج بشكل طبيعى فيما لاطائل ولاعائد له ، ولذلك سوف يتم تنظيم هذه الطاقات وإخراجها بالشكل السليم المفيد والمسلى فى نفس الوقت ، كمسابقات الرسم ، والأشغال اليدوية البسيطة ،الألعاب الجماعية ، فيديو ، الخروج بهم فى الساحات والحدائق العامة وذلك كله تحت اشراف مجموعة من الكبار والشباب بالتناوب .

ثانياً : الشباب ” الهدف الأول والأهم فى البرنامج ” سوف نبدأ بتشكيل مجموعة عمل منهم ، لتكون اللبنة الآولى لتحمل المسئولية فى القريب العاجل ، كما ذكرنا سابقاً ،وذلك على النحو التالى :

عمل مجلس إدارة مكون من الشباب ، لمدة قصيرة ( 3- 6 اشهر ) يتم استبدالهم بمجموعة أخرى ، لنفس المدة ، وذلك لتدريبهم على ممارسة العمل الاجتماعى ، من خلال العمل المشترك مع مجلس الادارة ، على أن يتولى مجلس ادارتهم وضع برنامج خاص بهم ، يغطى كل النواحى (تغطية هذه الانشطة من خلال التبرعات ورسم زهيد من الشباب ) شريطة أن يقدم لهم المجلس القائم كل الدعم ، وبعد مرور سنة من التجربة ، يتم انتخاب عضو أو أثنين من الشباب فى مجلس إدارة النادى ، على أن يزداد العدد سنويا ، حتى نصل الى الغاية المرجوة ، بأن يكون كل أعضاء المجلس من الشباب .

ثالثاً : النشاط النسائى ، العمل على تفعيل النشاط النسائى ، وذلك من خلال جعلهن شريكات فى صنع القرار ، فى الأمور التى تهم الأطفال والشباب ، وذلك يكون بتشكيل فريق عمل ، يكون همزة الوصل مابين السيدات ومجلس الشباب ، وكذلك مجلس الإدارة ، وتكون إحداهن مسئولة ( بالتناوب ) عن النظام والنظافة والاطفال داخل النادى.

رابعاً : النشاط الإجتماعى ، وهو من أهم الانشطة وأصعبها ، ولكن بالتعاون المثمر معا ، يكون تحقيق الأهداف سهلة ميسرة ، كالرحلات الجماعية للمتاحف والأماكن الأثرية بالنمسا ، وخارجها ، تنظيم رحلات جماعية للشباب لأرض الوطن بالتعاون مع الأجهزة الحكومية النمساوية والمصرية بأجر زهيد ، لربط الأبناء بالوطن ، وعدم إرهاق ميزانية الأسر ، عمل بازارات قوية يشترك فيها الجميع كُل بما يستطيع تقديمة ، ليكون دعماً لكل الانشطة ،والصرف من الدخل لتحسين صورة النادى من آثاث وخلافه .

خامساً : النشاط الرياضى ، وهو مالم يحظى حتى الآن بالإهتمام الكافى ، لأسباب كثيرة نعلمها جميعا ، منها ضيق المكان ، ولكن للتغلب على هذه الصعوبات ، فقد قررنا بمساعدة الحكومة النمساوية ، ووعد من بعض الأخوة المصريين بالدعم المالى ، للحصول على صالة كبيرة نستطيع ممارسة مختلف الأنشطة الرياضية ( تنس طاولة – بلياردو- كاراتيه-وخلاف ذلك من الأنشطة الرياضية ) ونحن بحمد الله لدينا من أبناء النادى المتخصصين فى هذه اللعبات ، وذلك بصفة مؤقتة حتى نسطيع الحصول على مكان أكبر يسع الجميع، ويتاح ممارسة مختلف الأنشطة .

خامساً : النشاط الثقافى وأوجه أنشطته متعدده ، منها على سبيل المثال تفعيل وترتيب مكتبة النادى ، بشكل يمُكن من القراءة بالنادى أو الإستعارة الخارجية ، عمل ندوات علمية جذابة تتطرق إلى الموضوعات التى تهم كل فرد فى الأسرة .

، معارض دورية للكتاب ، العمل على تفعيل مدرسة النادى كما كانت فى وقت سابق ( الدروس العربية ) بالإضافة الى دروس فى اللغة الألمانية من خلال مدرسيين ومدرسات من النمسا بتدعيم من الحكومة النمساوية ،وذلك بأجر رمزى للمشتركين

سادساً : النشاط الدينى: يتضمن الأحتفال بالأعياد الدينية ، الإسلامية والمسيحية ، الندوات الدينية

من المعلوم للجميع أن هناك مجموعة من المصريين يمثلون عدداً لايستهان به ، ولكنهم بعيدون كل البعد عن التجمعات المصرية ، وسوف نعمل بإذن الله تعالى على إستقتابهم للإستفادة من خبراتهم ،وليكونوا عوناً لنا وسنداً

هذا هو برنامجنا المتواضع ، ليكون بداية الطريق للم شمل الجالية تحت سقف واحد ، حتى نكون فاعلين ولنا كلمة مسموعة لدى الجهات المصرية والنمساوية ، يُمكننا من الحصول على مكان أوسع يغطى كل الطموحات

والباب مفتوح(كعادته دائماً) لقبول أعضاء جدد ليكونوا قوة دفع وتأثير ، فاذا وفقنا الله وحزنا على ثقتكم الغالية كنا رجالاً على مستوى المسئولية ، وإن لم لم يحدث فقد وضعنا برنامجنا المتواضع ليكون فى خدمة من حازوا على ثقة الأغلبية ، وسوف نكون جنوداً لخدمة وتحقيق هذه الأهداف

وفقنا الله لخدمة أبناء النادى والجالية
المرشحين لعضوية مجلس إدارة النادى المصرى ( مع حفظ الالقاب والترتيب )

حاتم أبوراس – سمير على – عصام البسيونى – أحمد الزغبى – أحمد الشرقاوى –عبد الباسط مقلد –عمر أبو ليلى

 

شاهد أيضاً

فيلسوف بريطاني: نفوذ أميركا ولى.. ومستقبلها بيد الآخرين

ما يجري في الأسواق يخطف الأبصار ويشد انتباهنا جميعا غير أن هذا الغليان أكثر من …