1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

عاشت فنزويلا قلب العروبه النابض

قام وفد يمثل الجمعيات العربية النمساوية بزيارة السفارة الفنزويلية في فيينا يوم الاثنين الموافق 12\1\2009 الساعة 12 ظهرا

وكان الوفد مؤلفا من الدكتور تمام كيلاني ممثلا عن اتحاد الاطباء والصيادلة العرب النمساويين والسيد فريتس ادليتغر عن جمعية الصداقة العربية النمساوية والمهندس احمد عامر عن

اتحاد النمساويين العرب والسيد عادل عبد الله ممثلا عن رابطة فلسطين والمهندس سعيد الخضراء ممثلا عن المنتدى الفلسطيني ,استقبل الوفد سعادة سفير الجمهورية الفنزويلية في النمسا السيد

وبحضور السيد القنصل الفنزولي في فيينا Alí de Jesús Uzcátegui Duque recibió
وقد اعرب الوفد عن شكر الجالية العربية والاسلامية في فيينا لموقف رئيس الجمهورية الفنزويلية السيد شافاز وكذلك الحكومة الفنزويلية المشرف من القضايا العربية بشكل عام وشجبه بقوة وشجاعة الحرب العدوانية الاجرامية التي يشنها الصهاينة ضد اهل غزةوطرده السفير الاسرائيلي وكذلك شرح الوفد للسيد السفير ان مايحدث في غزة عبارة عن جريمة ضد الانسانيةجمعاء وبصمت عالمي وبمباركة من بعض الانظمة العربية

وقد رحب السيد السفير بالوفد وتكلم بكلمة مقتضبة ان مايحدث في غزة لايمكن ان يصدقة العقل وتجاوز جميع الخطوط الحمراء من قتل للمدنيين والاطفال وهدم للبيوت وحصار قاتل ولهذا لان من الضروري ان ياخذ قرار ضد اسرائيل لاجبارها وقف شلال الدم واضاف السيد السفيران فنزويلا ارسلت طائرة محملة بعشرين طنا من الادوية والمساعدات الانسانية وطاقما طبيا على متن هذه الطائرة

وبهذه المناسبة ارجو من جميع الجاليات العربية في اوربا ان تقوم بزيارة للسفارات الفنزويلية في العواصم الاوربية وتقديم الشكر للرئيس ا لفنزويلي وللحكومة الفنزويلية على هذا العمل الجرئ بطرد السفير الاسرائيلي احتجاجا على الجرائم الوحشية التي تقوم بها اسرائيل ضد الاطفال والنساء والعزل من قتل وتدمير واستعمال الاسلحة المحرمة دوليلا والقاء القنابل الفوسفورية وان ماقامت به فنزويلا لاتجرء ان تقوم به الدول العربية والاسلامية التي لها علاقات مع الصهاينة

 

فنزويلا تطرد السفير الإسرائيلي تضامنا مع غزة

طردت الحكومة الفنزويلية السفيرالإسرائيلي في كراكاس، وذلك احتجاجا على الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة وتضامنا مع الشعب الفلسطيني، على ما أعلن بيان للخارجية الفنزويلية.

وقال بيان للخارجية الفنزويلية إن الحكومة قررت „طرد السفير الإسرائيلي وجميع العاملين في السفارة ردا على الهجوم العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة“.

واتهمت فنزويلا إسرائيل بخرق القانون الدولي ووصفت ما تقوم به في غزة بأنه إرهاب دولة، وكان الرئيس الفنزويلى هوغو شافيز قد دان الحملة الإسرائيلية في غزة وقال إن قتل المدنيين جريمة ضد الإنسانية.

تصريحات شافيز
وسبق طرد السفير تصريحات صارمة من الرئيس الفنزويلي، فقد وصف شافيز أمس الجيش الإسرائيلي بـ”الجبان” بسبب “عدوانه“ علي قطاع غزة، وقال إن شعب إسرائيل يجب عليه أن يتظاهر ضد هذا „العدوان“.

وأضاف شافيز للصحفيين “كم هو جبان الجيش الإسرائيلي، فهو يهاجم أناسا وهم مرهقون ونيام وأبرياء ويتفاخر بأنه يدافع عن بلاده وأنا أدعو الشعب الإسرائيلي بأن يثور ضد حكومته“.

ودعا الرئيس الفنزويلي إلى محاكمة الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز والرئيس الأميركي المنصرف جورج بوش بتهمة “الإبادة الجماعية” في محكمة العدل الدولية.

وقال “ينبغي جر الرئيس الإسرائيلي إلى محكمة دولية ومعه الرئيس الأميركي، لو كان لهذا العالم ضمير حي. يقولون إن الرئيس الإسرائيلي شخص نبيل يدافع عن شعبه! أي عالم عبثي هذا الذي نعيش فيه؟“.

وتابع “إن الجيش الإسرائيلي يشن هجوما جبانا على أناس أبرياء أوهنهم الحصار”، وحث شافيز الشعب الإسرائيلي على الوقوف ضد حكومته، وطالبهم بأن “يضعوا أيديهم على قلوبهم وينظروا إلى أطفالهم“.

ووجه شافيز للمجتمع الدولي رسالة، أثناء زيارته لمستشفى لعلاج الأطفال في كراكاس بوضع نهاية “للجنون” في غزة، مضيفا أن حكومته تعمل على إيصال المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن حكومته تحترم الإسرائيليين الذين يعيشون في فنزويلا، ولكنه يأمل أن “يعارض المجتمع اليهودي في فنزويلا هذا العمل الوحشي“.

وقال “على يهود فنزويلا أن يدينوا هذه البربرية، فاليهود يرفضون كل أشكال الاضطهاد ويرفضون الهولوكوست… فما هذا الذي نراه يحدث في غزة؟

 

شاهد أيضاً

صدمة في تونس.. بالفيديو فريق طبي يرقص خلال عملية جراحية

فتحت السلطات التونسية تحقيقاً، بعد تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من داخل أحد …

%d مدونون معجبون بهذه: