داعية سلفي لـ”صلاح”: تُب إلى الله وابتعد عن فعلك “الشنيع”

طالب الداعية السلفي سامح عبد الحميد حمودة بضرورة ما أسماه “توبة محمد صلاح” إلى الله حسب تعبيره.

وقال “حمودة” في تدوينة عبر حسابه بـ”فيس بوك” : “أحبت الجماهير اللاعب محمد صلاح وهو يحمل المصحف في سفره ، ويسجد لله شكرًا بعد تسجيل الأهداف ، ولكنه في الفترة الأخيرة انحرف عن الأخلاق القويمة بصوره مع النساء ، ثم يتكلم بالسوء عن المرأة الشرقية ، ثم كانت الطامة بأنه يقوم بحركات اليوجا بعد تسجل الهدف ، وهذا شنيع”.

وأضاف: “فأصل اليوجا من العقيدة الوثنية الهندوسية ثم البوذية ، ولا يجوز للمسلم أن يمارس اليوجا بما فيها من ضلالات ، سواء أكانت ممارسته عن عقيدة أو عن تقليد ، وبعض تمارين اليوجا تضر ولا تنفع ، وتؤدي إلى عواقب ومخاطر صحية.. ، والجلوس الطويل يجلب الخمول والذهول ، وهذا خطر من الناحية البدنية والنفسية ، وفيها إضاعة للوقت بلا منفعة ، واليوجا تُفضل تعرية جزء كبير من الجسم ، والاعتماد على الأطراف الأربعة كالحيوانات ، وأثبتت اليوجا فشلها في التأمل الصحيح ، ولذلك فهي وهمٌ وضرر وإيذاء”.

واستدرك : “نرجو من محمد صلاح أن يرجع ويتوب ويثوب ويؤب إلى الله ، ويكون قدوة حسنة للشباب في مصر والعالم”.

شاهد أيضاً

المستشار النمساوي – سنواصل تخفيف قيود كورونا

أكد المستشار النمساوي سباستيان كورتس أن حكومته سوف تستمر في تخفيف قيود وضوابط أزمة كورونا …