فيينا – فيديو وصور الإفطار البسنوى في الهواء الطلق يستهوي 1500 شخص بالحضور

في خطوة قل نظيرها فى النمسا وعز مثيلها فى الكثير من دول أوروبا برهن شباب أعضاء الجالية البسنوية خلال حفل إفطار جماعي أقيم فى فى الهواء الطلق عن عاداتهم الاصيلة وتقاليدهم الراسخة التى تجسد قيم المحبة والتواصل الاجتماعى وتنم عن قيم وأخلاق كريمة متأصلة فى الشعب البسنوى .

حيث شهد الحى الثانى والعشرين بالعاصمة النمساوية فيينا، مساء اليوم السبت الموافق 18 من مايو ، حفل إفطار رمضاني جماعى في الهواء الطلق ، برعاية الجالية البوسنوية فى النمسا .حضر الأحتفال حوالى 1500 شخص من مختلف الجنسيات والديانات مسلمين وغير مسلمين، بالإضافة الى نخبة من الأئمة، وأعضاء البعثة البوسنوية الدبلوماسية فى النمسا ، كما حضر حفل الإفطار أيضاّ كل من رئيس الحى الثانى والعشرين بفيينا وأخرين من المسئولين النمساويين ، عمت هذا الحفل الرمضاني أجواء من الفرحة والأخوة والصداقة والدفء الإجتماعى هذه المبادرة الفريدة تعكس روح شهر رمضان المبارك، وفي الوقت نفسه تجسد جوهر مدينة فيينا المتسامحة تحت قيادة عمدتها الجديد دكتور ميخائيل لودفك ، التى تعيش بها جاليات من مختلف الجنسيات والخلفيات الدينية المختلفة جنباً إلى جنب في سلام ووئام.

وقال أحد الأئمة البسناويين فى كلمته التى ألقاها على مسامع الحضور ، بدأ بالحديث عن عظمة الإسلام، وأنه الدين الذي جاء ليؤلف بين القلوب، ويصلح بين الناس، ويحقق الاستقرار للجميع، وأن ما يقوم به بعض المنتسبين الى الإسلام من أفعال وسلوكيات من شأنها تشويه صورة الإسلام ومبادئه السمحة يتناقض مع ما دعا إليه الإسلام من الرحمة والتسامح واحترام الحياة والدعوة الى المحافظة عليها، وتجريم كل أنواع الاعتداء والتحريض والعنف على أساس الدين، وأنه دين تعايش وتعاون وتكافل وتسامح يومن بأن الناس جميعاً ينحذرون من أصل واحد ومن نفس واحدة كما ورد في بداية سورة (النساء). وطالب سيادته من الحاضرين المساهمة والمحافظة على الوحدة الوطنية والتمسك بها، وعلى سلامة البلد وسلامة أمنه ونموه وازدهاره واستقراره. (وقد تُرجمت الكلمة الى اللغة الألمانية — وكل عام وحضراتكم بالف خير وسلامة

شاهد أيضاً

أثار الداعية الإسلامي اللبناني بهاء الدين سلام، حماس المصلين أثناء خطبة الجمعة أمس، بالدعوة إلى …